الاتحاد

الاقتصادي

الاقتصاد الكوري الجنوبي يسجل نمواً معتدلاً

سيؤول (د ب ا) - كشفت مؤسسة بحثية حكومية أمس، أن الاقتصاد الكوري الجنوبي سجل نمواً متوسطاً بسبب ضعف الصادرات والطلب المحلى.
وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء، أن معهد التنمية الكوري قال في تقريره الشهرى الذي يحلل الاتجاهات الاقتصادية الحالية، إن “الاقتصاد الكوري أظهر علامات نمو معتدل في ظل تباطؤ نمو الصادرات تدريجياً وضعف الطلب المحلى بشكل طفيف”.
ويعتمد التقرير على أحدث المؤشرات الاقتصادية الرئيسية والتي تشمل الإنتاج الصناعي والصادرات والتوظيف والاستثمار وإنفاق المستهلكين.
وكانت الصادرات قد نمت بنسبة 12?5% في ديسمبر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010، فيما يعد تراجعاً مقارنة بشهر نوفمبر الماضي عندما نمت بنسبة 13?8%. كما ارتفعت المبيعات الجزئية في نوفمبر الماضي بنسبة 0?5% أي أقل من الزيادة التي سجلت في أكتوبر الماضي وبلغت 2?2%.
وسجل الإنتاج الصناعي ارتفاعاً بنسبة 5?6% في نوفمبر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010 في ما يعد تراجعاً عن شهر أكتوبر الماضي عندما نما بنسبة 6?3%.
يشار إلى أن الإنتاج الصناعي انكمش بنسبة 4% في نوفمبر مقارنة بأكتوبر الماضي في ما يعد ثاني شهر يشهد انكماشاً. وأضاف التقرير أن أحدث المؤشرات تظهر مسار نمو “معتدل” خاصة في مجالي الاستهلاك الخاص وثقة المستهلكين. وأشار المعهد إلى أن سوق التوظيف مازال يتمتع بظروف “صحية”.
ولكن المعهد مازال يرى أن الموقف غامض في ما يتعلق بالاقتصاد العالمي بسبب المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي العالمي وأزمة الديون في أوروبا، وتخشى الحكومة الكورية الجنوبية أن اقتصاد البلاد سوف يواجه تحديات أقوى عام 2012 مقارنة بعام 2011، حيث إن الظروف الخارجية قد تلقي بظلالها على اقتصاد البلاد الذي يعتمد على الصادرات.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى