الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
عيون العالم تترقب ضربة البدايــــــــة لدوري الفن الكـروي الرفيع
عيون العالم تترقب ضربة البدايــــــــة لدوري الفن الكـروي الرفيع
26 أغسطس 2005

عيون العالم تترقب ضربة البداية للدوري الإسباني ' الليجا ' والذي ينطلق غداً بمشاركة 20 فريقا كالمعتاد·· و'الليجا' هو أحد أهم مسابقات الدوري في العالم وبالتوازي مع الدوري الإيطالي والإنجليزي وميزته أنه مثل الدوري الانجليزي لا يتوقف أبدا·· والليجا الجديد يحوي التشويق المعتاد للأندية الأسبانية والتي أثبتت خلال موسم الإنتقالات الصيفية أنها في طليعة أغنى الأندية بالعالم بل وتفوقت على الأندية الإيطالية التي كانت تشتهر بقوتها المالية الرهيبة لكنها تراجعت·· وتفوق الإسبان بطريقتهم المعتادة·
برشلونة فاز بالدوري الموسم الماضي بعد غياب طويل عن منصات التتويج وبقيادة المدرب الهولندي الشاب فرانك ريكارد بينما فشل ريال مدريد رغم الكم الرهيب من الأسماء والنجوم الذين لديه·· وحقق أوساسونا دي بيمبلونا بطولة الكأس بنهاية الموسم·· وكان الموسم الماضي سيئا تماما لفريق فالنسيا كما كان أسوا لديبورتيفو دي لاكورونا غير أن فرقا أخرى لمعت بشكل لافت للنظر وكان أبرزها فياريال الذي خطف الأنظار وخطف المركز الثالث معه إضافة إلى ريال بيتيس الذي جاء رابعا للمرة الأولى بتاريخه·
برشلونة
بطل الموسم الماضي وصاحب أجمل العروض بقيادة الساحر البرازيلي رونالدينهو ومعه فريق بارع نجح في تكوينه المدرب ريكارد ومن وراءه بكل قوة رئيس النادي خوان لابورتا الذي حصد ما خطط له بقوة رغم بعض الصعاب·· البارسا يدخل الموسم الجديد وهو تقريبا بنفس قوته السابقة ويضاف إليه نجم خط الوسط الهولندي فرانك فان بوميل إضافة إلى ايثيكويرو المهاجم الذي أضيف إلى جيش الهجوم والوسط الذي يمتلكه الفريق الكاتالوني القوي·· وأسلوب الفريق الذي فاز به بالدوري الموسم الماضي ينتظر إلا يتغير فهو يعتمد على خط وسط قوي للغاية يتقدمه الثلاثي رونالدينهو والبرتغالي ( البرازيلي ) ديكو والبرتغالي كسافي إضافة إلى الهولندي فان بوميل وطبعا الاسباني الشاب اندريس انيستا ولو أنه كان يشارك الموسم الماضي كبديل لديكو أو أحد نجوم الوسط إذا ما غاب أحد لسبب أو آخر لكن المدرب ريكارد قال مؤخرا إنه ربما يعتمد بشكل آخر على انيستا هذه المرة وربما لديه تكتيك جديد للقضاء على ثغرات الموسم الماضي التي ظهرت في هذا الخط الحيوي بعدم وجود البديل الكفء للنجوم رونالدينهو أو ديكو أو كسافي ولهذا كان قراره بالاستغناء عن كل من جيرار والإيطالي المخضرم ألبرتيني الذي لعب معارا خلال يناير الماضي ولكنه لم يشارك بعد ذلك·· وغاب بعدما عاد البرازيلي ادميلسون اثر تعافيه من الإصابة·· ويضم البارسا أكثر من سبعة لاعبين كبار في هذا الخط الحيوي أهمهم طبعا رونالدينهو وديكو وكسافي وانيستا بالإضافة إلى الفرنسي لودفيك جولي ومركزه أساسا وسط ومعهم البرازيلي ادميلسون والمكسيكي رافائيل ماركيز الذي أصبح لاعب وسط بعدما كان نجم الدفاع والأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي الذي تألق في كأس العالم للشباب الأخيرة ويلقبونه بماردونا الأبيض ·
وخط الوسط هذا هو سر تفوق البارسا الذي ابتدع مدربه راييكارد طريقة جديدة ومبتكرة بنفس الوقت إذ قسم الخط إلى مثلث أو مربع بحيث لا يقف لاعبوه على خط واحد دائما أو حتى ليس على شكل دائرة ويسمون هذا في هولندا ' بالتسليم والتسلم ' مثل رياضة التتابع في ألعاب القوى والمهمة الأساسية للطريقة هذه هي ألا يصاب لاعبوه بالإجهاد في المباراة لأنه يقسم اللقاء إلى 6 أرباع على شوطين طبعا وفي كل ربع لكل لاعب وسط وظيفة وهو ما لا يشعر به أحد ولكن الصفارات الشهيرة للمدرب تعني شيئا دائما·· كما لدى الفريق خط هجوم فعال للغاية انضم إليه هذا الموسم سانتياجو ايثيكويرو الذي يقول البعض أنه رد على رحيل البرازيلي خوليو بابتيستا إلى ريال مدريد لأن البرازيلي يمتاز بالقدرة على الهجوم الشرس وعدم ترك المدافعين إضافة إلى أنه لا يفقد الكرة بسهولة وأن فقدها فانه يقاتل لاستراجعها وهذا بالضبط ما كان يفعله أيضا ايثيكويرو في اثلاتيك بلباو·· ويمكن القول أيضا أن ريكارد استطاع تكوين خط ظهر قوي بقيادة بويول كابتن الفريق وحتى إذا غاب فان هناك من يحل محله ببراعة·
وبالطبع لا يمكن التكهن بان كان البارسا سيواصل سيطرته على الأوضاع باسبانيا أم سيكون للريال رأي آخر··
الفريق خاض فترة إعداد يمكن القول إنها نموذجية تمثلت في جولات آسيوية وأوروبية وبدأ منها أن النجوم مازالوا متألقين وكنوع من تثبيت الاستقرار بالفريق قرر لابورتا رئيس النادي توقيع عقد طويل الأمد تماما مع رونالدينهو ليعطيه في الموسم الواحد 7 ملايين يورو أي 580 ألف يورو بالشهر وهو راتب ضخم تماما ربما لا يقترب منه لاعب في الدوري الإسباني حتى الآن إضافة إلى أنه سيعطيه راتبا خاصا على حقوق صورته لأن الموسم الماضي كانت هناك كاميرات تلاحق النجم البرازيلي الموهوب فقط تصور كل شيء عنه·· ومعنى هذا أن راتبه سيتعدى المليون دولار شهريا وهو يستحق بلاشك··
الأسماء اللامعة في برشلونة لا تعد أو تحصى بداية من حارس المرمى فيكتور فالديس إلى قلب الدفاع كارلوس بويول ثم نجوم خط الوسط رونالدينهو ، ديكو وكسافي ثم المهاجمون الكاميروني صامويل ايتو والسويدي هنريك لارسن والأرجنتيني ماكسمليانو ' ماكسي ' لوبيز·
ريال مدريد
هذا النادي العملاق له شعبية تاريخية في العالم العربي ولأسباب كثيرة منها انه النادي الوحيد الاسباني الشهير الذي كان يقوم بزيارات إلى العالم العربي·· ولكن النادي العملاق ومنذ أن تركه المدرب التكتيكي العملاق فيسينتي ديل بوسكي وهو يتخبط بشكل مثير للجدل فبعده تولى البرتغالي كويروش ولكنه فشل بشدة ثم تولى ريمون جارسيا لمدة ثلاثة اشهر وبعده جاء خوسيه كاماتشو الذي لم يصمد إلا لثلاثة اشهر ورفض النصيحة له بإشراك مايكل أوين في إحدى المباريات بدلا من راؤول وبناء عليه رحل وأخيرا استقر الحال على البرازيلي فاندرلي لوكسمبورجو بعد تعيين الإيطالي اريجو ساكي مديرا للكرة ورغم الأسماء الكبيرة المتوفرة بكثرة في جميع الخطوط إلا أن الموسم الماضي والذي قبله كانا كارثتين على الفريق الأشهر بالعالم لأسباب كثيرة وأن كان أهمها تخبط الإدارة في تعيين المدربين بدون رؤية واقعية لقدراتهم على السيطرة على الأسماء اللامعة وربما يكون البرازيلي لوكسمبورجو صاحب الشخصية القوية هو الحل الامثل لهذه المشكلة·
فريق يضم بين صفوفه زيداني زيدان الفرنسي ورونالدو وكارلوس البرتو البرازيليين وديفيد بيكهام ومايكل أوين الإنجليزيين إضافة إلى البرتغالي لويس فيجو قبل رحيله إلى الإنتر ونخبة من الأسماء الإسبانية مثل راؤول
وجوتي والحارس الدولي كاسياس وهيجييرا لا يمكن لأحد أن يتخيل سوى أن يفوز بكل البطولات التي يشارك بها·· لكن ما حدث كان غريبا في عالم كرة القدم رغم أن المجموعة التي لدى الريال لا يمكن أن تتوفر بسهولة في أي ناد آخر ربما باستثناء برشلونة الخصم العنيد الذي نجح في إيجاد التوليفة بين الأسماء التي لديه واثبت مدربه ريكارد أن تجميع الأسماء لا يهم إنما توزيع المهام عليهم·· وقد يكون انضمام كل من البرازيلي الشاب روبينهو ومواطنه بابتيستا إلى صفوف الفريق الأبيض دلالة على رغبة لوكسمبورجو في زيادة الفاعلية الهجومية لهذا الفريق مع أن النادي ضم أيضا لاعبين لخطي الدفاع والوسط لكن على مستوى شهرة اقل أهمهم كارلوس ديوجو الاوروجوايي ومواطنه بابلو جارسيا وريوبين·
خط الوسط يضم فقط من الأسماء الكبيرة زيدان وبيكهام والدنماركي توماس جرافيسين الذي انضم في يناير الماضي والاسباني الدولي خوسيه ماريا جوتيريز ' جوتي ' بالإضافة إلى البرازيلي بابتيستا الذي هو مهاجم ولكن متأخر ولذا من ينظر إليه يعتقد أنه صانع لعب متقدم·
مشكلة الفريق تكمن في خط الدفاع والإنخفاض الواضح في مستوى الحارس الأساسي الدولي الإسباني ايكار كاسياس الذي اهتز كثيرا بفعل فقدان الثقة في مدافعيه فكثيرا ما كان يفاجأ بانفرادات صريحة أمامه وهو لا يملك أن بفعل شيئا ولهذا كان من الأشياء المهمة التي فعلها لوكسمبورجو أن طلب مدافعين على مستوى مقبول له
وبالفعل اشترى النادي كل من الأوروجواني ديوجو وريوبين جونزاليس والفارو ميخيا واوسكار مينامبريس مدافعه الذي استعاده بعد موسم واحد قضاه معارا إلى اسبانيول برشلونة·· بينما من المنتظر أن يظهر أخيرا المدافع الإنجليزي جوناثان وودجيت بعد أن غاب طوال الموسم الماضي لإصابته وبهذا لم يظهر قط في زي النادي إلا بمباريات الشباب فقط·
ومن الواضح أن لوكسمبورجو يريد التطبيق التام لأفكاره التي نجح بها في كورنثيانز ثم كروزيرو الذي قضى فيه أهم فتراته بعد طبعا استقالته من تدريب منتخب البرازيل عام ··2000 فهو أساسا مدرب تكتيكي ويغامر كثيرا
ولكن مشكلته الكبرى انه يجرب أكثر وفور وصوله في يناير الماضي كان هناك تصور انه وبفضل شخصيته القوية ستحدث المعجزة لكنه قلل من ذلك بعدما قال انه لا يمكنه عمل شيء الآن لأنه لم يبدأ فترة الإعداد مع الفريق وبهذا فان أفكاره التي يريد تطبيقها مؤجلة·
الفريق خاض مباريات ودية كثيرة منها الجولة الآسيوية التي خرج منها بنتائج كالكابوس منها هزيمة ساحقة أمام فيردي الياباني بثلاثية وأصر النادي فيها على اصطحاب نجمه البرتغالي فيجو رغم التأكد من مغادرته وهو خطأ تكتيكي هام لأن الغرض من هذه الجولات هي إيجاد التجانس بين اللاعبين ومادام اللاعب مغادر النادي فان الإصرار على اصطحابه كان شيئا غريبا من النادي لكن المدير الرياضي ايميلو بوتراجوينيو تعلل بأن العقود الموقعة لهذه الجولة كانت صريحة وتنص على إشراك فيجو وإلا دفع قيمة الشرط الجزائي وهو ما جلب عليهم انتقادات كثيرة ولكن هذه الأندية لا تهتم بالانتقادات مهما كانت لأنها تعتمد على الربح فقط والجولة تلك كانت لجمع المال وبس للاستعداد الفعلي·
المهم أن الفريق يدخل الآن الموسم الجديد محملا بالنجوم الجديدة ولكن هل هؤلاء النجوم يمكنهم الإتيان بما هو أحسن من الموسم الماضي لننتظر ونرى·· والأسماء اللامعة معروفة للجميع وهم : الحارس كاسياس ، المدافع البرازيلي روبرتو كارلوس ، صانع اللعب الانجليزي بيكهام ، صانع اللعب الفرنسي زيدان ، المهاجمان البرازيليان رونالدو وروبينهو ، المهاجم الاسباني راؤول·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©