الاتحاد

الإمارات

الناشرون الإماراتيون ينتخبون بدور القاسمي رئيسة لمجلس الإدارة

انتخب أعضاء مجلس إدارة جمعية الناشرين الإماراتيين الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة للمجلس، وذلك في الاجتماع الأول الذي عقد بغية الاطلاع على الخطوط العريضة لملامح الاستراتيجة المزمع تنفيذها في الدورة الحالية 2011 ـ 2013، وجاء الاجتماع على هامش فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يختتم أعماله اليوم في العاصمة أبوظبي.
وأسفرت عملية الانتخاب عن اختيار علي عبيد بن حاتم نائباً للرئيس، والدكتورة لطيفة إبراهيم النجار أمين السر، ومحمد أحمد بن دخين أمين الصندوق، وجمال إبراهيم الشحي عضو مجلس الإدارة.
وعبرت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي عن شكرها للأعضاء وتثمينها لاختيارهم سموها رئيسة لمجلس إدارة الجمعية في دورته الثانية، مؤكدة حرصها على تحقيق أهداف الجمعية في رفع سمعة الناشر والمثقف الإماراتي، وخدمة وتطوير قطاع النشر، واستمرارها في دعم صناعة النشر بالدولة حتى يأخذ القطاع مكانته المتميزة على الساحة المحلية والخليجية والإقليمية وصولاً إلى المحافل الدولية.
وأضافت القاسمي "أن الفترة الماضية شهدت مكتسبات ملموسة ولكننا نطمح إلى المزيد متوقعة أن تشهد الفترة المقبلة تطورات إيجابية على الساحة الثقافية العربية وعلى المشهد الثقافي الإماراتي تحديداً".
وناقش المجتمعون حزمة من القضايا تضمنت مناقشة اقتراح تعاون مع إدارات المناطق التعليمية في الدولة بغرض مشاركة المدارس في نشاطات الجمعية من خلال تنظيم معارض كتب داخلية في الحرم المدرسي، لإتاحة فرص حقيقية وملموسة لشريحة الطلبة في الاطلاع على أبرز وأهم العناوين لدور النشر الإماراتية والتي تتلاءم وتتماشى مع المرحلة المدرسية التي ينتمون إليها.
وتطرق المجلس أيضا إلى ضرورة تمثيل الناشرين في المعارض الدولية والعربية على حد سواء بقصد النهوض بالدور المتوقع من الناشر الإماراتي وتعزيز الحركة الثقافية العامة في الدولة، مؤكدين أهمية وضع خطة تسويقية تستهدف تسويق إصدارات دور النشر الإماراتية في الخارج والعمل على فتح أسواق عالمية جديدة، وذلك عبر الاستفادة من التجارب والنماذج العالمية الناجحة في هذا المجال.
واستعرض المجتمعون سلسة البرامج والدورات المقترح تنظيمها من قبل الجمعية وبالتعاون مع مؤسسات عالمية تمتلك خبرات عريقة في صناعة النشر، بهدف تطوير كفاءات الناشرين في مجال الإدارة العامة لمشاريع النشر، والعديد من النقاط المهمة التي ترتقي بأسلوب المشاركة المتميزة في المعارض الدولية، إضافة إلى جملة من القضايا الفنية المهمة التي تتعلق بتعزيز الخبرات في مجال التسويق والترويج والنشر الإلكتروني.

اقرأ أيضا