الاتحاد

ألوان

25 ألفاً من محبي إلفيس بريسلي يحيون ذكراه

عشاقه يحرصون على التقاط الصور مع تمثاله (أرشيفية)

عشاقه يحرصون على التقاط الصور مع تمثاله (أرشيفية)

سيدني (د ب أ)

احتشد المئات من مقلدي ومحبي إلفيس بريسلي في محطة القطار المركزية في سيدني، انتظاراً لرحلة تستغرق سبع ساعات إلى بلدة باركيس، من أجل المشاركة في المهرجان السنوي لتكريم «ملك الروك آند رول» الأميركي الراحل. وقال عمدة باركيس كين كيث، إنه من المتوقع أن يشارك نحو 25 ألف شخص في الاحتفالات التي تستمر خمسة أيام في البلدة الصغيرة الواقعة على بعد 365 كيلومتراً غرب سيدني والتي تستضيف المهرجان على مدار الـ26 عاماً الماضية. وغادر قطاران «إلفيس إكسبريس» محطة سيدني إلى باركيس يقلان الرجال الذين ارتدوا حللاً لامعة، ووضعوا شعراً مستعاراً غزيراً وسوالف طويلة. وارتدت النساء أحذية ملونة طويلة الرقبة وشعراً مستعاراً منتفخاً. وقبل مغادرة المحطة، أدى محاكو إلفيس الأغنيات والرقصات أمام مئات الركاب والمقلدين الذين تراقصوا على الأنغام على رصيف المحطة. وقال وزير السياحة في ولاية نيو ساوث ويلز، أدامز مارشال، إن مهرجان باركيس هو «أكبر احتفال للملك على المستوى العالمي».

اقرأ أيضا