الاتحاد

أخيرة

مخاوف من وقوع تسرب إشعاعي في لندن

لندن (يو بي أي) - أثارت شاحنة تنقل حفاضات ذعراً كبيراً قاد إلى نشر فرق التعامل مع المواد الخطرة بحالات الطوارئ، بسبب مخاوف من انبعاث مستويات عالية من التسربات الإشعاعية الخطيرة. وقالت «صحيفة ديلي ستار» أمس، إن الشاحنة كانت تنقل حفاضات من مستشفى بمدينة لينز النمساوية إلى محرقة للتخلص منها، حين أوقفتها فرق الطوارئ. وأضافت أن رجال الإطفاء وجدوا بعد تفريغ الشاحنة أن الحفاضات ملوثة باليود المشع، والذي يتم استهلاكه خلال بعض الإجراءات الطبية وعمليات التشخيص.
وأشارت الصحيفة إلى أن فرق الطوارئ قررت وضع الشاحنة بحاوية معدنية لمدة أسبوع، للسماح للانبعاثات المشعة الناجمة عن الحفاضات بالوصول إلى مستويات آمنة.
ونسبت إلى رئيس وحدة التعامل مع المواد الخطرة، ديتر جوناس، قوله إن مستويات الإشعاع كانت مرتفعة بشكل غير عادي، لكنها لم تعرض حياة الجمهور للخطر في أية لحظة.

اقرأ أيضا