الاتحاد

الإمارات

16,5 مليون درهم منح زواج لـ 414 مستفيدا تصرف أول مارس

أمجـد الحيـاري - علي الهنوري :
تصرف مؤسسة صندوق الزواج أوائل مارس المقبل نحو 16,560 مليون درهم منح زواج لـ 414 مستفيدا، جميعهم من مستحقي الدفعة الأولى وغالبيتهم تقدموا قبل نهاية يونيو من العام قبل الماضي، واستوفوا الشروط المطلوبة للاستفادة من منحة الزواج· وقال مساعد المدير العام لشؤون المنح يوسف الحوسني إن نحو 396 من إجمالي المستفيدين هم من مستحقي الدفعة الأولى ' 40 ألف درهم'، وخصص لهم نحو 15,840 مليون ردهم، حيث تقدموا قبل نهاية يونيو من العام ،2003 في حين إن الآخرين وهم 18 مستفيدا ممن تقدموا في العام 2002 كانت طلباتهم تحتاج إلى دراسة وبحث·
وأشار الحوسني إلى أنه تم اعتماد الكشوفات النهائية بأسماء المستحقين من الدفعة المقبلة ولم يبق إلا إجراءات الاعتماد النهائية، مؤكدا أن مبالغ المستفيدين ستحول إلى حسابات المستحقين الشخصية في البنوك المحلية في موعد لا يتجاوز الأول من مارس المقبل·
وأوضح مدير إدارة المنح أن سبب عدم شمول أي من مستحقي الدفعتين الكاملة والثانية في كشوفات الدفعة الحالية، أمر يعود إلى قرار مجلس الإدارة والخاص بالعمل على الانتهاء من صرف الدفعة الأولى للمستحقين من أجل مساعدتهم على تيسير أمور زواجهم حتى لو بجزء من المنحة، ليصار بعدها إلى البدء في صرف مستحقاتهم من الدفعة الثانية '30 ألف درهم' مستقبلا·
وفيما يتعلق بتأكيدات الصندوق أكثر من مرة الانتهاء من صرف مستحقات المتقدمين بطلبات في العام 2002 أكد الحوسني أن الطلبات التي تضمنتها الدفعة الحالية كانت لمستحقين ملفاتهم كانت تحتاج إلى دراسة وبحث وأخيرا اتخذ القرار بالصرف لهم·
وتوقع الحوسني أن يتم الانتهاء من صرف مستحقات الدفعة الأولى لمنح الزواج للمتقدمين في العام 2003 أواخر شهر أغسطس المقبل ليصار بعدها للبدء في إجراءات صرف مستحقات المتقدمين العام الماضي، كاشفا أن هناك ما يزيد عن 2000 طلب لمتقدمين في العام 2003 لم يتسلموا أيا من دفعات المنحة·
ويشار إلى أن الإدارة المالية في الصندوق اقترحت على مجلس الإدارة السابق وقف صرف الجزء الثاني من مبلغ منحة الزواج والاكتفاء بصرف الدفعة الأولى وذلك للحد من تأخير صرف منح الزواج للمستفيدين الذي يزيد عن 18 شهرا بسبب العجز المالي في ميزانية الصندوق·
من جهة اخرى ينظم صندوق الزواج العرس الجماعي الثاني لعام 2005 في إمارة رأس الخيمة، ويقام العرس بأرض المعارض يوم 11 مايو القادم وذلك في إطار تشجيع المؤسسات والقطاع الخاص لدعم موارد صندوق الزواج وبرامجها الاجتماعية وسوف تدعم شركة آسيا لتجارة الاسمنت برأس الخيمة هذا العرس· وأعرب المسؤولون في صندوق الزواج عن أملهم في أن تبادر المؤسسات الأخرى بالإمارة بدعم الأعراس المقبلة·
وأعلنت مؤسسة صندوق الزواج عن فتح باب التسجيل في هذا العرس للراغبين من الشباب وطالبات المؤسسة بضرورة تسجيل الراغبين أسماءهم في قائمة العرسان المرشحين لهذا العرس والذي من المتوقع أن يتفضل سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي بحضوره، وتتوقع مؤسسة صندوق الزواج أن يشارك في هذا العرس ما يقارب من الخمسين شابا، وذلك على ضوء أعداد المتزوجين في الأعراس الجماعية الماضية، ونوهت إدارة صندوق الزواج الى أن آخر موعد للتسجيل الثالث عشر من ابريل المقبل، وتجدر الإشارة إلى أن الأعراس الجماعية أصبحت أحد البرامج الاجتماعية التي تستقطب العديد من الشباب والتي تقام في أغلب مدن الدولة، وهي دليل على تنامي الوعي لدى شريحة الشباب وسعيهم الدؤوب لتقليل تكاليف الزواج، والتي من شأنها تعكير صفو الحياة الزوجية· وأكد سعادة جمال عبيد البح مدير الصندوق أن المؤسسة سعت في تحقيق أهدافها من خلال التواصل المستمر مع المجتمع بكل بيئاته سعيا لتطوير الوعي الاجتماعي حول قضايا ومشكلات الزواج وضرورة التقليل من تكاليف الزواج من خلال إقامة الأعراس الجماعية حتى أصبحت هذه الأعراس نمطا حضاريا في مجتمع الإمارات·
كما عقد رئيس لجنة العرس الجماعي بالفجيرة سعادة محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة اجتماعا تنسيقيا صباح أمس مع رئيس وأعضاء لجنة صندوق الزواج بالفجيرة وجرى خلال اللقاء بحث آلية وضع الترتيبات المتعلق بالعرس الجماعي الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وتم تشكيل اللجان الفرعية وتوزيع مهام ومناقشة الترتيبات والاستعدادات الخاصة بالعرس الجماعي· وتناول اللقاء بحث التصورات المتعلقة بالعرس الجماعي للنساء وذلك بالتنسيق مع اللجنة النسائية التي تم تشكيلها للعرس الجماعي كما خرج الاجتماع بتوصيات تؤكد ضرورة وأهمية التوعية الإعلامية من خلال إقامة المحاضرات التثقيفية للمقبلين على الزواج في كافة مناطق وقرى الإمارة·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يصدر قانوناً بشأن إعادة تنظيم جامعة الشارقة