الاتحاد

الاقتصادي

«تاكاتا» اليابانية تدفع مليار دولار غرامة في أميركا

واشنطن (د ب أ)

أعلنت السلطات الأميركية موافقة شركة صناعة الوسائد الهوائية اليابانية المتعثرة «تاكاتا» على دفع غرامة قدرها مليار دولار مع توجيه اتهامات إلى 3 من مسؤوليها على خلفية مبيعاتها من الوسائد الهوائية المعرضة لخطر الانفجار عند انتفاخها في حالة حدوث تصادم.
وبحسب بيان لوزارة العدل الأميركية، تضمن الاتفاق اعتراف الشركة اليابانية باستخدام مراسلات مزورة. ويتكون إجمالي مبلغ الغرامة المقررة على الشركة اليابانية 25 مليون دولار غرامة جنائية، و125 مليون دولار لتعويض الضحايا المصابين في حوادث ذات صلة بالوسائد الهوائية المعيبة، و850 مليون دولار لإنشاء صندوق لتعويض شركات السيارات التي تستخدم وسائد الشركة اليابانية واضطرت لاستدعاء ملايين السيارات لتغيير الوسائد.
ويواجه مسؤولو الشركة اليابانية الثلاثة «شينيتشي تاناكا (59 سنة)، وهيديو ناكاجيما (65 سنة)، وتسونيو تشيكاراشي (61 عاما) اتهامات تزوير المراسلات والتآمر.
وقالت المدعية الأميركية باربرا ماكويد إنه على شركات مكونات السيارات التي تبيع منتجات يفترض أنها تحمي العملاء من الإصابة أو الموت، أن تضع عوامل السلامة فوق الربح، وإذا اختارت هذه الشركات بدلا من هذا التورط في أعمال احتيال فعلينا محاسبة الأفراد والمؤسسات المسؤولة عن هذه المخالفات.
أما أندرو فايسمان من وزارة العدل الأميركية، فقال إن تاكاتا زورت بشكل متكرر ومنتظم على مدى أكثر من 10 سنوات بيانات الاختبارات الحيوية المتعلقة بسلامة منتجاتها ووضعت الأرباح وجداول الإنتاج قبل السلامة.
وتتكبد تاكاتا بالفعل أكثر من 9?7 مليار دولار لاستدعاء الوسائد الهوائية الخاصة بها، مع استدعاء 69 مليون وسادة في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن يتكبد فرعها في الولايات المتحدة، وهو»تي.كيه هولدنجز«المزيد من تكاليف الاستدعاء.
يذكر أن الوسائد الهوائية التي تنتجها تاكاتا معرضة للانفجار والتمزق عند الانتفاخ في حالات الحوادث وتنشر شظايا معدنية يمكن أن تصيب السائق ومرافقيه. وكانت تقارير قد ربطت وفاة 15 شخصا على الأقل، وإصابة أكثر من 150 آخرين في مختلف دول العالم بالخلل الموجود في الوسائد.
من ناحيته، قال شيجيهيسا تاكادا، رئيس الشركة اليابانية، في بيان، إن التوصل إلى هذا الاتفاق خطوة كبيرة نحو حل مشكلة انفجار الوسائد الهوائية ومرحلة أساسية في عملية مستمرة لتوفير استثمارات جديدة في تاكاتا، الشركة تأسف بشدة للظروف التي قادت إلى هذا الموقف وستظل ملتزمة تماما بأن تكون جزءا من الحل.

اقرأ أيضا

200 مليون درهم استثمارات «تبريد» في الهند