أعلنت اللجنة الأولمبية الأميركية العثور على الأميركي ستيفن هولكومب، الحائز على ميدالية ذهبية في مسابقات الزلاجة الجماعية في أولمبياد 2010، ميتاً في مركز للتدريب أمس السبت. كان هولكومب (37 عاماً) قد حاول الانتحار بعد إصابته بمرض خطير في العين يهدد بالعمى، لكنه خضع لجراحة ناجحة في 2008. وقالت اللجنة في بيان إن جثته كانت في غرفة في مركز التدريب الأولمبي الأميركي في بلدة ليك بلاسيد في نيويورك. ولم تدل اللجنة بالمزيد من التفاصيل. وكتب هولكومب اسمه في التاريخ عندما قاد فريقه الأميركي المؤلف من أربعة متسابقين للفوز بالميدالية الذهبية لمسابقات الزلاجة الجماعية في أولمبياد فانكوفر عام 2010. وكانت تلك أول ذهبية للولايات المتحدة منذ عام 1948 وجاءت تتويجاً لتعافي الرياضي من الاكتئاب الذي أصيب به بسبب ضعف البصر وفقاً لسيرته الذاتية على موقع تيم يو.إس.إيه. وحصل هولكومب على ميداليتين برونزيتين في منافسات الزوجي والرباعي للزلاجة في أولمبياد سوشي عام 2014. كما حصل على خمسة ألقاب عالمية من بين ميدالياته العشرة في بطولات دولية وكان بطلاً لكأس العالم لست مرات حاصلاً في الإجمال على 60 ميدالية. ولم تصدر شرطة ولاية نيويورك التي تتولى القضية تعليقاً بعد على وفاة هولكومب.