الاتحاد

عربي ودولي

14 قتيلاً بينهم إيرانيون في القصف على المطار العسكري بسوريا

قُتل 14 مقاتلاً على الأقل من بينهم إيرانيون في الضربة التي استهدفت قبيل فجر اليوم الاثنين،مطار التيفور العسكري التابع للنظام السوري في محافظة حمص في وسط البلاد، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 ولا تزال الجهة التي استهدفت القاعدة العسكرية المعروفة باسم التياس أيضاً، مجهولة.

  وقال عبد الرحمن "قُتل 14 مقاتلاً على الأقل بعد الضربة على مطار التيفور، ضمنهم قوات إيرانية".

وكانت  صواريخ عدّة استهدفت، فجر اليوم الاثنين مطاراً عسكرياً سوريًا في وسط البلاد بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا).

وأشارت الوكالة إلى أن صواريخ عدة استهدفت مطار التيفور العسكري، وقالت "يرجح أن يكون الاعتداء أميركياً".

ونفت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أن تكون الولايات المتحدة قد نفذت غارات جوية على سوريا، ردًا على تقارير وسائل إعلامية سورية حكومية تشير إلى تعرض قاعدة جوية حكومية لهجوم صاروخي.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها «في هذا الوقت، لا تنفذ وزارة الدفاع أي ضربات جوية في سوريا».

وأضاف البيان:«ومع ذلك، فإننا نواصل مراقبة الوضع عن كثب ودعم الجهود الدبلوماسية المستمرة لمساءلة أولئك الذين يستخدمون الأسلحة الكيماوية، سواء في سوريا أو غيرها».

وأفادت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) أنّ العديد من الصواريخ  التي استهدفت فجر الاثنين مطار التيفور العسكري في وسط سوريا أدت الى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله ان هناك "عددًا من الشهداء والجرحى" جراء الهجوم بالصورايخ على المطار.

ويأتي هذا الهجوم بعيد حديث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هاتفيا مع نظيره الأميركي دونالد ترامب مساء الأحد وتعبيره له "عن إدانته الشديدة للهجمات الكيمياوية التي وقعت في 7 أبريل ضد سكان دوما في الغوطة الشرقية" بسوريا، وفق ما أعلن الإليزيه.

اقرأ أيضا

مصر: 17 جريحاً جراء انفجار استهدف حافلة سياحية بالجيزة