الاتحاد

الاقتصادي

موظفون من الحكومة الاتحادية يطلعون على تجربة مصرف أبوظبي الإسلامي

مقر مصرف أبوظبي الإسلامي

مقر مصرف أبوظبي الإسلامي

دبي (وام) - اطلع 300 موظف من الجهات الاتحادية على تجربة مصرف أبوظبي الإسلامي في تطوير خدمة المتعاملين، وذلك في إطار سعي المكتب لتعزيز أفضل الممارسات، وتبادل الخبرات، وتشجيع تبادل المعرفة بين الجهات الحكومية الاتحادية والهيئات والمؤسسات في القطاعات شبه الحكومية والخاصة.
جاء ذلك خلال الملتقى الثاني لبرنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة الذي نظمه مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء.
وأكدت عهود الرومي مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في افتتاح الملتقى أهمية مواصلة هذه الفعاليات، حرصاً من الحكومة على تفعيل التبادل المعرفي، وتعزيز مبدأ التواصل والابداع في تطوير الخدمات الحكومية في جميع الجهات الاتحادية، وتحقيق التميز المؤسسي في الخدمات، والتركيز على المتعاملين، والاستجابة لهم في الوقت المناسب، وضمان ملاءمة الخدمة مع تطلعات المواطنين واحتياجاتهم.
وأشارت إلى نجاح الملتقى الأول الذي عقد في نوفمبر الماضي، والتفاعل الواضح من قبل الجهات الاتحادية، ما يشجع على تواصل تنظيم هذه الفعاليات.
وأشادت بتجربة مصرف أبوظبي الاسلامي في خدمة المتعاملين، ما يعزز الثقة في المؤسسات الوطنية وقدرتها على النجاح والمنافسة، مثنية على تجاوب الجهات الاتحادية، وحرصها على المشاركة في الملتقى بجميع المستويات من مديري تطوير الخدمات الحكومية وموظفي خدمة المتعاملين، ما يثري أعمال ومناقشات الملتقى، باعتباره جسراً للتواصل مع الشركاء، والتعرف على تجاربهم الناجحة، وتبادل الآراء والأفكار، ما يساعد على تطوير أداء القطاع الحكومي، وتحسين مستوى الإنتاجية والكفاءة.
وقدم طراد محمود، الرئيس التنفيذي لمصرف أبوظبي الاسلامي، خلال الملتقى، ورقة عمل استعرض خلالها تجربة المصرف كإحدى المؤسسات المالية الوطنية الرائدة في مجال تقديم الخدمات المتميزة للمتعاملين.
وأكد أن كسب رضا المتعاملين هو من أهم عوامل النجاح للمؤسسات بجميع أنواعها.
وأشار إلى أن مصرف أبوظبي الإسلامي فاز في أكتوبر الماضي بجائزة أفضل مصرف في الإمارات في مجال خدمة المتعاملين، واستطاع خلال السنوات الماضية تطوير خدمة المتعاملين، ومواكبة المتغيرات، والاستجابة، وتفهم احتياجات المتعاملين، وتطوير بيئة الخدمة بشكل جيد.
وأشاد بجهود مكتب رئاسة مجلس الوزراء في تنظيم الملتقى لأهميته في تفعيل جميع الجهات الحكومية، وتعزيز التجانس والتكامل بين القطاعين الحكومي والخاص، وتبادل المعرفة والتجارب، وتنظيم العمل، وسرعة الاجراءات، والمنافسة على مستوى عالمي، ما يعود بالنفع والفائدة على المتعاملين ويرتقي بالخدمات.
وتضمن الملتقى جلسة حوارية أدارتها زكية العامري، مدير إدارة تطوير الخدمات بمكتب رئاسة مجلس الوزراء، تخللها مداخلات واستفسارات حول سبل الاستفادة من التجارب الناجحة التي حققها “مصرف أبوظبي الإسلامي” في خدمة المتعاملين، ومدى إمكانية تطبيق ذلك في الجهات الاتحادية، بما يضمن تطوير تجربة المتعاملين وتحقيق رضاهم وتوفير معايير جودة متميزة للخدمة.
الجدير بالذكر أن “برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة” كان قد نظم في مطلع نوفمبر الماضي الملتقى الأول بمشاركة “طيران الإمارات” حضره نحو 250 موظفاً، يمثلون مختلف الجهات الاتحادية، وتم خلاله استعراض تجربة “طيران الإمارات” في خدمة المتعاملين كإحدى المؤسسات الوطنية الرائدة عالمياً في مجال تقديم الخدمات المتميزة.

اقرأ أيضا

اعتقال أكثر من 700 ناشط بيئي في بريطانيا هذا الأسبوع