أبوظبي (وام) حققت خدمات مركز إسعاد المتعاملين في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، السعادة لـ 82.8% من العملاء خلال الربع الأول من العام الجاري، وفق استبانة شارك فيها 369 متعاملاً. وتضمنت عينة الاستبيان، الحالات التي تعامل معها فريق العمل في مركز إسعاد المتعاملين، إضافة إلى الاتصالات الواردة، والقضايا التي تم الاستفسار عنها، سواء المتعلقة بالخدمات التي يقدمها مزودو الخدمة المعتمدون أو الشكاوى. وقالت هناء المري، مدير قسم إسعاد المتعاملين، إن الهيئة تملك فريقاً مدرباً ومؤهلاً، وفق أعلى المعايير العالمية في مجال إسعاد المتعاملين يضم 19 موظفاً، تتوزع مسؤولياتهم بين مركز الاتصال وقسم صوت المتعامل. وأن كل أعضاء الفريق يعملون على استقبال الشكاوى الواردة عبر القنوات المختلفة، وتسجيلها في نظام إدارة علاقات المتعاملين، وإرسالها لمزودي الخدمات لإيجاد الحلول المناسبة لها ضمن فترة زمنية محددة، ثم التواصل مع المتعاملين لإفادتهم بنتيجة الحل وتسجيل رضا المتعاملين عن الحلول الواردة. وبلغ عدد المكالمات التي أجاب عنها مركز الاتصال في الهيئة خلال الربع الأول من العام الجاري 19 ألفاً و805 اتصالات، في حين وصل عدد رسائل البريد الإلكتروني المستلمة 12 ألفاً و658 رسالة وعدد المحادثات النصية الفورية التي تم الرد عليها 4 آلاف و811 محادثة، وبلغت نسبة رضا العملاء من خلال خدمة الاتصال الهاتفي 81.69%، وذلك حسب استبانة تم إجراؤها خلال الربع الأول، وشارك فيه ألفان و599 متعاملاً في حين بلغت نسبة رضا العملاء على خدمة المحادثة النصية الفورية 82.20%. من جانبه، أكد حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أن إسعاد المتعاملين يشكل الهدف الأسمى لأي مبادرة ومشروع وعمل الهيئة. وأشار إلى قيام الهيئة مؤخراً بإطلاق نظام إدارة علاقات المتعاملين الوطني على مستوى الدولة الذي يوفر قاعدة بيانات وطنية متكاملة، تتيح التعامل الفوري مع مختلف الحالات بشكل فوري وذكي، اعتماداً على أحدث التقنيات في هذا المجال.