الاتحاد

الاقتصادي

فرانسوا هولاند يتعهد بإصلاح الاقتصاد إذا أصبح رئيساً لفرنسا

تولي (فرنسا) (رويترز) - وعد الاشتراكي فرانسوا هولاند المرشح الأوفر حظا لأن يصبح رئيس فرنسا المقبل بإصلاح الأوضاع المالية العامة قبل تيسير الإنفاق على البرامج الاجتماعية والذي يحبذه اليسار. وقال هولاند انه إذا تمانتخابه فإنه سيلغي خططا كشفت عنها النقاب الأسبوع الماضي حكومة منافسه المحافظ الرئيس نيكولاي ساركوزي لتحويل عبء تمويل برامج الرعاية الاجتماعية من الشركات إلى المستهلكين. وأضاف هولاند الذي يشعر بقلق من فكرة أن الاشتراكيين متساهلون في الأمور المالية أن إصلاح الأوضاع المالية العامة المنهكة سيكون اهم أولوياته. وأضاف هولاند خلال مؤتمر حزبي في منطقة كوريزي بجنوب فرنسا حيث بدأ مشواره السياسي عام 1983” ربما نفعل عكس ما فعله اليسار في الماضي عندما قمنا بالإنفاق أولا ثم ضيقنا الخناق بعد ذلك، سنصلح الأمور المالية أولا ثم نعيد التوزيع. علينا أن نشرح ذلك للفرنسيين وسيحافظون على ثقتهم فينا إذا اقتنعوا انه يتم فعل ذلك انطلاقا من الحرص على الصالح العام”. وقال هولاند انه سيعدل نظام الضرائب من خلال جعل الشركات الكبيرة تدفع اكثر من الشركات الصغيرة وسيتم تحديد الضريبة على الدخل المكتسب وأرباح رأس المال على نفس المستوى. ومن المقرر أن يعلن هولاند تفاصيل برنامجه السياسي في نهاية الشهر الجاري. وعلى الرغم من عدم تقلده أي منصب وزاري فإن هولاند هو المرشح الأوفر حظا في استطلاعات الرأي أمام ساركوزي الذي من المتوقع على نطاق واسع أن يعلن في فبراير انه سيسعى للفوز بفترة رئاسية ثانية في الانتخابات التي تجري على مرحلتين يومي 22 أبريل والسادس من مايو. واتخذت حملة هولاند موقفا هجوميا على نحو اكبر الأسبوع الماضي مستغلا رسالة مفتوحة كي يصف منافسه بانه”رئيس أصحاب الامتيازات” واتهمه بتخريب الاقتصاد.

اقرأ أيضا

ائتلاف هندي يستكشف النفط والغاز بالرويس