الجمعة 20 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
أسعار النفط تحوم حول 68 دولارا للبرميل
27 أغسطس 2005

العواصم- الوكالات : تقلبت اسعار النفط الخام الامريكي في بورصة نايمكس امس قبل ان تعاود الارتفاع مجددا مع نهاية التعاملات لتحوم حول الاسعار القياسية التي بلغتها امس الاولحينما ارتفعت الى 68 دولارا للبرميل ، وقد ازداد قلق المتعاملين من ان يهدد الإعصار كاترينا منصات النفط في خليج المكسيك الذي يمد الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم·وزاد تفجير تخريبي في بئر نفطية في حقل كركوك بشمال العراق من المخاوف المتعلقة بالضغوط على انتاج النفط·وارتفع السعر الوسطي لسلة خامات اوبك 85 سنتا ليصل الى 59,75 ·وعلى الرغم من صعود اسعار النفط الى مستويات قياسية فان الاقتصاد الامريكي برهن على انه يتمتع بمرونة في مواجهة ذلك الصعود الذي ارتفعت فيه تكلفة النفط اكثر من المثلين منذ عام ·2003وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحاد (البنك المركزي الامريكي) الان جرينسبان 'ان مرونة اقتصادنا الذي تحركه قوى السوق مكننا حتى الان من ان نواجه بشكل جيد وبدرجة معقولة الزيادة الحادة للاسعار في السوق الفورية والعقود الآجلة للنفط الخام والغاز الطبيعي التي شهدناها خلال العامين الماضيين·
وفي باريس توقع وزير الصناعة الفرنسي استمرار الإرتفاع في اسعار النفط لمدة طويلة فيما دعت رئيسة الفلبين قوى المعارضة للاتحاد مع الحكومة لمواجهة الاثار الاقتصادية الناجمة عن ارتفاع اسعار النفط وفي ابوجا رفعت الحكومة النيجيرية اسعار الوقود بقيم تتراوح بين 40 و50 % وسط معارضة شعبية وتعهد الاتحادات العمالية بمقاومة الزيادة
و ارتفع سعر النفط الخام الامريكي الخفيف لعقود أكتوبر في تعاملات نايمكس 21 سنتا الى 67,90 دولار للبرميل·
وارتفعت اسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت في بورصة لندن 21 سنتا الى 66,57 دولار للبرميل·
وتحرك الإعصار كاترينا نحو خليج المكسيك امس بعد أن ضرب الساحل الجنوبي الشرقي المزدحم لفلوريدا برياح عاتية وأمطار غزيرة لساعات مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى وانقطاع الكهرباء عن نحو مليونين·
وضعفت قوة الإعصار كاترينا في وقت سابق من اليوم وتحول إلى عاصفة استوائية أثناء تحركه في منطقة إيفرجليدز ولكنه استجمع قوته ثانية وتحول إلى إعصار في الوقت الذي يتجه فيه صوب خليج المكسيك·
وقال المركز القومي الأمريكي للأعاصير في ميامي إن الإعصار صاحبته أمطار بلغ منسوبها نحو 30,5 سنتيمتر بعد أن اقترب من المنطقة الساحلية إلى الجنوب من فورت لودريل يوم الخميس ليبدأ بعدها رحلة بطيئة في جنوب فلوريدا
وارتفع سعر سلة خامات اوبك امس ليصل الى 59,75 دولار للبرميل من 58,90 دولار يوم الاربعاء·وتضم سلة اوبك 11 نوعا من الخام·وهذه الخامات هي خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الاماراتي وخام بي·سي·اف 17 من فنزويلا·
وفي باريس توقع فرانسوا لوس وزير الصناعة الفرنسي امس إن يظل سعر النفط مرتفعا وإن على فرنسا أن تطور مساعيها لتوفير الطاقة·وقال الوزير للصحفيين بعد اجتماع لبحث قضايا الطاقة مع كبار رجال الصناعة 'نحن نشعر أن سعر النفط سيبقى عاليا لفترة طويلة، وأضاف أن الجهود الفرنسية لتوفير الطاقة جيدة لكن يجب العمل على تحسينها·ومن جانب اخر جدد رئيس الوزراء الفرنسي دومينك دي فيلبان دعوته للشركات الفرنسية العاملة في مجال النفط للاسراع بتكثيف استثماراتها استعدادا للمستقبل·
وفي مانيلا حثت رئيسة الفلبين جلوريا ماكاباجال أرويو معارضيها السياسيين على دعم جهود الحكومة الفلبينية لتشجيع المحافظة على الطاقة لضمان 'بقاء' البلاد 'اقتصاديا' خاصة مع الارتفاع المتزايد في أسعار النفط·
وقالت إن العمل الموحد هو الذي يستطيع أن يجعل الفلبين تتغلب على التهديدات التي تفرضها أسعار النفط المتزايدة·وأشارت إلى أن حكومتها في حاجة إلى المساعدة التي تقدمها لها في سبيل الحفاظ على التوازن المالي للبلاد وتقوية شبكات الامن 'الغذائي والطبي ومصاريف التعليم لكل أسرة'·
وقالت إن هذه هي المرة الاولى بالنسبة للشعب الفلبيني لكي يعمل بجد لحل قضية البقاء 'اقتصاديا' ويجب الان اتخاذ موقف قبل أن يكون الوقت قد فات وقبل أن يحل الخراب بسبب تقاعسنا وتكاسلنا عن درء هذه الكارثة الوشيكة'·وكانت الحكومة الفلبينية كونت في السابق 'فرق فحص بيانات الطاقة' لضمان أن جميع مكاتب الحكومة والوكالات تنفذ الاوامر التي تهدف إلى تقليل الوقود واستهلاك الكهرباء ومن بينها وضع قيود على السفر وعلى الإنتقالات
وفي ابوجا رفعت نيجيريا ثامن اكبر منتج للنفط في العالم اسعار الوقود بما يتراوح بين 40 الى 50 في المئة امس الى ما بين 70 الى 75 نيرا (53 الى 57 سنتا) للتر ،وكانت محاولات حكومية سابقة لرفع اسعار الوقود قد ادت الى اضرابات عامة·وقال بيتر اوزو ايسون من مؤتمر عمال نيجيريا الذي تنضوي تحت لوائه مجموعة من نقابات العمال 'نعتقد انها خطوة سيئة للاقتصاد النيجيري ،ونحن نعارض الزيادة·' وكانت الزيادة متوقعة منذ مساء الثلاثاء حينما اعلنت هيئة تسعير الوقود موافقتها على زيادة الاسعار·وتقول شركة النفط الحكومية ان اعانات الدعم الحكومي للوقود الذي تدفعه الشركة اصبحت غير محتملة بسبب زيادة اسعار النفط في الاسواق العالمية·
ونيجيريا هي اكبر دول افريقيا سكانا ومنتج رئيسي للنفط لكنها تستورد اكثر من نصف احتياجاتها من الوقود بسبب نقص طاقة التكرير لديها·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©