الاتحاد

الرياضي

المصنفون الأوائل يضربون بقوة في الجولة الافتتاحية

اليوم الأول شهد منافسات ساخنة بين المشاركين (تصوير إحسان ناجي)

اليوم الأول شهد منافسات ساخنة بين المشاركين (تصوير إحسان ناجي)

معتصم عبد الله (دبي)
وسط أجواء احتفالية رائعة، افتتحت مساء أمس بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر في دبي، فعاليات بطولة كأس العالم لكرة الطاولة دبي 2015، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها الاتحاد الدولي للعبة، ويستضيفها اتحاد الطاولة، وتستمر حتى الأحد المقبل بمشاركة 24 منتخباً من أبطال القارات والدول الأعلى تصنيفاً على مستوى العالم.
وشهد حفل الافتتاح حضوراً رفيعا تقدمه إبراهيم عبدالمك الامين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومحمد الكمالي الامين العام للجنة الأولمبية الوطنية ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، والمهندس داوود الهاجري رئيس اتحاد كرة الطاولة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، اللواء اسماعيل القرقاوي رئيس اتحاد السلة، يوسف الملا رئيس اتحاد كرة الطائرة، أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات، القطري خليل المهندي نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، عبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد كرة القدم، عبد الله ابراهيم رئيس جمعية الاعلام الرياضي، بجانب أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المحلي للعبة ممثلين في ابراهيم العسم نائب رئيس الاتحاد، وفتحية العبيدلي عضو المجلس، وحسن الزرعوني الأمين العام ومدير البطولة.
وبدأت فقرات حفل الافتتاح الذي استمر لنحو 15 دقيقة بعزف السلام الوطني، أعقبه تقديم عرض مبهر باستخدام الإضاءة الحديثة والليزر، بجانب استعراض المنتخبات المشاركة في البطولة، وحملت فقرات الاحتفال العديد من كلمات الترحيب بضيوف البطولة، بجانب التعريف بمظاهر التطور العمراني الكبير للإمارات ودبي من خلال استعراض ابرز معالم الإمارة.
وكانت منافسات البطولة قد انطلقت في العاشرة صباح أمس بإقامة 16 مباراة في منافسات الرجال والسيدات ضمن الجولتين الأولى والثانية في المجموعات الأربع لكل منافسة، وخلت جميع نتائج اليوم الأول من المفاجآت بعد أن أكدت منتخبات صدارة التصنيف العالمي للعبة التي وضعت على رأس المجموعات قبل اجراء مراسم القرعة، احقيتها في التصنيف من خلال تفوقها الواضح في مباريات الجولة الأولى، وحققت منتخبات الصين، المانيا، اليابان، كوريا الجنوبية انتصارات سهلة في منافسات الرجال، وعلى ذات المنوال جاءت نتائج منتخبات صدارة السيدات ممثلة في الصين، اليابان، سنغافورة، وهونج كونج.
وخسر منتخبنا للسيدات الذي مثله الثلاثي مجد البلوشي، نورة المازمي، وشما المزروعي مباراته الأولى في البطولة أمام نظيره السنغافوري 0- 3 في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة، في المقابل حقق المنتخب الصيني الفوز على البرازيل 3- 0 ضمن المجموعة الأولى، وتغلب المنتخب الياباني على نظيره الكندي بالنتيجة ذاتها ضمن المجموعة الثانية، وخسر المنتخب المصري أمام هونج كونج 0- 3.
وفي منافسات الرجال، خسر منتخبنا الذي مثله عيسى البلوشي، عبد الله البلوشي، وابراهيم أحمد مباراة جولة الافتتاح ضمن المجموعة الثالثة أمام اليابان 0- 3، كما خسر المنتخب المصري أمام نظيره الصيني 0- 3 في المجموعة الأولى رغم الندية التي أظهرها لاعبو الفراعنة ممثلين في السيد لاشين وأحمد صالح وعمر عصر، بدوره تغلب المنتخب الالماني على نظيره الاسترالي 3-0 في المجموعة الثانية، وفاز منتخب كوريا الجنوبية على كندا بالنتيجة ذاتها ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة.
وبالعودة إلى مباراة منتخبنا للرجال الافتتاحية في البطولة أمام اليابان، فقد مثلت مشاركة اليافع عيسى ابراهيم خميس البلوشي لاعب نادي النصر أبرز مفاجآت اليوم الأول، نظراً لصغر سنه إذ لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره حيث يعد أصغر لاعبي البطولة، وعلق البلوشي على مباراته الأولى أمام الياباني ماستاكا مورزينو قائلا: «المشاركة في بطولة بحجم كأس العالم شيء عظيم بالنسبة لي وسعيد رغم الخسارة، وأسعى لتجديد هويتي خلال مشاركتي المقبلة في البطولة»، وأضاف «كنت أعرف صعوبة المنافسة وتوقعت عدم خروجي بأي نقطة خلال المنافسة، ولكنني وفقت في حصد عدد من النقاط رغم خسارة الأشواط الثلاثة بنتيجة 3- 11، 2- 11، 4- 11».
وحول بداية مشواره مع اللعبة، أعاد عيسى الفضل الى مدرب المنتخب الحالي ومدرب نادي النصر شانكي والذي اكتشف موهبته منذ سنوات في مدرسة آل مكتوم الابتدائية، حيث حرص على تنميتها من خلال التدريبات والمشاركة المستمرة في البطولات مع نادي النصر حيث يقضي الآن عامه التاسع مع «العميد»، وتابع «الرعاية والاهتمام في النادي مهد لحصولي على 9 القاب محلية، بجانب حصولي على المركز الثالث في البطولة العربية للفرق، والمركزين الثاني «زوجي» والأول «فردي» في بطولة الخليج».
وأشار البلوشي الذي كشف عن كونه اول لاعب كرة طاولة على صعيد أسرته التي يفضل أغلبها ممارسة كرة السلة، الى اعجابه المطلق بنجم المنتخب ونادي النصر السابق راشد عبد الحميد، وقال «إنني من أكثر المعجبين بأداء راشد، وحزين لابتعاده الحالي، وكنت محظوظاً باللعب الى جانبه في النادي والمنتخب ودائماً ما اسعى لتقليده». وعبر عيسى عن أمله في أن تسهم مشاركته الحالية في بطولة كأس العالم لكرة الطولة في فوزه بجائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، حيث ينافس للفوز بالجائزة في دورتها السادسة ضمن فئة أفضل لاعب محلي ناشئ، وختم: «لم اتهيب المشاركة في بطولة العالم واعتقد أن احد احلامي قد تحقق بحصولي على فرصة اللعب، وأسعى مستقبلاً لتحقيق حلمي الأكبر باللعب أمام بطل العالم الصيني شو شين والفوز عليه في نهائي كاأس العالم لكرة الطاولة».

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير