الخميس 19 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مواقد جديدة في أريتريا تقلل تلوث الهواء
27 أغسطس 2005


بيمبيلنا (اريتريا) ـ (رويترز): اعتادت الجدة ليملم غيلازجي قضاء عدة ساعات بشكل يومي للبحث عن الحطب الذي يندر وجوده حول قريتها الصغيرة الواقعة في جنوب غرب اريتريا· وفقدت اريتريا الواقعة ضمن منطقة القرن الإفريقي 95 في المئة من غاباتها خلال السنوات المئة الماضية لأسباب من بينها الجفاف وتزايد عدد السكان فضلا عن 30 عاما من الحرب من أجل الاستقلال والتي كان يتم خلالها قطع الأشجار لحرمان المقاتلين من أماكن يمكنهم الاختباء بها·
وتسبب الصراع مع إثيوبيا المجاورة في نزوح ثلث سكان اريتريا وهو ما يزيد على مليون نسمة من مناطقهم ما زاد من الضغوط على الموارد الآخذة في التناقص بالفعل لكن اختراعا جديدا للطهي حاليا جعل الحياة أكثر سهولة للنساء من أمثال غيلازجي وجارتها مادادو سيري خلال كفاحهم للبقاء في مواجهة فقر مدقع في المناطق الريفية·
وقالت سيري بينما كانت تقدم للزائرين قطعا من الخبز تشبه الكعك تم خبزها على نسخة معدلة من موقد موجوجو التقليدي المصنوع من الطين 'عندما تخبز الانجيرا الآن فهو في الحقيقة لذيذ'· ومواقد موجوجو الأصلية كثيرة الدخان وخطيرة وغالبا ما يكون بدء إشعالها صعبا وقد يحتاج في بعض الأحيان إلى الكيروسين للمساعدة في إشعاله·
وقالت سيري إن موقد موجوجو الجديد يستخدم كميات أقل من الحطب وينتج اللهب ويحتوي على تهوية جيدة·
وأضافت في سعادة 'أننا لا نستقبل الدخان كله' وقالت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة العام الماضي إن الدخان الكثيف المنبعث من المواقد والنيران داخل المنازل مرتبط بوفاة قرابة 1,6 مليون شخص في العام في الدول النامية· وقالت الوكالتان إن العائلات يمكن أن تصاب بأمراض الرئة القاتلة من خلال حرق الوقود الصلب الذي تنبعث منه غازات سامة في مطابخهم التي لا توجد بها تهوية جيدة وقدرتا مخاطر ذلك بما يعادل تدخين علبتي سجائر يوميا· ومواقد موجوجو الجديدة أكثر أمنا أيضا حيث أن اللهب يتم احتواؤه مما يحقق الحماية للأطفال الذين قد يدفعهم الفضول للاقتراب منها·
ويبدو الموقد مثل صندوق من الطين يصل ارتفاعه إلى مستوى وسط الشخص البالغ مما يجعل الحطب بعيدا عن الأرض ويقوم بتسريب الدخان من خلال أنبوب تفريغ ويمرره بعيدا· ويمكن استخدام الخشب وأوراق النباتات وروث الحيوانات في إشعال الموقد·
وفاز الموقد الجديد الذي صممه باحثون اريتريون بجائزة بريطانية تمنح في مجال البيئة في عام ·2003
ويقول صانعو الموقد الجديد إنه يقلل أيضا من الأضرار البيئية بتخفيضه انبعاث غازات الناجمة عن ظاهرة الاحتباس الحراري·
وقال ديفيد جليمور، مدير فرع كير في اريتريا، إن موقد موجوجو يعالج مشكلات موجودة في كثير من بلدان شرق أفريقيا· وأضاف: 'لقد صمم في اريتريا لكن اقتلاع الأشجار وسوء الأحوال الصحية بسبب استخدام الوقود الصلب للطهي في المنازل هي أمور شائعة في المنطقة'· وتضررت البيئة الضعيفة بالفعل في اريتريا بشكل اكبر بسبب الجفاف الذي اضعف المحاصيل وقتل أكثر من 40 ألف رأس ماشية في مايو ويونيو من العام الجاري حسبما ذكر أحدث تقرير حول الأمن الغذائي في إريتريا اعد بتمويل من الولايات المتحدة بل أن بعض أشجار الباوباب التي يمكن أن تعيش لمدة قرن قد هلكت بسبب الجفاف· وأعادت الامطار الموسمية خلال الشهرين الماضيين الخضرة إلى معظم المرتفعات والمناطق المنخفضة في غرب البلاد مرة أخرى ما زاد من الآمال بين المزارعين بالحصول على محاصيل أفضل للعام الجاري·
ويحتاج ما يقدر بنحو ثلثي عدد سكان اريتريا البالغ عددهم 3,6 مليون نسمة إلى مساعدات غذائية بينهم مئات الآلاف من الأشخاص الذين أجبرتهم الحرب على النزوح عن مناطقهم مثل الكثيرين من سكان بيمبيلنا الذين يعيشون في أكواخ دائرية الشكل من الطين ومسقوفة بالقش أو اغطية بلاستيكية زرقاء·
والخشب الضروري للبناء وللطهي نادر الوجود كما ان اضطرار الناس للبحث عنه يجعل الحياة العسيرة بالفعل أشد صعوبة· وتقول وكالات الأمم المتحدة إن النساء القرويات بالبلدان الأشد فقرا يقضين ثلاث من فترات الصباح كل أسبوع في جمع الوقود الذي يجنبهم السعي وراء عمل بأجر قد يساعدهم على تحسين مستوياتهم المعيشية·
ويتم بناء المواقد الجديدة في بيمبيلنا لنحو 65 عائلة من السكان الأصليين من عرقية كوناما ونحو 65 عائلة أخرى من عرقية تيجرينيا الذين نزحوا بسبب الحرب· ويهدف ذلك إلى تعليم النساء المحليات كيفية بناء المواقد بأنفسهن حتى يمكنهن نقل ذلك إلى الآخرين·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©