الاتحاد

الإمارات

صرف الزيادات التكميلية للمتميزين في دوائر رأس الخيمة المحلية مارس المقبل

موظفون ينتظرون تسلم رواتبهم

موظفون ينتظرون تسلم رواتبهم

تبدأ حكومة رأس الخيمة مطلع مارس المقبل صرف الزيادة التكميلية لرواتب موظفي دوائرها المحلية الخاضعة لقانون الخدمة المدنية المحلي، وفقاً لنظام يطبق للمرة الأولى في المؤسسات الاتحادية والمحلية بالدولة يربط الزيادة بتميز الموظفين والعاملين في الدوائر بنسب تتراوح بين 40 و 70%، بحسب الدكتور عبداللطيف خليفة مدير برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي·
وقال الدكتور خليفة لـ''الاتحاد'': إن إقرار النظام الجديد جاء بتوجيهات ورؤية سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة، من خلال تكليف برنامج الشيخ صقر للتميز الحكومي بإعداد دليل النظام وإجراءاته ومتابعة تطبيقه بما يكفل الارتقاء بمستوى الأداء المؤسسي والوظيفي في الجهاز الحكومي، الذي يشمل الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية المحلية في الإمارة وتطوير خدماتها وتنمية قدرات موظفيها وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمراجعين من الأهالي والمستثمرين، والتي تنصب على التميز والجودة وهما استراتيجية الإمارة في المرحلة المقبلة·
وأشار إلى أن الزيادة ستربط بتميز الموظفين والعاملين في تلك الدوائر، بشتى جنسياتهم ومراكزهم الوظيفية، مؤكداً اعتماد معايير أساسية لصرف الزيادة للموظفين، مثل مدى قدرة الدائرة على تحقيق أداء مؤسسي متميز في ضوء نماذج التميز العالمي، إلى جانب تميز الأداء الوظيفي للموظف من ناحية مستوى ترجمة الأهداف وجودة الإنجازات والقدرة على تحقيق مستويات عالمية في عوامل الأداء المختلفة كالإبداع والمرونة والمبادرة والالتزام والمشاركة الجماعية والقدرة على العمل ضمن فريق عمل متكامل·
وأوضح خليفة أن البرنامج سيستكمل خلال العام الحالي دراسة وإقرار الهياكل التنظيمية في الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية التي سيتم خلالها إعداد منظومة توزيع الصلاحيات التي سيتم بموجبها منح الزيادات والمكافآت وفق النظام الجديد·
وتوجد في إمارة رأس الخيمة 13 دائرة وهيئة حكومية يعمل فيها 1000 موظف وموظفة وبلغت نسبة التوطين فيها 65% ووصلت في بعض الدوائر والهيئات إلى 99%·
ونوه بأنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من البرنامج التي بدأت في نوفمبر الماضي، والتي تضمنت الاستعداد والتحضير من قبل الدوائر وذلك من خلال منحها الفرصة للاستعداد وتعديل أوضاعها انسجاماً مع النظام الجديد، كما يجري حالياً في إطار المرحلة الثانية مراجعة وتدقيق البيانات الواردة للبرنامج من الدوائر المحلية، وذلك من خلال تولي لجان تحكيم محايدة ومختصة في مجال الإدارة والأداء وتقييم وتطوير الموارد البشرية عملية تقييم الأداء للدوائر والموظفين من مختلف المستويات والفئات الوظيفية من أعلى الهرم الإداري وصولاً إلى المستخدمين في أدناه، أما في المرحلة الثالثة، فسيتم من خلالها الشروع في صرف الزيادات اعتباراً من مارس المقبل بأثر رجعي، حيث تحتسب بدءاً من مطلع يناير من العام ذاته·
وأضاف خليفة أن هذا النظام سيساهم في استمرارية واستدامة التميز في أداء الدوائر وموظفيها، حيث لا يقف عند زيادة واحدة بل يفتح الباب للحصول على زيادات أخرى متعاقبة في حال ارتفاع مؤشرات أداء الموظف والدائرة، كما يفسح المجال أمام المتخلفين من الحصول على زيادات أخرى متعاقبة، وهو ما يشكل حافزاً لمواصلة التميز في العمل والخدمات المقدمة للأهالي، فيما يمكّن الموظفين المتميزين من الحصول على الزيادة بصورة دورية وبصورة سنوية وأكثر·
وفي سياق متصل، قال مدير برنامج صقر للتميز الحكومي إن البرنامج شرع مع بداية العام الحالي بحث الجهات الحكومية الاتحادية في رأس الخيمة على المشاركة في جائزة الجودة الحكومية التي كانت في السنوات الماضية مقتصرة على دوائر ومؤسسات وهيئات الإمارة المحلية·
وأضاف خليفة أن البرنامج قرر استحداث فئة جديدة في الجائزة تحت مسمى الفئة الاتحادية المتميزة، عقب تسلمه استمارات الاستطلاع التي وزعت على الجهات الاتحادية في الإمارة، حيث ستتمكن هذه المؤسسات من دخول غمار منافسات الجائزة اعتباراً من العام الحالي وتكريم الفائزين منها في حفل الجائزة الذي سيقام في العام المقبل، بعد عامين من إطلاق الجائزة للارتقاء بمستوى الأداء والنتائج والخدمات والممارسات العملية·
وأضاف أن البرنامج يعقد في شهر يونيو من كل عام ملتقى سنوياً تحضره جميع الدوائر المشمولة بالجائزة يتم خلاله شرح أفضل الممارسات المنفذة بين الدوائر، بهدف نقل الخبرات فيما بينها، إضافة إلى قيام البرنامج بتنظيم ورش عمل لنواب المديرين في الدوائر المتميزة واجتماعات حول معايير الجائزة لموظفي الدوائر ودورات تدريبية حول القيادة لقادة معيار القيادة وحول مؤشرات معيار الموارد البشرية لقادة معيار الموارد البشرية وورشة عمل حول إعداد استراتيجيات المؤسسات الحكومية للرؤساء التنفيذيين والمديرين العامين وحول إعداد استراتيجيات المؤسسات الحكومية لنواب المديرين وقادة معيار السياسة الاستراتيجية·
وأوضح أن فئات جائزة الجودة الحكومية تستهدف الدائرة الحكومية المتميزة، المدير العام المتميز، الوحدة التنظيمية المتميزة، وحدة الجودة المتميزة، فئات التميز في تطبيق المعايير والتفوق الوظيفي، الموظف الإداري التنفيذي المتميز، الموظف المهني المتميز والموظف الفني المتميز· ولفت إلى أن حفل تكريم الجهات الحكومية الفائزة بالدورة الثالثة في الجائزة سيقام في فبراير المقبل، برعاية وحضور سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة·
وأكد الدكتور محمد خليفة أن البرنامج انتهى من المرحلة الأولى التجريبية لإطلاق مشروع المتسوق السري بين الدوائر المحلية التي نفذت في شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الماضي التي استهدفت الدوائر الخدمية في الإمارة من خلال تنظيم المتسوقين لخمس زيارات لكل منها مع المكالمات الهاتفية للتعرف إلى طرق تجاوب وتعامل موظفيها مع الجمهور·
كما قام المتسوق السري بتعبئة استبانات عن كل دائرة على حدة حول تقييم أداء الخدمة فيها ومن ثم قام البرنامج باستعراض وتحليل الاستبانات الذي تقرر عرضة على سمو ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة، لافتاً إلى أنها بينت أن أكثر من 50% من الدوائر الخدمية تميزت في أدائها مع الجمهور والمستثمرين، حيث يعتبر المعدل بالنسبة للبرنامج مطمئن· وأضاف الدكتور محمد عبداللطيف خليفة أن مشروع المتسوق السري، الذي قام به البرنامج بالتعاون مع شركة متخصصة في تدريب المتسوقين السريين الذين يدخلون في الدوائر كعملاء عاديين، سيتم تطبيقة في مارس المقبل·

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد