الاتحاد

دنيا

«جي فورس 500 إم» أحدث معالج رسومي لأجهزة اللاب توب

ابتكر مهندسو شركة “نفيديا” سلسلة المعالجات الرسومية “جي فورس 500 إم” 500M المصممة لدعم أداء أجهزة الكمبيوتر المحمول، وتعتمد على الجيل القادم من معالجات إنتل “ساندي بريدج”.
ومن المتوقع أن تعزز المعالجات الرسومية “جي فورس 500M “ قدرات عدد من أفضل أجهزة الكمبيوتر المحمول في عام 2011.
وتحقق هذه المعالجات الرسومية أداءً رائداً وتتصف بخصائص مميزة بما فيها الوسائط المتعددة عالية الوضوح، والتقنية ثلاثية الأبعاد، والإنترنت، وتطبيقات الألعاب، بالإضافة إلى تقنية “أوبتيموس” من “نفيديا”، التي تطيل عمر البطارية من خلال آلية تشغيل وإغلاق المعالج الرسومي ليعمل عند الحاجة فقط.
وتحقق المعالجات الرسومية الجديدة “جي فورس 500 إم” أداءً يصل إلى أربعة أضعاف أداء المعالجات الرسومية المدمجة، وضعفي أداء “دايريكت إكس11” مقارنة مع المعالجات المنافسة.
وتدعم المعالجات الرسومية من “نفيديا” تقنية “أوبتيموس” من “نفيديا” التي تعزز البطارية وتطيل عمرها، عبر آلية تشغيل وإغلاق المعالج الرسومي بشكل تلقائي ليعمل فقط عند الحاجة. ومنذ إطلاقها السنة السابقة، تم تضمين تقنية “أوبتيموس” من “نفيديا” في أكثر من 80% من أجهزة الكمبيوتر المحمول التي تعتمد المعالجات الرسومية من سلسلة “500 إم” عبر الشركات المصنعة للمعدات الأصلية (OEMs).
وقال رينيه هاس، مدير عام منتجات الكمبيوتر المحمول في “نفيديا”: “عند جمع المعالجات الرسومية جي فورس جي تي 500 إم مع تقنية أوبتيموس، تكون النتيجة أجهزة الكمبيوتر المحمول الأكثر تنوعاً وقدرة. وباقتران معالج رسومي رائع مع معالج كمبيوتر قوي تكون النتيجة كمبيوتر محمول بإداء متفوق للمستخدمين”.
وتتيح معالجات “جي فورس إم500” استظهار الصور بتقنية الرؤية ثلاثية الأبعاد “ NVIDIA 3D Vision” من “نفيديا”.
وقد أعلنت مجموعة من الشركات الرائدة خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس اعتمادها الأجهزة التي تتضمن المعالج الرسومي “جي فورس 500 إم “، وعقدت “نفيديا” صفقات مع الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر المحمول من أجل تصنيع أكثر من 200 تصميم يعتمد على المعالج الرسومي “جي فورس 500 إم”. وتشمل لائحة الشركات كل من: إيسير، ألينوير، أسوس، كليفو، ديل، فوجيتسو، لينوفو، ميديون، إم إس آي، باكارد بيل، سامسونج، سوني، توشيبا، وغيرها.

اقرأ أيضا