الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
4 قذائف تسقط على قريتين لبنانيتين ومستوطنة إسرائيلية
26 أغسطس 2005


بيروت - 'الاتحاد': بعد قرابة شهر من الهدوء التام على جبهة جنوب لبنان، توتر الوضع الامني فجأة امس، واعلن الجيش الاسرائيلي الاستنفار العام، بعد سماع دوي انفجار قوي داخل احدى المستوطنات القريبة من الحدود·
ونقلت وكالات الصحافة الاجنبية عن متحدث باسم الجيش الاسرائيلي في شمال اسرائيل، زعمه بأن قذيفة صاروخية أطلقت من داخل جنوب لبنان، وسقطت على خم للدجاج في مستوطنة 'مارجاريوت' في شمال فلسطين المحتلة وهي احدى القرى السبع التي يطالب بها لبنان· حيث قتل بعض الدجاج وتسبب في بعض الضرر لكن لم تحدث خسائر بشرية·
وأفادت مصادر امنية لبنانية واسرائيلية انهم يشتبهون في ان الصاورخين اطلقتهما جماعة فلسطينية وليس جماعة 'حزب الله' اللبنانية التي لعبت دورا اساسيا في رحيل القوات الاسرائيلية عن جنوب لبنان في 2000 بعد احتلال دام 22 عاما·
ولم يصدر تعليق فوري من اي جماعة فلسطينية في لبنان· وفي بيروت قال متحدث باسم حزب الله انه لا معلومات لديه عن الهجوم·
وعلى الاثر توتر الوضع على الحدود اللبنانية الجنوبية، وسجلت التقارير الامنية تحركات عسكرية اسرائيلية داخل مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وعلى طول الخط الازرق الحدودي، وتحليق مكثف للطيران الحربي والمروحي في اجواء المنطقة·
وأقامت القوة الامنية اللبنانية المشتركة حواجز مكثفة على طول الخط الازرق الحدودي داخل الاراضي اللبنانية المحررة، وسيرت دوريات مؤللة، لمراقبة التطورات، كما سيرت قوات 'اليونيفل' دوريات مماثلة·
وقالت الشرطة اللبنانية في وقت لاحق أن ثلاثة صواريخ من طراز 'كاتيوشا' أطلقت من منطقة مجدل سلم وسقطت على قريتي حولا وميس الجبل اللبنانيتين القريبتين من الحدود الاسرائيلية في الجنوب· وذكرت الشرطة أن القوات العسكرية اللبنانية تحقق في الحادث· ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث· واعلن الناطق الرسمي باسم القوة الدولية العاملة في الجنوب ميلوش شتروجر 'ان يونيفيل تلقت تقارير عن انفجارات في منطقة الخط الازرق، وانها فتحت تحقيقا بالموضوع لاستقصاء الوقائع، كما تقوم باتصالات مع الاطراف وحثهم على ضبط النفس'· من جهة ثانية استنكر لبنان بشدة الاعتداء الاسرائيلي البحري على صيادي الاسماك اللبنانيين في المياه الاقليمية اللبنانية، ليل الاربعاء - الخميس، وطالب الامم المتحدة بوضع حد حاسم للانتهاكات الاسرائيلية للسيادة اللبنانية براً وبحراً وجواً· وتقدم لبنان بشكوى جديدة امس الى قيادة 'يونيفل' في الناقورة احتجاجاً على قيام زوارق حربية اسرائيلية فجر امس بمطاردة زوارق صيادي الاسماك اللبنانيين في المياه الاقليمية اللبنانية قرب الناقورة، واطلاق النار على الزوارق بهدف قتلهم او أسرهم وقطع ارزاقهم·
وكانت زوارق حربية اسرائيلية قد اطلقت نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة باتجاه زوارق لصيد السمك لبنانية كانت تعمل الى الشمال من الناقورة على مسافة تزيد على 200 ميل بحري عن الحدود البحرية داخل المياه الاقليمية اللبنانية·
وأفادت مصادر امنية لبنانية بأن زورقاً حربياً اسرائيلياً اطلق النار على زورقين لبنانيين للصيد في البحر قبالة رأس الناقورة، في وقت حلقت طوافة اسرائيلية في اجواء المنطقة وأطلقت قنابل مضيئة، وتمكن الزورقان من الفرار وبلوغ مرفأ الصيادين في الناقورة دون وقوع اصابات بالارواح·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©