الاتحاد

الاقتصادي

التراجع يهيمن على أسواق الأسهم الخليجية

مستثمرون في البورصة الكويتية

مستثمرون في البورصة الكويتية

عواصم (رويترز) - تراجعت مؤشرات أسهم ثلاث أسواق خليجية أمس هي الإمارات وقطر والكويت، فيما ارتفعت كل من سوق عٌمان والسعودية.
ارتفع مؤشر قطاع البنوك في سوق مسقط للأوراق المالية لأعلى مستوى خلال ستة أشهر مع إعلان بنك صحار وهو من البنوك المتوسطة قفزة بنسبة 42 % في صافي أرباحه السنوية مما دعم الثقة في القطاع. وقال بنك صحار في بيان إلى البورصة إنه حقق صافي أرباح بلغ 14,5 مليون ريال (37,7 مليون دولار) في 2011 مرتفعا نحو 42% عن العام الذي سبقه.
وأغلق سهم البنك مستقرا بينما ارتفع سهم البنك الوطني العماني 0,3% مما ساعد مؤشر قطاع البنوك على الصعود 0,6% مسجلا أعلى إغلاق منذ 13 يوليو.
وأغلق مؤشر سوق مسقط مرتفعا 0,1% عند 5740 نقطة.
وقالت جويس ماثيو من المتحدة للأوراق المالية “ستشكل إعلانات النتائج المحرك الرئيسي للسوق وبصفة خاصة من القطاعات المهمة مثل البنوك والاتصالات والخدمـات”.
وفي أنحاء أخرى في الخليج، واصل المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مكاسبه من الجلسة السابقة ليصعد 0,2% إلى 6456 نقطة.
وقلص مؤشر بورصة الكويت خسائره في الدقائق الأخيرة وأغلق عند مستوى 5723,4 نقطة متراجعا 0,6% بعد أن هبط خلال الجلسة بنسبة 0,2%. وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز “التراجعات الطفيفة (للمؤشر) تظهر بدايات استقرار للسوق عند هذه المستويات وبوادر لوقف النزيف والتراجعات الحادة”.
وهذه هي الجلسة الخامسة التي يهبط فيها مؤشر الكويت منذ بداية عام 2012 الذي لم يشهد أي ارتفاع للسوق حتى الآن. واستقر سهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) دون تغيير بعد أن قال إنه حقق ربحا قدره 360 مليون ريال سعودي من عملية تخارج قامت بها إحدى شركاته التابعة والمملوكة له بالكامل في السعودية.
وقال الدليمي إن هناك اعتقادا أن بيت التمويل الكويتي “لم يرتب بيته الداخلي بعد” لاسيما في ظل ارتفاع ما جنبه البنك من مخصصات مقابل القروض المتعثرة لبعض عملائه. وارتفع سهم البنك الوطني بنسبة 1,8% بينما هبط سهم البنك الأهلي المتحد 3,5% وتراجع سهم زين 1,1%.
ارتفع سهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) بنسبة 1,1% إثر إعلانه تحقيق أرباح قدرها 360 مليون ريال سعودي من عملية تخارج قامت بها إحدى شركاته التابعة والمملوكة له بالكامل في السعودية. وبيت التمويل الكويتي هو أكبر بنك إسلامي في البلاد.
لكن قطاع البنوك قاد بورصة الكويت نحو الهبوط في التداولات الصباحية حيث هبط المؤشر الكويتي بنسبة 0,5% إلى 5724,2 نقطة.
وهبط سهم البنك الأهلي المتحد 3,5% بينما استقر البنك الوطني دون تغيير.
وتراجع مؤشر قطاع البنوك 0.59 في المئة والاستثمار
0,6%. وبلغت قيمة التداولات مليوني دينار والصفقات 257 صفقة وعدد الأسهم المتداولة 18,7 مليون سهم.
وهبط مؤشر سوق الإمارات 0,62%، وتراجع مؤشر سوق دبي0,8% إلى 1338 نقطة، بينما استقر مؤشر أبوظبي دونما تغير يذكر عند 2398 نقطة.
وقال محمد علي ياسين مدير الاستثمار في كاب أم للاستثمار “الأسواق ماتزال تشهد إحجام تداول هزيلة وهو ما يشير لاستمرار عدم اهتمام المستثمرين بأسواق الأسهم”.
ومع انخفاض سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 0,2%.
وفي قطر تراجع المؤشر بنسبة 0,4% إلى 8849 نقطة وسط قلق المستثمرين قبل موسم إعلان أرباح الشركات الذي من المقرر أن يبدأ هذا الأسبوع.
وقال ياسين “هناك ترقب أيضاً في السوق القطرية لنتائج 2011 قبل أن تعطينا الأسواق مؤشرا واضحا على الاتجاه الذي ستسلكه في الفترة المقبلة”.

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع وسط تفاؤل بالمفاوضات التجارية