الاتحاد

المعاقون والتأمين الصحي

أنا من مواطني دول مجلس التعاون، أعيش منذ فترة طويلة في الإمارات، ولدي طفلة تعاني من إعاقة ذهنية، مشكلتي تكمن في بطاقات التأمين الصحي، فأنا أحصل على البطاقة بعد دفع مبلغ عن كل فرد من أفراد أسرتي، مع العلم أن زوجي راتبــــــه ضعيـــــــــف لا يتجــــاوز الـ 2600 درهم رغم ذلك أحاول أن أوفر قدر الإمكان الرعاية الصحية الجيدة لأبنائي إلا أن المشكلة هي أن عند الذهاب للكشف علي أن ادفع 20 بالمئة بالإضافة إلى 20 بالمئة من قيمة الأدوية·
والأمر أن هناك بعض الأودية لا يغطيها الضمان وأضطر لأن أدفع كامل قيمتها وهنا أن لا أتحدث عن حالة مرضية عارضة وتزول بل أتحدث هنا عن طفلتي المعاقة التي تصاب بنوبات من الصرع وهي بحاجة إلى جرعات من أدوية معينة وعلاج مختلف عن الإنسان الطبيعي، وهذا للأسف غير مغطى بالتأمين الصحي لذا أضطر الى تحمل ثمن الأدوية بأكملها وأحيانا أعجز عن توفير المبلغ فأضطر إلى عدم شراء الدواء، لذا نأمل من برنامج الثقة أن تستوعب المعاقين من دول مجلس التعاون والمقيمين على أرض الدولة منذ زمن·

علياء سليمان المسكري

اقرأ أيضا