الاتحاد

منوعات

سجن أسترالي وجه ضربة رأس لرئيس الوزراء السابق أبوت

صدر حكم بالسجن لمدة شهرين على الأقل بحق رجل أسترالي وجه ضربة رأس لرئيس الوزراء السابق توني أبوت، وفقا لما ذكره الإعلام الأسترالي اليوم الاثنين.


وتتبع أسترو لابي، وهو من ولاية تاسمانيا، أبوت لمسافة 250 مترا في هوبارت عاصمة الولاية في سبتمبر الماضي قبل أن يوجه له عمدا ضربة بالرأس، حسبما جاء في جلسة عقدت في وقت سابق بمحكمة الصلح بمدينة هوبارت.


وأقر لابي (38 عاما) بإلحاق ضرر بمسؤول في الكومنولث، وصدر الحكم بحقه اليوم بالسجن لمدة أقصاها ستة شهور، وفقا لوكالة "استراليان أسوشيتد برس" للأنباء.


وكان الرجل يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى سنتين بسبب الهجوم الذي وصفه القاضي مايكل دالي بأنه "غير مبرر".


وبعد الحادث، قال أبوت إنه مصدوم وأصيب بجروح طفيفة، حيث "تورمت شفتاه بشكل طفيف".


وكان من المعتقد، في ذلك الوقت، أن الهجوم تم بدافع بعض مواقف آبوت من القضايا الوطنية.


لكن لابي قال إن الهجوم، الذي ارتكبه، قد تم بدافع "الكراهية الشخصية" لأبوت.


وسوف يكون من الممكن إطلاق سراح لابي بعد شهرين.

اقرأ أيضا

«الدولية للمسرح» تبحث تنظيم مؤتمرها العام بالإمارات