الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة تطالب أميركا وبريطانيا وفرنسا بضرب معسكرات النظام

القاهرة (د ب أ)

طالب ائتلاف المعارضة السورية أمس، كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بـ«ضرب معسكرات النظام وثكناته ومطاراته»، رداً على ما يشتبه في أنه هجوم كيماوي استهدف مدينة دوما بالغوطة الشرقية، مشيراً إلى أن المعطيات الأولية تفيد بمقتل 100 شخص جراء الهجوم.
وقال في بيان على موقعه الإلكتروني، إن «دعوة مجلس الأمن للانعقاد لم تعد ذات جدوى في ظل حالة التعطيل الروسية، وبناء على ذلك يدعو الائتلاف الوطني الدول دائمة العضوية والدول المعنية، وتحديداً الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، للتحرك وفق مسؤولياتهم في حماية الأمن والسلم الدوليين، واستخدام القوة في ضرب معسكرات النظام وثكناته ومطاراته التي تستخدم في قصف الشعب السوري».
كما طالب «بسرعة نقل ملف جرائم نظام الرئيس السوري بشار الأسد إلى المحكمة الجنائية الدولية».
وأفاد بأن «طائرات روسيا ونظام الأسد شنت السبت سلسلة غارات مكثفة على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، استخدمت فيها الغازات السامة، وقد أدت وفق معطيات أولية إلى مقتل أكثر من 100 مدني، أغلبهم أطفال ونساء، وحدوث حالات اختناق تزيد عن ألف، فيما لا يزال مصير مئات العوائل في الملاجئ مجهولاً بسبب انقطاع الاتصالات والكهرباء وصعوبة وصول فرق الإنقاذ».

اقرأ أيضا