الاتحاد

دنيا

باسكال مشعلاني تحارب الطلاق وتؤكد استعدادها للأمومة

يبدو أن السعادة والاستقرار اللذين يرفرفان على حياة الفنانة اللبنانية باسكال مشعلاني بعد زواجها من الملحن ملحم أبو شديد قد أثرا على خياراتها الفنية وطريقة انتقائها للأغنيات. فبعد أن اعتدنا على تقديم باسكال الأغنيات الرومانسية على اختلاف أشكالها والتي واكبها أعمال مصورة تظهرها في هيئة المرأة المغرية، ها هي تنتفض على هذا كله مقتحمة عالم الهموم النسائية واختارت قضية الطلاق لتكون الإشكالية التي ستتطرق إليها في أغنيتها الجديدة «عم تهددني بدك تطلقني». وهي من كلمات وائل الأشقر وألحان زوجها ملحم أبو شديد.

وكشفت مشعلاني عن أنها المرة الأولى التي يلقى فيها الضوء على موضوع الطلاق من خلال عمل غنائي، على الرغم من انتشاره اليوم في عالمنا العربي. لذلك لم تتردد باسكال على حد تعبيرها في تقديم هذه الأغنية التي تنتقد ظاهرة الطلاق بأسلوب طريف، وتقول: «إنها رسالة أوجهها إلى كل ثنائي بضرورة التفكير جيدًا قبل أن ينهيا سنواتٍ من الحب والعشرة».
«عسل x عسل»
ومن ناحية أخرى أكدت باسكال أن اختيارها لهذه الأغنية لا علاقة له بكل ما أثير حول خلافها مع زوجها ملحم أبو شديد قائلة: «لا يوجد خلاف بيننا، وحياتنا عسل x عسل، لذلك لا أرد على كل ما يقال أو ينسب إلي، وأنصرف إلى التركيز في عملي والابتعاد وزوجي عن كل هذا اللغط الموجود في الصحافة الصفراء».
وفي هذا الإطار انتهت باسكال من تسجيل الأغنية التي ستبث قريبا على أثير الإذاعات اللبنانية والعربية، كما ستبدأ قريبا تصويرها على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرج فادي حداد في أول تعاون لها معه، على أن يبصر الكليب النور في نهاية شهر يناير الجاري.
وفي معرض ردها على الاتهامات التي وجهت مؤخرا إلى المخرج فادي حداد عن استنساخه لأعمال مصورة من أفلام هوليوودية قالت باسكال: «أفضل أن يُطرح هذا الأمر على المخرج نفسه ليبرر عمله، لأني لست مُخولة بالدفاع عنه أو التصريح عن أمور لا أعلم بها. ولكن ليس خطأ أن يعتمد المخرج على مشهد من فيلم ما، لا أن يقتبس العمل عن قصة الفيلم كلها. كما أن فادي حداد مخرج مميز، وصاحب أفكار فريدة ستترجم معاني أغنيتي الجديدة. وعلى كل أنا أتدخل في كل شاردة وواردة في أغنياتي وأعمالي المصورة. إذ أنه من واجب الفنان أن ينتبه إلى التفاصيل الصغيرة التي إذا غفل عنها تحولت إلى تفاصيل كبيرة وانقلبت عليه.
ويمكن لمتتبع مسيرتي الفنية اكتشاف أن كل أغنياتي المصورة خالية من أي مشهد يخدش حياء المشاهد أو يسيء إليه. على الرغم من أنني لا أتردد في تقديم أفكار جريئة، ولكني أتنبه إلى ما أظهر به على الشاشة أو ما أقدمه للمشاهد».
جنتلمان وحنون
وعلى خط آخر لفتت باسكال إلى أن حياتها اليوم لا تزال كالسابق، خصوصًا أن زوجها من الوسط الفني، فهو ملحن وموزع، ويفهم طريقة تفكيرها وطبعها، فيشاركها حياتها الخاصة والمهنية. كما أن والدتها إلى جانبها دائماً، إلا أن المسؤوليات الملقاة على عاتقها اليوم أصبحت أكبر، موضحة: «أنا زوجة وربة منزل وأهتم بكل شيء في حياتي الأسرية لذلك علاقتي متينة بزوجي لأنها قائمة على التفاهم والمشاركة،». كما تسعد باسكال بنجاح زوجها مع غيرها من الفنانات، وهو يبادلها بالمثل حين تتعاون مع ملحنين وموزعين غيره، لأن علاقتهما خالية من الأنانية المهنية، وهذا ما يساهم في إنجاحها واستمراريتها. وتقول: «أنا محظوظة بزواجي من ملحم، لأنه يتمتع بمميزات «الجنتلمان» وحنون، وهادئ المعاملة، ويساندني في كل شيء».
أما عن سبب ارتباطهما المدني فأرجعته باسكال إلى خيارهما الشخصي، مؤكدة: «حصولي على الجنسية الكندية فرض علي الزواج المدني.
لذلك توجهنا إلى قبرص لعقد القران بحضور الأهل وبعض الأصدقاء. وتمنيت لحظتها لو أقر الزواج المدني في لبنان حتى يتسنى لنا الاحتفال بزواجنا وسط كل أصدقائنا».


مستعدة للأمومة

تؤكد باسكال أنها مستعدة اليوم لأن تكون أماً، فالأمومة هدية كبيرة من الله سبحانه وتعالى للمرأة. وقالت: أتمنى أن أرزق بطفلين ذكر وأنثى ليكونا أحلى ما في حياتي، وسأسعى إلى تربيتهما على نفس الطريقة التي نشأت عليها، والمعتمدة على الأخلاق الطيبة والعادات والتقاليد الحسنة.

اقرأ أيضا