الاتحاد

عربي ودولي

62% من الأميركيين: الاقتصاد أولاً

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة نيويورك تايمز وشبكة ''سي بي اس'' امس عن ان 62% من الاميركيين يعتبرون ان الوضع الاقتصادي يتفاقم، واضحى الهم الاقتصادي يتصدر مشاغل الناخبين، متقدما على مسألة الحرب في العراق·
واشتدت المنافسة بين المرشحين لتمثيل الحزب الجمهوري في الاقتراع الرئاسي الاميركي في انتخابات تمهيدية في ولاية ميشيجن التي تطالها الازمة الاقتصادية مباشرة، بينما ينظم الديمقراطيون فيها أول مناظرة لمرشحيهم في نيفادا منذ تمهيديات نيوهامبشير·
وفي منافسة غير مؤكدة النتائج في ميشيجن التي تعاني من ازمة قطاع انتاج السيارات، عرض كل من السناتور الجمهوري عن اريزونا جون ماكين وحاكم ماساتشوستس السابق ميت رومني طرحهما لحل الازمة· والتزم ماكين اسلوبه المعروف بالصراحة، فلم يتوان عن الاشارة الى ان الوظائف التي ألغيت لن تعود· فيما اعلن رومني انه سيعمل على اعطاء قطاع صناعة السيارات الوسائل الكفيلة بإنعاشه ولو اضر ذلك بهدف خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري·· وتفيد عدة استطلاعات للرأي ان ماكين يتقدم على رومني وعلى حاكم اركنساس السابق مايك هاكابي·
اما من الجانب الديمقراطي، فلم يقم المرشحون بحملة انتخابية في ميشيجن بسبب خلاف بين القيادة الوطنية للحزب الديمقراطي وهيئاته المحلية· ومن المقرر ان يلتقوا لاحقا في نيفادا لعقد مناظرة تلفزيونية ستكون الاولى منذ الانتخابات التمهيدية في نيوهامبشير التي فازت فيها هيلاري كلينتون· ويأمل كل كلينتون وخصمها الرئيسي باراك اوباما، في تحقيق انتصار ثان قد يضع المرشح الذي يحققه في موقع متقدم على غيره مع اقتراب موعد الانتخابات التمهيدية الديمقراطية في كارولاينا الجنوبية في 26 يناير·

اقرأ أيضا

محمد بن سلمان وبوتين يبحثان العلاقات الثنائية وأوضاع المنطقة