الاتحاد

الرياضي

نبرات التحدي تسيطر على الصحف

طغت لغة التحدي، وإعلان الجاهزية ومحاولة التأثير نفسياً على المنافسين على الصفحات الرياضية للصحف الخليجية، وربما يكون ذلك لتقارب المستويات واحتفاظ 7 منتخبات من بين الثمانية بفرص الظفر بلقب المونديال الخليجي، فالمنافسة شرسة والجميع ذهبوا إلى مسقط وهدفهم واحد وهو العودة بالكأس الغالية لعواصمهم لإسعاد جماهيرهم، وسيكون المنتخب العُماني في تحد خاص لإبقاء الكأس في مسقط والتتويج لأول مرة خاصة بعد أن حل وصيفاً في آخر بطولتين·
العيون توجهت صوب مسقط مستضيفة الحدث، وقبل ذلك تتابع استعدادات المنتخبات وآخر التطورات التي تسبق صافرة البداية، وفي الصحف الخليجية، ارتفعت حمى البطولة لدرجة عالية وكل يمنّي نفسه بأن يكون منتخب بلاده على موعد مع اللقب·
مواصفات البطل متوافرة في العنابي

أكدت صحيفة الوطن القطرية أن العنابي اختتم تدريباته في الدوحة، وأن المدرب الفرنسي برونو ميتسو رفض الراحة أو منح اللاعبين أي إجازة، وستكون المغادرة من الفندق إلى المطار، وهو يرفع شعار لا وقت للراحة، وتأكد ذلك بعد مرانه الذي خاضه عقب فوزه على المنتخب الليبي بخماسية وهي ''البروفة'' الأخيرة·
وقد أدى العنابي حصة تدريبية ''كاملة الدسم'' تجلى فيها الكثير من الجوانب التكتيكية بحضور الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة، حيث تابع مراحل الإعداد الأخيرة واطمأن على سير تجهيز العنابي للبطولة الخليجية·
وأكد رئيس اتحاد الكرة أن كل مواصفات البطل متوافرة في العنابي، ومن الأشياء المهمة التي جاءت في حديثه·· أتمنى التواجد في النهائي·· و''الثالثة ثابتة'' في عمان وان الفوز على ليبيا يجب ألا يخدعنا·· والإعداد النفسي مهم، لن نقيم ميتسو على مباراة أو بطولة·· لأنه بحاجة إلى مزيد من الوقت، ودورات الخليجي بطولات معنوية·· ومباريات مجموعتنا كلها ديربيات·

نضج أسود الرافدين يؤهلهم لاستعادة الكأس
أكد النجم الدولي الكروي السابق هادي أحمد أن حظوظ منتخب العراق في خليجي 19 تكاد تكون مؤهلة لخطف لقب البطولة وقوية خاصة أن اللاعبين قادرون على إنجاز هذه المهمة بعد أن وصلوا إلى مرحلةئمتقدمة من النضج الكروي والأداء والمهارة والقدرة على التعامل مع المباريات بشكل يضمن النجاح·
وأشار هادي أحمد في حديثه لجريدة الصباح العراقية إلى أن ''أسود الرافدين'' يحتاج إلى اللعب الجماعي وترك الفردية والتمركز الصحيح في الدفاع والتعامل مع الفرق الخليجية بدقة لاسيما وأن فرق الخليج مكشوفة في أسلوب لعبها ومعروفة بالنسبة لفريقنا مثلما أن هناك فكرة واسعة عن منتخب العراق أمام الفرق الخليجية الأخرى، مشيراً إلى أنه طالما أن الأوراق مكشوفة للطرفين فإن أمام منتخب العراق مهمة ليست صعبة وفي نفسه الوقت لا تخلو من الصعوبة لكون طريقة تجمع اللاعبين لم تكن متوافقة ومنسجمة مع الحدث لاسيما أن المدرب البرازيلي تأخر كثيراً في إعداد المنتخب وحرص على الحفاظ على اللاعبين أنفسهم الذين سجل معهم إنجاز آسيا·
الجوهر يرحب بقرار إقالته
قالت صحيفة الرياض السعودية إن المدير الفني للمنتخب السعودي الأول لكرة القدم ناصر الجوهر رحب بأي مدرب يتم التعاقد معه من قبل الاتحاد السعودي لقيادة المنتخب بدلاً منه·
جاء ذلك في رده على سؤال حول التعاقد مع المدرب البرازيلي زيكو لتولي قيادة المنتخب بعد بطولة الخليج، حيث قال: لا أعلم إذا كان خبر التعاقد مع مدرب جديد صحيحاً أم لا، ومثل هذه الأخبار مشجعة لي وليس العكس، وأعلم جيداً أنني باق في المملكة، أما موضوع بقائي مع المنتخب أو العكس فهذا يعود لرأي المسؤولين فهم الأدرى والأكثر حرصاً على مصلحة الأخضر''·
من جانبه، أكد مدير المنتخب فهد المصيبيح عدم علمه بالخبر، وقال مازحاً: ''لن يدرب المنتخب لا زيكو ولا ريكو''·
على صعيد آخر، أجَّل الجوهر قرار الإعلان عن قائمة الـ26 إلى ما بعد تدريب المنتخب الأخير في السعودية خوفاً من المفاجآت التي قد تحدث في اللحظات الأخيرة، إما بسبب الإصابات أو غيرها، يذكر أن نور أول اللاعبين المستبعدين، فيما عاد ثنائي المنتخب ياسر القحطاني وخالد عزيز للتدريبات بعد تحسن إصابتيهما·
عجب يتعهد بهز شباك المنافسين
قالت صحيفة السياسة الكويتية إن الأزرق أكمل استعداداته في دبي، وسوف يشارك في التدريبات التي تقام في مسقط كل اللاعبين باستثناء نهير الشمري، الذي كان قد تعرض لإصابة طفيفة·
ويرافق الأزرق الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية المؤقتة، الذي عقد اجتماعاً مع اللاعبين وحثهم على ضرورة مضاعفة الجهد لتحقيق أفضل نتائج ممكنة والظهور بالمستوى المشرف والعمل على الفوز بالبطولة المفضلة للكويتيين·
وأكد حارس الأزرق نواف الخالدي استعداده للدفاع عن عرين الأزرق، مؤكداً جاهزيته للحفاظ على شباكه، كما تعهد أحمد عجب بهز شباك المنافسين·· واتفق الجميع على أن الفرصة متاحة لتقديم أقوى العروض وتحقيق أفضل النتائج بعد معسكر القاهرة، وكذلك المعسكر الإماراتي القصير·
لا للعب المفتوح

قال المدرب الوطني محمد اليريمي في تصريح لجريدة الثورة اليمنية إنه لا توجد أي مبررات أو أعذار يمكن أن يلجأ إليها لاعبو المنتخب اليمني في حال جاءت مشاركتهم في خليجي 19 هزيلة، فقد تم توفير المعسكرات الداخلية والخارجية، ويجب أن تترك اليمن بصمتها في مشاركتها الخليجية الرابعة·· صحيح أن المنتخبات السبعة الأخرى لديها استعدادات قوية وأجهزة فنية على أعلى المستويات وقامت بمعسكرات إعـــداد قوية، إلا أن الطموحات اليمنية في الظهور بشكل مشرف قائمة·
من جهته، أكد المحلل الرياضي أحمد الظامري أن معسكرات المنتخب في مصر وتونس لم تضف له سوى الجاهزية البدنية، وما زالت هناك جوانب نقص يجب أن يهتم بها محسن صالح، مثل الأداء الهجومي الذي تشبه بعض نقاط الضعف، ويجب عدم اللعب بشكل مفتوح أمام منتخبات مثل السعودية والإمارات وقطر، فتضييق المساحات هو الحل للخروج بأفضل النتائج·

عودة الكويت تعزز
قوة المجموعة الأولى

أكدت صحيفة عمان العُمانية أن المنتخبات الثمانية المشاركة في العرس الخليجي يراودها الحلم بأن تعتلي منصة التتويج، وهذا حق مشروع لجميع المنتخبات المشاركة لذا فقد استعدت استعداداً جيداً لخوض غمار المباريات·
وإذا ما عرجنا إلى المجموعة الأولى، والتي يترأسها منتخب عمان مستضيف البطولة، فإن عودة المنتخب الكويتي للمشاركة في البطولة بعد رفع الإيقاف عنه من الاتحاد الدولي (الفيفا) أعطت البطولة كمالية، ومن المتوقع أن تشهد التنافس القوي لكون المجموعة تضم أقوى المنتخبات والمرشحة لنيل لقب خليجي ·19

جماهير البحرين تتدفق
على مسقط

قالت صحيفة أخبار الخليج البحرينية إن الدفعة الأولى من الجماهير البحرينية وصلت إلى سلطنة عُمان الخميس الماضي والتي جاءت لتساند منتخباتنا الوطنية المشاركة في الدورة والألعاب المصاحبة·
ويرافق الجماهير البحرينية ممثلون عن المؤسسة العامة للشباب والرياضة التي اتخذت كل الترتيبات اللازمة لتسهيل مهمة الجماهير أثناء وجودها في السلطنة

اقرأ أيضا

مصر تنتظر الفوز الثاني... والهدف الأول لصلاح