أبوظبي (وام)

أطلقت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحالف من أجل الاستدامة العالمية «إيه جي إس» كتاب «فارس الصحراء.. العمق المعرفي والبعد الفلسفي لأقوال المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه» للمؤلفة الدكتورة منجالا الشريف، وذلك ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب.
ويسلط الكتاب الضوء على القيمة الدلالية الغنية لأقوال الشيخ زايد «طيب الله ثراه» وعلى أوجه التماثل بين أفكاره وفلسفة كبار المفكرين العالميين وعمالقة الفكر النهضوي الذين أحدثوا تغييرات جوهرية في مجتمعاتهم وأوطانهم.
شهد حفل الإطلاق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ومعالي الشيخة لبنى القاسمي، والشيخ أحمد بن سلطان بن صقر القاسمي، والشيخ ذياب بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، ونفديب سينغ سوري سفير جمهورية الهند لدى الدولة.
كما حضر الحفل، معالي الدكتور سعيد أحمد غباش الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، ومبارك الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات، ومحمد سالم الظاهري مستشار رئيس دائرة التعليم والمعرفة، ودينا عساف منسقة الأمم المتحدة، والدكتور سليمان الهتلان المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هتلان ميديا، وعدد من الكتاب والأدباء والمفكرين.
وأعربت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان عن سعادتها برعاية وإطلاق كتاب «فارس الصحراء»، مؤكدة أن سيرة وإنجازات ومبادئ زايد الخير لا يمكن أن تحصر أو تختصر في سطور، وستبقى الأجيال تنهل من إرث المغفور له الشيخ زايد صاحب السريرة النقية والأخلاق العربية الأصيلة ليظل «طيب الله ثراه» رمزاً للحكمة والخير والعطاء في شتى الميادين.
كما تقدمت الشيخة شما بالشكر للمؤلفة الدكتورة منجالا الشريف على ما بذلته من جهود طيبة في تأليف وتوثيق الكتاب، وللأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة على تعاونهم ودعمهم.
من جانبها، قالت الدكتورة منجالا الشريف: «ليس من السهل على أي مؤلف أن يتحدث عن قائد مؤسس بحجم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي ترك بصمته في القلوب قبل أن يتركها على صفحات التاريخ. لقد كانت أقوال الشيخ زايد مصدر إلهامي لتأليف هذا الكتاب، فهي تتميز بمستوى عالٍ من الجمالية وببعدها الدلالي العميق الذي يجذب القارئ ويشجعه للبحث عن المعنى الذي يرسو كالجواهر في الأعماق».
يذكر أن الكتاب صدر باللغة العربية، ويتألف من ثلاثة محاور رئيسة هي: التأصل في المكان، والزمان، وبناء الإنسان، وهي تستند إلى أقوال الشيخ زايد ذات الصياغة اللغوية المتميزة النابعة من عمق التجربة وغنى الثقافة والتي يشتمل القول الواحد فيها على أبعاد عدة نفسية وفلسفية ودينية على علاقة وثيقة لكل بعد منها بالآخر، ويتوقع صدور النسخة الإنجليزية من الكتاب في وقت قريب.