الاتحاد

عربي ودولي

ليبيا ملتزمة بعقود النفط وتدرس امتيازات للصين والهند

أعلنت مؤسسة النفط الليبية أمس، أنها ستحترم الالتزامات والعقود التي أبرمتها مع الشركات الأجنبية في البلاد ودعت هذه المجموعات إلى إعادة طواقمها إلى ليبيا، مبينة أنها البلاد تنتج حالياً 400 ألف برميل يومياً. وأعلن شكري غانم رئيس مؤسسة النفط الليبية خلال مؤتمر صحفي في طرابلس أمس، “سنحترم كافة الالتزامات والعقود التي أبرمت مع الشركات الأجنبية الناشطة في ليبيا. لا ننوي إلغاء هذه العقود”. وقال غانم إن إنتاج ليبيا من النفط انخفض إلى 400 ألف برميل يومياً بسبب الانتفاضة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من شهر، مقارنة بـ 1.6 مليون قبل الأزمة وحذر من أن صادرات النفط قد تتوقف بالكامل إذا لم يرتفع الإنتاج.
من جانب آخر، أعلن غانم أن ليبيا تدرس ترسية عقود امتيازات نفطية بشكل مباشر على الصين والهند ودول أخرى تعتبرها صديقة في صراعها المشتعل منذ شهر مع معارضة مسلحة. وقال “بسبب الوضع، سندرس إعطاء عقود قطع نفطية بشكل مباشر إلى دول مستعدة للمجيء والعمل في البلد لأننا نريد زيادة الإنتاج”. وذكر الهند والصين والبرازيل كأمثلة لشركاء محتملين. كما حث شركات النفط الغربية على إرجاع موظفيها إلى ليبيا للمساعدة في رفع الإنتاج مؤكداً أن كل العقود القائمة ستكون محل احترام.

اقرأ أيضا

الخارجية الأميركية: هناك تقارير عن وقوع هجوم كيماوي في سوريا