الاتحاد

الرياضي

زايد في العين

مع قرب انطلاق دورة كأس ''خليجي ''19 في سلطنة عمان لاتغيب عن ذاكرتي دورة الخليج السادسة التي أقيمت في أبوظبي للمرة الأولى عام (1982) على استاد مدينة زايد، هذه البطولة التي شرّفها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' راعي نهضة الإمارات ومؤسسها والذي حوّل الحلم إلى حقيقة لتكون هذه الدولة محط أنظار جميع دول العالم·
فقد كان زايد الخير قائداً متواضعاً بسيطاً أحبه الجميع، وتمكنت الإمارات بنجاح منقطع النظير من جمع الشباب الخليجي في افتتاح جميل وضيافة مميزة اشتهر بها الإماراتيون، ولا أنسى الحديث الأبوي الذي وجّهه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان إلى حارس مرمى الإمارات سعيد صلبوخ الذي أثنى عليه وأشاد به بعد اختياره أفضل حارس في البطولة في ذلك الوقت، ولاتزال تلك الصورة لا تغيب عن بال كل من شارك بتلك البطولة·
وأتذكر في نهاية البطولة وبعد فوز منتخب الكويت بكأسها للمرة الخامسة ما قاله الشهيد فهد الأحمد عن الشيخ زايد للاعبين في الطائرة التي أقلتهم عائدة لأرض الوطن، ''إن الإماراتيين يجب أن يفخروا بهذا الرجل، فلم أر رجلاً حكيماً، مثله وهذه الدولة ستقفز قفزات واسعة لبعد نظره في التعامل مع الكثير من الأمور''·
استشهد فهد الأحمد عام (1990)، ورحل الشيخ زايد (2004)، وبقي شريط الذكريات لا يفارق مخيلتي كلما انطلقت دورات كأس الخليج·
فنتذكر من عاش معنا تلك البطولات ونتحين الفرصة لنذكر الأجيال الحالية بمن ساهم في إنجازها ونجاحها واستمرارها ورحل بهدوء، لكنه بقي في الذاكرة·
شربكة··· دربكة
؟؟ سهيل سالم وسالم بو شنين من اللاعبين المميزين في بداية دورات الخليج، وتاريخ حافل سقط من المحطات الفضائية الرياضية التي تجاهلت ماقدماه من عطاء في حقبة مهمة من ذلك الزمن الجميل·
؟؟ لا يختلف اثنان على أن المعلق خالد يوسف الحربان شكّـل مدرسة خليجية رائدة في فن التعليق الرياضي حين انطلق صوته مع صافرة بداية أول بطولة خليجية عام 1970 كان قريباً من مدرسة المصري محمد لطيف في حينه، إلا أن كل جماهير الخليج تابعته وأحبته لأنه كان صوتاً خليجياً خالصاً قلباً وقالباً·
؟؟ الدورة الثالثة في الكويت عام (1974) دوّن فيها التاريخ حدثين مهمين، وهما بدء البث التلفزيوني الملون لجميع المباريات، والحدث الثاني تقسيم المنتخبات إلى مجموعتين بعد دخول عمان كسادس فريق، وهي فكرة كتب لها الفشل ولم تتكرر فيما بعد حتى خليجي 17 في قطر·
؟؟ المنتخب العراقي أضاف لدورات الخليج نكهة حماسية جديدة مع أول مشاركة له عام (1976) في الكويت، وكانت الكرة العراقية في قمة مجدها، من ينسى علي كاظم وفلاح حسن وهادي أحمد ومجبل فرطوس تلك المجموعة هي الأفضل التي مثلت منتخبها في أول مشاركة له

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020