الاتحاد

الاقتصادي

«التنظيم العقاري» تبدأ تدريب شركات التطوير على ميثاق الحوكمة

دبي (الاتحاد) ـ تبدأ مؤسسة التنظيم العقاري، الذراع التنظيمي لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، في 25 يناير الحالي، برنامجاً تدريبياً لشركات التطوير العقاري على ميثاق الحوكمة العقارية، بحسب المهندس مروان بن غليطة والرئيس التنفيذي للمؤسسة.
وقال ابن غليطة، في بيان صحفي صادر أمس «ميثاق الحوكمة يحقق نقلة نوعية في أداء المطورين العقاريين وزيادة رقعة الشفافية في أداء السوق، بوصفهما ضمانة حقيقة لزيادة الاستثمارات الأجنبية ورفع معدلات الثقة إلى أعلى مستوياتها وتشجيع الاستثمار العقاري، وتعزيز كفاءة الشركات العقارية عبر تطبيق الميثاق القائم على مكاشفة السوق بنشاطات الشركة وسير تنفيذ مشروعاتها وملائتها المالية ومقدرتها على إدارة الجودة والمخاطر».
وأضاف أن عدم شيوع ثقافة الحوكمة في السوق بشكل عام وفي السوق العقاري بشكل خاص دفع بدائرة أراضي وأملاك دبي إلى تطبيق الميثاق على 3 مراحل، الأولى تجريبية وتثقيفية واختبارية، والثانية تدريبية وتنسيقية، والثالثة تنفيذية ملزمة.
وتابع ابن غليطة «المرحلة الأولى رامية إلى تثقيف السوق والشركات العقارية العاملة فيه عبر دورات مهنية متخصصة في كلية دبي العقارية الذراع التعليمي والمعرفي للدائرة، وباشرنا فعليا في ديسمبر الماضي بتدريب موظفي مجموعة دبي للعقارات».
ودعا ابن غليطة العاملين في شركات التطوير العقاري إلى الانخراط والتسجيل في هذه الدورات لمساعدتهم على تكوين فهم واضح للمشهد المتغير لحوكمة الشركات وممارساتها في القطاع العقاري.
وقال إن المرحلة الثانية ستكون طيلة 2012 وستستمر عملية لتدريب عاما كاملا بهدف منح الشركات العاملة والمسجلة في الدائرة سقفا زمنياً كافياً يمكنها من توفيق وتعديل أوضاعها لتلبي معايير ومتطلبات الميثاق بحسب نصوصه وبنوده وآلية تنفيذه، فيما تبدأ المرحلة الثالثة بداية يناير 2013، وهي مرحلة التطبيق الملزم لبنود الميثاق من قبل الشركات العقارية
ومن جانبه، قال محمود البرعي مدير كلية دبي العقارية «تطبيق أفضل ممارسات الحوكمة على مستوى الشركات والمشاريع العقارية، سيسهم في تعزيز الثقة بأسواقنا، إدراكاً منا بحاجة السوق العقارية إلى المزيد من النضج والتطوير الاحترافي وتطبيق مبدأ حوكمة الشركات».
وأوضح أن برنامج التدريب على ميثاق الحوكمة يستمر على مدار يومين وسيكون متاحاً للمدراء التنفيذيين والمدققين والماليين.
وأضاف البرعي بأن الدورات التدريبية ستشرح لهم ميثاق الحوكمة (الذي أطلقت الدائرة مسودته في أكتوبر الماضي).
وذكر أن الميثاق يركز على 7 معايير تقوم عليها حوكمة الشركات العقارية هي تمتع الشركة المعنية بمجلس إدارة ينهض بأعباء ومسؤوليات الشركة، وأن يكون للشركة المعنية تقارير مالية محاسبية ربعية الهدف الأساسي منها معرفة المركز المالي للشركة في تاريخ محدد وتقديم معلومات مالية عن الشركة، إضافة إلى الإعلان عن نشاطات الشركة في السوق العقاري وحجم مشروعاتها وتعاقداتها.
وأضاف البرعي أن المعايير تشمل كذلك قياس مدى التزام الشركة بميثاق أخلاقيات مهنة التطوير العقاري، وقدرة الشركة على إدارة المخاطر وقياس وتقييم المخاطر، فضلا عن قدرتها على إدارة الجودة والفلسفة الإدارية التي تطبقها في إدراك وتلبية احتياجات المستثمر، وأخيرا ضرورة قيام شركة التطوير العقاري بالسماح للدائرة بعمليات التدقيق المالي على حسابات الشركة والتدقيق الفني.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية