الإمارات

الاتحاد

لقاء مصالحة يجمع قادة السعودية ومصر والكويت وقطر وسوريا

رئيس الدولة مع القادة العرب المشاركين في قمة الكويت الاقتصادية

رئيس الدولة مع القادة العرب المشاركين في قمة الكويت الاقتصادية

عقد قادة السعودية ومصر والكويت وقطر وسوريا أمس لقاء مصالحة على هامش قمة الكويت العربية الاقتصادية، حسبما أفاد مصدر قريب من الوفد السعودي لوكالة فرانس برس·
وذكر المصدر أن الاجتماع التأم في ضيافة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز بعيد انتهاء الجلسة الافتتاحية لقمة الكويت الاقتصادية والتنموية والاجتماعية·
وأكد رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني لقناة ''الجزيرة ''حصول ''مصالحة أثناء قمة الكويت بين قادة السعودية ومصر وسوريا ومصر وقطر'' بمبادرة سعودية·
وكان العاهل السعودي أعلن خلال جلسة افتتاح القمة ''تجاوز مرحلة الخلاف'' بين العرب· وقال ''اسمحوا لي أن أعلن باسمنا جميعا أننا تجاوزنا مرحلة الخلاف وفتحنا باب الأخوة العربية والوحدة لكل العرب دون استثناء او تحفظ وأننا سنواجه المستقبل (·· ) نابذين خلافاتنا صفا واحدا كالبنيان المرصوص''·
كما اعلنت وكالة الأنباء الكويتية أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية عقد اجتماعا في مقر إقامته في قصر بيان عصر أمس مع اخوانه صاحب السمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وجلالة الملك عبدالله الثاني ملك الاردن وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وفخامة الرئيس السوري بشار الأسد وصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر وفخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك وذلك على هامش القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية ''قمة التضامن مع الشعب الفلسطيني في غزة·
وكانت هيئة الإذاعة البريطانية '' بي بي سي'' قد ذكرت أن لقاء مصالحة عقد على مأدبة غداء بعد الجلسة الافتتاحية لقمة الكويت الاقتصادية وضم زعماء مصر والسعودية وقطر وسورية والأردن والكويت·
وقد أكدت بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري للهيئة أن الكويت أجرت على هامش القمة اتصالات لتحقيق مصالحة عربية وتجاوز الخلافات التي أفرزتها أزمة غزة·



حكومة هنية تدعو القمة
إلى دعم إعادة إعمار غزة



غزة (ا ف ب) - دعت الحكومة الفلسطينية المقالة برئاسة إسماعيل هنية القمة العربية الاقتصادية في الكويت إلى توفير الدعم المالي لإعادة إعمار ما دمرته الحرب في قطاع غزة·
وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة في مؤتمر صحفي ''ندعو الدول العربية والإسلامية المشاركة في القمة للوقوف إلى جانب شعبنا وتقديم كل أشكال الدعم والمساعدة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي في الحرب''· وأكد النونو أنه ''في حصيلة أولية تم تدمير خمسة آلاف منزل كليا وعشرين ألف منزل أخرى دمرت جزئيا أو أصيبت بأضرار وتقوم فرق حاليا بإحصاء الأضرار في كل المناطق'' بقطاع غزة· ووصف ما خلفته الغارات الجوية والقصف المدفعي الاسرائيلي بـ''الكارثة الحقيقية''·
واعتبر من جهة ثانية أن دعوة الرئيس محمود عباس في كلمته امام القمة العربية في الكويت لتشكيل حكومة وفاق وطني هي واحدة من ''ملفات كثيرة للحوار من بينها تشكيل حكومة وحدة وطنية أو وفاق وطني''· وشدد النونو أن المطلوب ''حوار حقيقي وتهيئة الأجواء لإجرائه''·


برنامج الأغذية العالمي:
شريان الحياة يصل أهالي غزة


الكويت (الاتحاد) - أعلنت جوزيت شيران المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة أن عملية شريان الحياة لغزة، التي أطلقها البرنامج منذ أسبوع عند زيارتها للحدود المصرية مع غزة ساعدت البرنامج بالفعل في توصيل مواد غذائية عاجلة إلى منطقة خان يونس (جنوبي القطاع)، ودير البلح (وسط القطاع) ومدينة غزة·
جاء هذا الإعلان أمس أثناء الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي والاجتماعي والذي سبق انعقاد القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية الأولى لجامعة الدول العربية وسوف يجتمع في القمة رواد القطاع الخاص والمنظمات المدنية الحكومية ووكالات الأمم المتحدة لمناقشة القضايا الرئيسية التي تؤثر على المنطقة·
وقالت شيران: ''إننا بحاجة إلى حشد الجهود العالمية لكي نضمن حصول أهالي غزة على الغذاء والمياه والكهرباء بصورة آمنة· وتعد عملية شريان الحياة لغزة مناشدة للتبرع بمبلغ قدره 81 مليون دولار أميركي من أجل توفير المساعدات الغذائية واللوجستية العاجلة لنحو 365 ألف شخص معرضين للخطر·


ملف المصالحة الفلسطينية
بيد مصر حصراً

الكويت (ا ف ب) - قال السفير الفلسطيني لدى القاهرة نبيل عمرو امس على هامش القمة العربية في الكويت إن العرب اتفقوا على أن يكون موضوع المصالحة الفلسطينية بيد مصر حصرا وأن المصالحة العربية ستسهم في التوصل الى حكومة وفاق وطني فلسطيني·
وقال عمرو لوكالة فرانس برس ''أعتقد أن الدعوة المصرية الوشيكة لجميع الاطراف الفلسطينيين (للحوار في القاهرة) عندما ستتم سيلبيها الجميع، والآن أظن أن العرب جميعا سلموا الملف لمصر ولم يعد هنالك من يطرح بديلا عنها في عملية الوفاق''· واضاف ردا على سؤال حول تأثير المصالحة التي اعلنت بين مصر والسعودية وسوريا وقطر على العلاقات بين الفلسطينيين ''أنا متأكد أن المصالحة والوفاق العربي يؤثران إيجابا ويفتحان باباً ومناخاً لوفاق فلسطيني فلسطيني''·
إشادة فلسطينية بالتبرع السعودي

الكويت (ا ف ب) - قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبوردينة في اتصال هاتفي من الكويت ''الرئيس محمود عباس يرحب بمبادرة خادم الحرمين الشريفين''· وتابع ''نشكر خادم الحرمين على تبرعه السخي وموقفه الداعم سياسيا وماليا للسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني''· واضاف ''نحن جاهزون لإجراء حوار فلسطيني لإنهاء الخلاف الفلسطيني والانقسام من خلال الوساطة المصرية''·
وكان العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز قد أعلن في قمة الكويت العربية الاقتصادية أمس التبرع بمليار دولار لصالح اعادة اعمار قطاع غزة·
كما دعا العاهل السعودي الى تجاوز الخلافات السياسية العربية، مؤكدا ان مبادرة السلام العربية لن تبقى قائمة الى ما لا نهاية· واضاف ''ان خلافاتنا السياسية ادت الى فرقتنا وانقسامنا وشتات أمرنا وكانت هذه الخلافات وما زالت عونا للعدو الاسرائيلي الغادر ولكل من يريد شق الصف العربي لتحقيق اهدافه الاقليمية على حساب وحدتنا''· كما قال إن ''مبادرة السلام العربية المطروحة على الطاولة اليوم لن تبقى على الطاولة الى الأبد''·
بان كي مون يدعو العرب
لدعم الرئيس الفلسطيني

الكويت (رويترز) - حث الامين العام للامم المتحدة بان كي مون أمس الزعماء العرب على توحيد صفوفهم وراء الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدعم جهوده لاعادة توحيد الضفة الغربية وقطاع غزة الذي دمرته الحرب·
وفي خطابه أمام القمة العربية الاقتصادية في الكويت قال إن الوحدة العربية ضرورية حتى لا يتكرر صراع غزة الذي استمر ثلاثة أسابيع في المستقبل· وقال ''يجب أن يواجه الفلسطينيون أنفسهم تحدي المصالحة والعمل على تشكيل حكومة موحدة تحت قيادة الرئيس عباس''· وتابع ''أدعو جميع الزعماء العرب للتوحد ودعم تلك المحاولة· لا يمكننا إعادة بناء غزة دون وحدة فلسطينية''· ويقوم بان كي مون بجولة في الشرق الاوسط مدتها أسبوع تهدف إلى حث الزعماء الاسرائيليين والحكومات العربية على بذل ما بوسعهم لانهاء القتال في غزة والحيلولة دون تدهور الازمة في القطاع الذي يبلغ عدد سكانه 1,5 مليون نسمة·
وقال بان للصحفيين في الطائرة أثناء توجهه إلى الكويت إنه إذا استمرت الدول العربية في انقسامها بشأن عباس والوحدة الفلسطينية لن يكون هناك ''أي ضمان لعدم حدوث (صراع غزة) مجددا''·
وفي كلمته في الكويت أكد بان مجددا ان إسرائيل يجب أن تعيد فتح معابرها الحدودية مع غزة وتسمح بدخول المعونات الانسانية وتنسحب من القطاع· وبالمثل حث حماس على وقف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل· لكنه أضاف أن الحل الدائم سيتطلب العودة إلى عملية السلام المتعثرة في الشرق الاوسط· وتابع ''لن تأتي نهاية حقيقية للعنف وأمن دائم للفلسطينيين والاسرائيليين على حد سواء إلا من خلال تسوية عادلة وشاملة للصراع العربي الاسرائيلي''· وأضاف ''يجب أن ينتهي الاحتلال (الاسرائيلي) الذي بدأ عام ·''1967

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»