الثلاثاء 24 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
العين يخسر أمام روما في حفل تقديم ذئاب العاصمة
العين يخسر أمام روما في حفل تقديم ذئاب العاصمة
26 أغسطس 2005
رسالة روما: أكرم يوسف
لم تكن خسارة العين أمام روما في الاستاد الاولمبي بالعاصمة الإيطالية مساء أمس الأول من النوع الذي يجعلنا نخجل من ذلك الفارق الكبير في المستوى والمهارات بين الكرة العربية والكرة الأوروبية ··فالخسارة على استاد روما الأولمبي وسط 30 ألفا و644 متفرجا دفعوا354 ألفا و644 يورو، وأمام فريق يقترب ثمن لاعبيه من ال 700 مليون درهم لم تكن مؤلمة ولاثقيلة ولم نشاهد مباراة من طرف واحد كما توقع البعض قبل بدايتها هنا في إيطاليا ،ولكن فريق العين كان ندا قويا في معظم فترات المباراة بعد أن زالت حالة الرهبة بعد الربع ساعة الأولى ،وخلق عدة فرص مؤكدة للتسجيل وتقاسم السيطرة على المباراة مع روما ورغم الخسارة في النهاية بهدفين مقابل لاشيء أحرزهما مونتيلا وتادي في الشوط الأول
إلا أن العين قدم عرضا أفضل بكثير من ذلك العرض الذي قدمه أمام خيتافي مدريد في إسبانيا عندما خسر بأربعة أهداف يوم19 أغسطس الماضي وخرجت الإحصائيات بعد المباراة لتؤكد هذا الكلام حيث وصلت نسبة استحواذ روما على الكرة إلى 53%مقابل 47% للعين ،واحتسبت لروما 8 ضربات ركنية مقابل 3 للعين ،وارتكب لاعبو روما12 خطأ مقابل 10 للعين ،وفي الجانب الهجومي سدد روما على المرمى 10 مرات مقابل 11 للعين إلا أن الإيجابية الهجومية كانت لصالح روما رغم تفوق العين في عدد محاولات التسديد حيث سدد روما بين القائمين 5 مرات جاء منها هدفان و انقذ معتز عبدالله ثلاث تسديدات، و ذهبت 5 تسديدات خارج المرمى ،وفي المقابل سدد العين على المرمى ثلاث مرات منها اثنتان لتيجادا في الشوط الأول وواحدة لحميد فاخر في الشوط الثاني بينما ذهبت 8 تسديدات خارج المرمى ·
وعندما يتطور أداء الفريق من مباراة لأخرى فمن المؤكد أن مثل هذه المباريات القوية قد آتت ثمارها وحققت في نهاية مرحلة الإعداد بعيدا عن الفوز والخسارة الهدف منها وهو اكتشاف الأخطاء والارتفاع سريعا بالمستوى الفني والبدني والتكتيكي لتهيئة اللاعبين لخوض التحدي الآسيوي الصعب يوم 14 سبتمبر المقبل عندما يواجهون باس الإيراني في ربع نهائي دوري أبطال آسيا بالإضافة إلى بداية الدوري يوم 31 أغسطس المقبل ·
حفلة روما
وقبل أن نتوقف أمام أهم المحطات الفنية في تلك المباراة التاريخية التي سجلت العين كأول ناد عربي يلعب في الاستاد الأولمبي بروما نتوقف أولا أمام حفل تقديم نجوم روما في الموسم الجديد والذي بدأ قبل ساعة من انطلاق المباراة حيث قام مقدم الحفل ماسيمو كاربوني بتقديم كل أفراد الفريق وكل لاعب يعلن عن اسمه يدخل أرض الملعب وتنطلق الألعاب النارية ويقف على صورته الموضوعة في أرض الملعب ثم يوقع عليها وكان فرانشيسكو توتي آخر لاعب دخل الملعب وقوبل بتصفيق حار من الجماهير ثم القى كلمة قصيرة شكر فيها جماهير روما ووعد بتقديم موسم جيد ،وفي النهاية التقط الجميع صورة تذكارية مع رئيس النادي مع رئيس النادي سينسي وبعد ذلك قام لاعبو روما بجولة حول الملعب لتحية الجماهير
ووقف لاعبو العين داخل أرض الملعب يتابعون هذا الكرنفال الرائع و التقدير الكبير الذي يحظى به نجوم الكرة الإيطالية ·
وتأخرت المباراة 10 دقائق عن موعد بدايتها ولعب العين بتشكيل يتكون من معتز عبدالله في حراسة المرمى وعلي مسري ليبرو وبجواره كل من حميد فاخر وجمعة خاطر وفي مركز ظهير الوسط اليمين علي الوهيبي وفي اليسار شهاب أحمد وكل من بلانكو اللاعب البنمي الجديد وهلال سعيد في مركز وسط الارتكاز ومتقدم أمامهما سبيت خاطر وفي الهجوم كل من لويس تيجادا ونواه انوكاشي ·
بينما لعب روما بطريقة 4-2-3-1 في حراسة المرمى كورتشي وفي الدفاع كل من كوفري ظهير أيسر وبانوتشي ظهير أيمن وفي القلب اوسي كوفور وبوفو وفي وسط الارتكاز كل من باروتا ودي روسي وأمامهما تادي في اليسار ومانسيني في اليمين وتوتي خلف مونتيلا رأس الحربة ·
وتفوق روما في الدقائق الأولى من المباراة ويسدد مونتيلا فوق العارضة وتحتسب لروما ركنية وقبل ان تكتمل الدقيقة العاشرة كان تيجادا يوقع على أول محاولة هجومية للعين عندما تبادل الكرة مع انوكاشي وسدد ضعيفة من داخل المنطقة في يد كورتشي ،وبعد خمس دقائق يمرر مايسترو الفريق فرانشيسكو توتي الكرة إلى مانسيني الذي وضعها عرضية أمام مونتيلا وهو داخل منطقة الجزاء يسددها في المرمى وينقذها معتز عبدالله وبمرور الوقت تزداد خطورة روما وظهر واضحا انه يعتمد على تحركات مانسيني في الجانب الأيمن حيث تحرك كثيرا بفضل تمريرات توتي في منطقة شهاب أحمد وكثير من سبب له الكثير من الإزعاج لوجود مساندة من الظهير الأيمن بانوتشي ورغم أن أداء روما كان يبدوا هادئا في بناء الهجمة إلا أن طريقة نهاية الهجمة كانت تتسم بالسرعة والتكتيك العال سواء في التحركات بالكرة او بدونها مما يصيب الدفاع بالارتباك ،ولم يكن الاعتماد فقط على مونتيلا في التسجيل بل أيضا على القادمين من الخلف بعيدا عن الرقابة وكانت مهمة مانسيني وتادي ومونتيلا فتح ثغرات في التكتل الدفاعي العيناوي ليتقدم توتي او باروتا او بانوتشي لو دي روسي وفي الدقيقة 15 يمرر مانسيني عرضية داخل ال18 أبعدها معتز عبدالله ببراعة إلى ركنية بعدها يسدد باروتا يبعدها معتز أيضا
وفي الدقيقة 20 بدأ العين يكتسب الثقة ويحتسب الحكم خطأ لصالح انوكاشي ويخرج الإنذار الوحيد في المباراة للاعب تادي ويمرر سبيت عرضية على رأس تيجادا فوق العارضة ·
وأفتقد كل من تيجادا وانوكاشي للمساندة الهجومية من الأطراف وكانت هناك مسافة كبيرة بينهما وبين الوسط لانشغال لاعبي الفريق بأداء المهام الدفاعية مع توتي ومونتيلا ومانسيني وبالتالي اتسمت المحاولات الهجومية للعين في الشوط الأول بالفردية ولم يجد تيجادا ولا انوكاشي من يقدم لهما الكرة داخل منطقة الجزاء ورغم ذلك كانا يتحركان كثيرا للحصول على الكرة وخلق فرص ·
ورغم تراجع فرانشيسكو توتي للوراء بعيدا عن الرقابة لتوزيع التمريرات إلا انه كان خطيرا للغاية عندما تصل إليه الكرة حتى من رمية التماس عندما مرر الكرة سريعا إلى مانسيني خلف شهاب أحمد ليتقدم ويمرر بالعرض إلى مونتيلا المندفع بسرعة ليحرز الهدف الأول لروما في الدقيقة 27 واصطدمت قدم مونتيلا برأس معتز عبدالله وسقط على الأرض للعلاج بعد الهدف ·
هجوم عيناوي
وبعد الهدف الأول أجرى سباليتي مدرب روما تغييرا تكتيكيا عندما غير طريقة اللعب من 4-2-3-1 إلى 3-4-3 ووضع بانوتشي الظهير الأيمن في مركز الليبرو وبجواره كل من اوسي كوفور وبوفو لمراقبة ثنائي هجوم العين تيجادا وانوكاشي ونقل تادي لاعب الوسط المهاجم من الجانب الأيسر إلى الأيمن ونقل مانسيني الذي صنع الهدف الأول من الجانب الأيمن إلى الأيسر أما توتي فانتقل من اللعب كوسط مهاجم خلف مونتيلا إلى مهاجم ناحية اليمين ليلعب روما بثلاثة مهاجمين وهما مونتيلا وبجواره مانسيني وتوتي لزيادة الضغط على دفاع العين ·
ولكن الهدف الذي أحرزه روما جعل فريق العين يتخلى عن تحفظه وبدأ يهاجم ليسدد بلانكو ركة رائعة علت العارضة ثم يراوغ نواه مانسيني ويتعرض للعرقلة ويعود تيجادا ليسدد في يد الحارس ويمرر انوكاشي عرضية أبعدها دفاع روما إلى ركنية هي الأولى للعين في المباراة ينفذها شهاب أحمد على رأس علي مسري لتعلو العارضة ،ويعرقل دي روسي لويس تيجادا خارج المنطقة يسدد سبيت خاطر ضربة مباشرة فوق العارضة ·
ومن كرة مرتدة ينفرد مونتيلا خلف الدفاع ولكن معتز عبدالله يخرج في الوقت المناسب لينقذ الموقف ،ويتقدم الوهيبي من الجانب الأيمن من تمريرة بلانكو ولكن الهجمة لم تكتمل ·
ووسط انشغال العين بتسجيل هدف التعادل يتحرك مانسيني من الجانب الأيسر إلى الأيمن ليستقبل تمريرة توتي وراء المدافعين ويمرر عرضية إلى تادي المنطلق من وسط الملعب بكل حرية بعيدا عن الرقابة حيث اتجهت أنظار المدافعين إلى توتي ومونتيلا ليسدد بكل حرية في الزاوية اليمنى لمعتز عبدالله ·
أداء أفضل
في الشوط الثاني لعب وليد سالم بدلا من معتز عبدالله الذي أصيب في رأسه من قدم مونتيلا ويتحسن أداء العين في الجانب الهجومي ويسدد بلانكو فوق العارضة ويمر تيجادا من بانوتشي وكوفور ويدخل منطقة الجزاء ويسدد في بجوار القائم الأيسر ،ويتحرك توتي بسرعة مثل الطلقة خلف المدافعين ويسدد في العارضة ،ويخرج شهاب أحد ويلعب عبدالله علي لتأمين الجانب الأيسر الذي يشكل فيه توتي مع مانسيني جبهة هجومية خطيرة ويعود توتي ليسدد مرة أخرى فوق العارضة من خارج المنطقة ·
وشهدت الدقيقة 25 أخطر فرصة للعين في المباراة عندما وضعت تمريرة سبيت خاطر نواه انوكاشي أمام المرمى في انفراد صريح وتوقعها الجميع هدف ولكنه سددها بجوار القائم لتضيع فرصة هدف مؤكد للعين ثم ينطلق حميد فاخر بمغامرة فردية ويراوغ على طريقة نجوم السامبا ويسدد من خارج المنطقة ضعيفة في يد الحارس ·
ورغم محاولات العين الهجومية في الشوط الثاني إلا أن الفريق لم يترجم تلك المحاولات إلى أهداف فاللمسة الأخيرة أمام المرمى افتقدها العين ليس فقط في مباراة روما ولكن في المباريات الخمس التي لعبها في المعسكر حيث أحرز الفريق هدفين فقط أحدهما لغريب حارب والآخر لعبدالله علي من ركلة جزاء وذلك يعود لرحيل ثنائي هجوم الفريق الموسم
الماضي وهما أبوبكر سانجو واديلسون البرازيلي ومن قبلهما محمد عمر بالإضافة إلى وجود اثنين من المهاجمين يلعبون لأول مرة مع الفريق وهما انوكاشي وتيجادا وغاب الأخير في مباراتي نومننسيا وخيتافي للعب مع منتخب بلاده ومن المؤكد أن الفاعلية الهجومية ستزداد للفريق عندما يتحقق الانسجام في المباريات المقبلة ونفس الشيء بالنسبة للاعب البنمي الجديد الذي شارك في مباراة كبيرة مثل هذه بعد ان تدرب مرتين فقط مع الفريق منذ انضمامه ولديه لمسات جيدة في وسط الملعب سواء من ناحية التمرير أو التسديد ·
وعلى أية حال التجربة خرجت بصورة ايجابية للعين ولايجب ان ننسى انها أمام فريق بحجم روما و ستساهم بشكل كبير في إعداد الفريق للتحدي الآسيوي المقبل ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©