رضا سليم ومحمد حسن (دبي)- تشهد قاعة «إيماكس جاليري» بفندق ميدان عصر اليوم سحب قرعة كأس دبي العالمي للخيول في نسخته التاسعة عشرة، لتحديد بوابات الانطلاقة في الشوط التاسع الرئيسي، الأغلى بالسباق، البالغة قيمة جائزته 10 ملايين دولار. ويشارك في الشوط،الذي تختتم به أمسية السبت المقبل، 16 خيلاً من مختلف أنحاء العالم، وأعلنت اللجنة المنظمة تحديد بوابات بقية الأشواط الثمانية، التي جرت بهيئة الإمارات لسباق الخيل كما هو متبع سنوياً طبقا للنظام الإلكتروني. وتحدد قرعة اليوم بوابات الانطلاقة لكل جواد، وعلى ضوئها يمكن الحديث عن حظوظ المشاركين. وتعد البوابات المتوسطة الأفضل لأنها تعزز حظوظ الخيل في الوصول إلى السياج الداخلي في أقل مسافة، واتخاذ موقع جيد للمناورة، ما يساهم في تحقيق الفوز، وتجرى مراسم القرعة بتقنيات مبتكرة. ويتم تنظيم قرعة الشوط الرئيسي ، التي يحضرها عدد كبير من الشخصيات الرياضية والملاك والمدربين، والفرسان وعشاق الخيول في العالم، بطريقة مبتكرة تشمل أسماء الخيول المشاركة. ويتم سحب الاسم بطريقة عشوائية، قبل الكشف عن هوية الحصان، ومن ثم يقوم ممثل الحصان ليختار أحد المجسمات التي ترمز إلى الخانة، التي سينطلق منها، وتعتبر هذه الطريقة عادلة يرضي الجميع بحكمها حتى لو كانت خانة الانطلاق سيئة وبعيدة، ويشارك المدربون والملاك في القرعة طبقاً لما هو متبع. وتعتبر مراسم القرعة الإعلان الرسمي عن انطلاقة النسخة التاسعة عشرة لكأس دبي العالمي، حيث يترقب مجتمع وصناعة الخيل العالمية البطل الجديد الذي سيصعد إلى منصات التتويج. أما عن الخيول المشاركة في قرعة الشوط الرئيسي، المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 2000 متر «جروب 1»، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 10 ملايين دولار برعاية طيران الإمارات، فتمثل خيرة الخيول العالمية الباحثة عن المجد والجائزة الثمينة، وهناك 16 خيلاً من بينها 7 خيول إماراتية، يتقدمها جودولفين «الاسطبل الأزرق»، الذي يسرج 4 خيول، ويضع آمالاً كبيرة على الفرسان في عودة الكأس الأغلى في العالم إلى الإمارات. وتبدو حظوظ الإمارات عالية من خلال الخيول القوية المشاركة في هذا السباق، وأبرزها بطل الجولتين الأخيرتين من تحدي مكتوم الجواد «برينس بيشوب»، الذي كشف عن نفسه في «السوبر ساترداي » لمسافة 2000 متر، وفاز بلقب الجولة الختامية لبطولة «آل مكتوم للتحدي، بإشراف المدرب سعيد بن سرور، والذي يدفع أيضا بالجواد «افريكان ستوري» ويسرج مدرب جودلفين الآخر شارلس ابلبي الجوادين «فانكوفرايت» صاحب الانتصارات على المضامير الفرنسية، ووصيف بطولة «جبل حتا»، و«كات او ماونتين». ويبرز بين المرشحين الجواد «سانساويش» للشيخ أحمد بن محمد بن خليفة آل مكتوم، وهو وصيف بطل الجولة الثالثة لتحدي مكتوم، وهناك «مخضرم» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، أما الخيول الوافدة فهي منافسة قوية على الصدارة، ويمثل الخيول الأيرلندية في هذا الشوط «رولر او ذا وورلد» من إسطبلات بالي دويل، ويمثل اليابان «هوكي تارومي»، بينما يمثل هونج كونج القوة الصاعدة في مجال الخيل الجواد «أكيد مفيد»، بينما يمثل الخيول البريطانية «ريد كادوكس» و«سايد جلانس»، و«هيلستار» للسير إيفلين دي روشيلد، و«هوكو تاريماي» للمالك ميشياكي يابي، و«ميليتاري اتاك» للسيدة كاني لونج شي شان، و«رون ذا جريك» للملك عبدالله بن عبدالعزيز وأولاده، وغيرهم من الخيول القوية، التي تبحث عن اللقب الأغلى وتغيب الخيول الأميركية عن هذه النسخة على الرغم من أنها تملك سجلاً ممتازاً في عدد مرات الفوز. وتواصل اللجنة المنظمة للكأس تطوير الحدث العالمي من عام إلى آخر، والتي تجسد إحدى ثمرات رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، فمنذ أن نال الجواد الأميركي «سيجار» لقب النسخة الأولى عام 1996 مرت البطولة بمحطات كثيرة من النمو والتطور حتى أصبحت الآن تتكون من 9 أشواط تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزها 27.25 مليون دولار أميركي. وتشهد هذه النسخة دخول رعاة جدد هم: شركة الاستثمارات البترولية «آيبيك»، والتي دخلت مع ميدان في شراكة استراتيجية لرعاية العديد من أنشطة الفروسية، وترعى سباق القوز للسرعة في الشوط الخامس، والتي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون دولار، وشركة ميدان شوبا التي ترعى الشوط الثاني جودلفين مايل، الذي تبلغ قيمة جوائزه أيضاً مليون دولار، ومن الجديد في نسخة هذا العام ترفيع سباق كأس دبي الذهبي إلى«جروب 2». على جانب آخر، تحول مضمار ميدان إلى خلية نحل وعمل، لوضع اللمسات الأخيرة قبل الحدث الكبير الذي اعتاد أن يجذب جماهير من مختلف أنحاء العالم ويصل عدد الحضور إلى ما يقرب من 60 ألف متفرج، في الوقت الذي واصلت الخيول المشاركة في الأشواط التسعة تدريباتها اليوم على مضمار ميدان الذي تزين بأبهى صوره استعداداً لضربة البداية. وتقيم اللجنة المنظمة حفل إفطار صباح الغد مع النجوم الفرسان والملاك، كما سيقام في نفس اليوم حفل الاستقبال لضيوف كأس دبي العالمي في السادسة مساء بميدان بيتش في جميرا بيتش ريزدنس، وتفتتح المراكز الإعلامية في الواحدة من ظهر السبت، بينما تفتح الأبواب للجمهور في الثانية، وينطلق الشوط الأول في الرابعة والنصف عصراً، وهو ما أعلنته اللجنة المنظمة خلال برنامجها الرسمي. «اكسلنت ريزلت» يتحدى في «شيماء كلاسيك» دبي (الاتحاد)- يتوقع أن يشهد الشوط الثامن «سباق شيماء كلاسيك» للخيول المهجنة الأصيلة «جروب1» لمسافة 2410 أمتار والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 5 ملايين دولار، برعاية لونجين، مشاركة مميزة من الخيول القوية، ويمثل خيول الإمارات «اكسلنت ريزلت» لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور، ويتوقع أن ينافس بقوة ممثل قطر «اميكوميو» بإشراف يوسف بن طاهر، ومن أبرز المرشحين الفرس اليابانية «جنتلدونا» و«مارز» بإشراف مايك دي كوك و«فستيف شير» بإشراف ايه اوبراين والجواد الأميركي «توايلايت إكليبس» بإشراف تي البرت راني. «تصدي» في سباق «السوق الحرة» دبي (الاتحاد)- يمثل الخيول الإماراتية في الشوط السابع «سباق السوق الحرة دبي» لمسافة 1800 متر «جروب 1»، والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 5 ملايين دولار أميركي، المهرة «تصدي» لجودلفين بإشراف سعيد بن سرور، ويدفع المدرب إسماعيل محمد بالجواد «اديوكيت» لسلطان علي، ومن أبرز الخيول في الشوط الجواد البريطاني «تريد ستورم» بإشراف سيمكوك والجواد الياباني «توكي هالو». «الهجوم العسكري» يحمل الآمال الآسيوية دبي (الاتحاد) - تتعلق الآمال الآسيوية بشكل كبير على الحصان «ميليتري آتاك» أو «الهجوم العسكري» باللغة العربية الذي يشارك ضمن فريق هونج كونج في الليلة الأكبر على صعيد سباقات الخيل حول العالم. ويقود هذا الحصان فريقاً مكوناً من 8 أحصنة لهونج كونج، وهو يسعى ليصبح أول من يحقق الفوز بالشوط الأغلى من منطقة جنوب شرق آسيا، حيث كانت هونج كونج قد شاركت مرتين من قبل عبر «بولش لاك» عام 2008 وانديجونوس عام 2000، فيما تدخل السباق العام الحالي بقيادة «ميليتري أتاك» وسط طموحات كبيرة، بعدما كان الحصان قد أحرز كأس بلاده الذهبي في شهر فبراير الماضي، وقدم مستويات جيدة بدبي خلال الاستعدادات. «التحدي» يستقطب أبرز الخيول العالمية دبي (الاتحاد) - تستقطب بقية الأشواط نخبة من الخيول المميزة معظمها تملك نتائج في سباقات «جروب1»، حيث يستهل الحفل بسباق دبي كحيلة كلاسيك وهو الوحيد المخصص للخيول العربية الأصيلة لمسافة 2000 متر«جروب1» والذي تبلغ قيمة جائزته 250 ألف دولار، برعاية شركة إعمار العقارية، وينطلق بعده الشوط الثاني جودلفين مايل المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1600 متر «جروب2» والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون دولار، برعاية ميدان شوبا، ويشهد الشوط الثالث سباق كأس دبي الذهبي المخصص للخيول المهجنة الأصيلة والذي تم ترفيعه إلى «جروب 2» لمسافة 3200 متر وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون دولار أميركي، برعاية الطاير للسيارات، ويقام في الشوط الرابع سباق داربي الإمارات للخيول المُهجنة الأصيلة لمسافة 1900 متر «جروب2» والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 2 مليون دولار، برعاية مجموعة سعيد ومحمد عبد الله النابودة، أما الشوط الخامس فيشهد سباق القوز للسرعة للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1000 متر «جروب1» والذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه مليون دولار أميركي، برعاية شركة الاستثمارات البترولية «آيبيك»، وخصص الشوط السادس لسباق دبي جولدن شاهين لمسافة 1200 متر «جروب 1» الذي تبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 2 مليون دولار أميركي برعاية جلف نيوز. 5 مدربين مواطنين يشاركون في السباق دبي (الاتحاد) - تشهد أشواط أمسية كأس دبي العالمي مشاركة 5 من المدربين المواطنين الذين استطاعوا نقش أسمائهم بأحرف من نور في مجال سباقات الفروسية، وأصبحوا أسماء يشار لها بالبنان في هذا المجال، وفي مقدمة الحضور الإماراتي يقف المدرب سعيد بن سرور نجم الكرنفال المخضرم خلال السنوات الماضية، وصاحب الإنجازات المحلية والخارجية مع الإسطبل الأزرق، ويدفع ابن سرور بـ 11 عبر الأشواط التسعة، أبرزها المرشح الأول «برينس بيشوب»، ويشارك المدرب المتألق علي الرايحي باثنين من خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية هما «نوار» في شوط جولدن شاهين و«حاذق» في «جودلفين مايل». أما المدرب الشاب الصاعد بقوة ماجد الجهوري فيدفع بأربعة من الخيول القوية في شوط دبي كحيلة كلاسيك، أبرزها «رباح دو كارير» المرشح بقوة للفوز بهذا اللقب، ويشارك المدرب المتألق أحمد بن حرمش بالجواد «جمر» لسمو الشيخ منصور بن محمد آل مكتوم، واستطاع ابن حرمش خلال هذا الموسم تحقيق انتصارات عدة، كما يشارك المدرب إسماعيل محمد عبر الجواد «اديوكيت» لسلطان علي في سباق السوق الحرة دبي. جينيفير لوبيز تحيي حفل الختام دبي (الاتحاد) - كشفت اللجنة المنظمة أن المغنية الأميركية جينيفير لوبيز ستحيي حفل الختام للسباق الأغلى في العالم، على أن تكون الفرصة متاحة لجميع حاملي التذاكر التي بدأ بالفعل بيعها بداية من 23 فبراير الماضي، لحضور الحفل. وأكد لوبيز سعادتها بالتواجد بدبي مجدداً التي سبق لها أن زارتها، وأحيت فيها العديد من الحفلات الأخرى، وقالت «أشعر بشوق كبير للعودة إلى دبي، والمشاركة في حفل ختام كأس دبي العالمي لسباق الخيل، إنه شعور جميل، عندما تشارك في حدث رياضي كبير مثله». وتلقب لوبيز بـ(جي.لو)، وهي ممثلة، مغنية، منتجة تلفزيونية وتسجيلية وراقصة، وأيضاً مصممة أزياء أميركية مشهورة، وتعد واحدة من أكثر الشخصيات الأميركية من أصول لاتينية تأثيراً وشهرة، وقد صنفتها مجلة «بيبول إن إسبانيول» بين أكثر 100 شخصية أميركية من أصول لاتينية نفوذاً في البلاد، وقد تمكنت من بيع أكثر من 55 مليون أسطوانة حول العالم.