الاتحاد

عربي ودولي

«لولا» يمضي ليلته الأولى بالسجن

كوريتيبا، البرازيل (أ ف ب)

بدأ الرئيس البرازيلي الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا ليل السبت الأحد تنفيذ عقوبته القاسية بالسجن بتهمة الفساد.
ووصل المرشح الأوفر حظاً في الانتخابات الرئاسية المقبلة في أكتوبر على متن مروحية إلى سطح مقر الشرطة الفدرالية في كوريتيبا. وبينما كانت المروحية تهبط فوق سطح المبنى، أطلق معارضون، ألعاباً نارية وقاموا بقرع أوان للطبخ. وقد هتف بعضهم «يحيا سيرجيو مورو!»، مشيرين بذلك إلى القاضي الذي أمر بسجن لولا.
وأطلقت الشرطة البرازيلية الغاز المسيل للدموع لتفريق هؤلاء المتظاهرين. وأصيب ثمانية أشخاص بجروح طفيفة أحدهم برصاصة مطاطية.
ولولا محكوم بالسجن بعد إدانته بتلقي شقة فخمة على شاطئ البحر من شركة للأشغال العامة، مقابل تسهيلات لحصولها على عقود عامة. وسيقيم لولا في زنزانة تصل مساحتها إلى 15 متراً مربعاً ومزودة بمرحاض وحمام خاصين، في مقر الشرطة الفدرالية في كوريتيبا، قبل نقله إلى سجن آخر.


اقرأ أيضا

الأمير وليام يزور مسجدي كرايستشيرش تضامناً مع المسلمين بعد المجزرة