الاتحاد

الرياضي

سمبادوريا يحقق فوزه الأول على حساب «السيدة العجوز»

 ماتري مهاجم يوفنتوس (يسار) يتعرض إلى اعاقة من بالومبو لاعب سامبدوريا (أ ب)

ماتري مهاجم يوفنتوس (يسار) يتعرض إلى اعاقة من بالومبو لاعب سامبدوريا (أ ب)

روما (أ ف ب) - بدأ يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر عام 2013 بطريقة مخيبة بعد أن فشل في مواصلة مسلسل انتصاراته وتوسيع الفارق الذي يفصله عن أقرب ملاحقيه إلى 8 نقاط مجدداً، وذلك بسقوطه أمام ضيفه سمبدوريا 1 - 2 أمس الأول على ملعب “يوفنتوس أرينا” في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وبدا يوفنتوس في طريقه لتحقيق فوزه الخامس على التوالي والسادس عشر هذا الموسم والابتعاد مجدداً في الصدارة بفارق 8 نقاط عن ملاحقه لاتسيو الذي فاز على كالياري 2 - 1، وذلك بعد أن تقدم على ضيفه ثم اضطرار الأخير إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين، لكن فريق المدرب أنتونيو كونتي لم يستفد من التفوق العددي وفشل في الوصول إلى شباك الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو، فدفع الثمن ومني بهزيمته الثالثة هذا الموسم والأولى على أرضه أمام سمبدوريا منذ 2005.
في المقابل، وضع سمبدوريا حداً لمسلسل هزائمه عند ثلاث على التوالي و10 هذا الموسم وحقق فوزه الأول بقيادة مدربه الجديد ديليو روسي الذي حل الشهر الماضي بدلاً من لاعب ومدرب يوفنتوس السابق تشيرو فيرارا. وافتتح سيباستيان جوفينكو التسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 24 من ركلة جزاء رفع من خلالها رصيده إلى 6 أهداف هذا الموسم، وذلك بعد خطأ من جيتانو بيراردي على كلاوديو ماركيزيو داخل المنطقة نال على إثره إنذاراً دفع ثمنه غالياً في الدقيقة 31 لأنه حصل على إنذار ثان طرد على إثره بعد خطأ على أندريا بارزاجلي. لكن يوفنتوس لم يستفد من التفوق العددي لما تبقى من الشوط الأول، فدفع الثمن في بداية الثاني، إذ تمكن سمبدوريا من إدراك التعادل إثر هجمة مرتدة سريعة أنهاها الأرجنتيني إيمانويلي ايكاردي وبعد تمريرة من الصربي نيناد كرستيسيتش بتسديدة من خارج المنطقة أخطأ الحارس والقائد جانلويجي بوفون في التعامل معها لتتهادى الكرة داخل شباكه (52). واكتملت المفاجأة عندما تمكن اللاعب ذاته من وضع سمبدوريا في المقدمة عندما وصلته الكرة على الجهة اليمنى إثر تمريرة من الإسباني بدرو مبا أوبيانج، فسددها من زاوية ضيقة في شباك بوفون الذي يتحمل أيضاً جزءاً من مسؤولية الهدف (68).
ولم تكن حال فيورنتينا الثالث أفضل من يوفنتوس، إذ مني بدوره بهزيمته الرابعة هذا الموسم بعد أن سقط على أرضه أمام ضيفه المتواضع بيسكارا بهدفين للبرازيلي جوناثاس (57) والسويدي مريفان شيليك (90) اللذين مهدا الطريق أمام نابولي للصعود إلى المركز الثالث بعد حسمه مواجهته القوية مع ضيفه روما 4 - 1 بفضل ثلاثية الأوروجوياني أدينسون كافاني (4 و48 و70) الذي تربع على صدارة الهدافين برصيد 16 هدفاً، فيما كان الهدف الرابع من نصيب كريستيان ماجيو (90) وهدف فريق العاصمة الذي خاض ربع الساعة الأخير بعشرة لاعبين بعد طرد البوسني ميراليم بيانيتش، من نصيب البديل بابلو أوسفالدو (72). واستفاد نابولي أيضاً من سقوط الإنتر ميلان أمام مضيفه أودينيزي بثلاثية نظيفة.
على ملعب فريولي، قدم أودينيزي والإنتر شوطاً أول سلبياً لجهة النتيجة بعد أن عاند الحظ الفريق المضيف أكثر من مرة، خصوصاً من ركلة حرة بعيدة نفذها انطونيو دي ناتالي فوقفت العارضة في وجهها. وفي الشوط الثاني، تمكن دي ناتالي من افتتاح التسجيل إثر تمريرة من أندريا لاتزاري (64). وتعمقت جراح الإنتر بطرد مدافعه البرازيلي جوان لنيله الإنذار الثاني بعد دقيقة واحدة، فلم يفوت أودينيزي الفرصة وسجل هدفين متتاليين عبر الكولومبي لويس مورييل إثر كرة بينية من التشيكي دوشان باستا (75)، ودي ناتالي بعد تعاون جديد مع لاتزاري (79)، رافعاً رصيده الشخصي إلى 12 هدفاً في البطولة.
وعلى ملعب “سان سيرو”، استعاد ميلان توازنه بعد خسارته القاسية في المرحلة السابقة أمام روما، وذلك بتعميق جراح ضيفه سيينا متذيل الترتيب بالفوز عليه 2 - 1. ويدين فريق المدرب ماسيميليانو اليجري الذي تخلى عن خدمات البرازيلي الكسندر باتو لكورنثيانز، بفوزه التاسع هذا الموسم إلى الإسباني بويان كركيتش الذي تمكن بعد دخوله بدلاً عن انتونيو نوتشيرينو من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 67 من كرة رأسية إثر عرضية من الغاني كيفن برينس بواتنج. وأضاف جامباولو باتزيني الهدف الثاني في الدقيقة 80 من ركلة جزاء.
وقاد لاعب ميلان السابق ماركو بورييلو فريقه جنوة لفوزه الرابع هذا الموسم فقط، وجاء على حساب ضيفه بولونيا بتسجيله هدفي اللقاء في الدقيقتين 56 و73. وتغلب كييفو على اتالانتا بهدف للغاني إسحاق كوفيه (37). وقاد أماوري بارما لفوز قاتل على باليرمو 2 - 1 بتسجيله هدف النقاط الثلاث في الوقت بدل الضائع، وذلك بعد أن تقدم فريقه عبر الجزائري إسحاق بلفضيل (61)، قبل أن يدرك الكرواتي إيجور بوجدان التعادل (85). وجاء ترتيب فرق الصدارة: يوفنتوس 44 نقطة من 19 مباراة، لاتسيو 39 من 19، نابولي 37 من 19، فيورنتينا 35 من 19، الإنتر 35 من 19.

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"