الاتحاد

لغتنا هويتنا

من واجب كل مسلم ومسلمة أن يحافظ على اللغة العربية فهي لغة القرآن ولسان العرب وهي وعاء ديننا ومرآة حضارتنا وعنوان أصالتنا وشعار هويتنا·
كما قال الشاعر حافظ إبراهيم بلسان اللغة العربية
وسعت كتاب الله لفظا وغاية
وما ضقت عن آي به وعظات
فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة
وتنسيق أسماء لمخترعات
أنا البحر في أحشائه الدر كامن
فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي
لذا يجب أن نحافظ عليها ونعتز بها ونغار عليها ونعلي شأنها ونرفع ذكرها، في وقت تظاهرت عليها التحديات والتفت حولها العداوات لذاتها أو لما تمثله من قيمة وما تعبر عنه من فكر وعقيدة وما تأخذ بيد الناس إليه من مرجعية وثقافة وما تدل عليه من تاريخ وحضارة·
إننا نعجب من عداوة أهل اللغة العربية لها فاتفقوا على تضييعها وإهدار قيمتها وتدنيس حرمتها·
فالحفاظ على اللغة دل على الحفاظ الهوية، وهذا لا يعني عدم تعلم اللغات الأخرى، وإنما عدم تأثير هذه اللغات على لغتنا، وقد أوصانا نبينا بتعلم اللغات الأخرى·
فأتمنى من الجميع أن يحافظ على لغته ليحافظ على هويته ويصونها من تأثيرت اللغات الأخرى·

فاخرة عبدالله المزروعي

اقرأ أيضا