الاتحاد

دنيا

وحيد فوزي: خطأ بروتوكـولي جعلني رئيس وفد بورما

القاهرة - طارق حسين:
امتد المشوار الدبلوماسي للسفير وحيد ابراهيم فوزي قرابة 30 عاما عمل خلالها في البعثات الدبلوماسية المصرية في بورما وبلجيكا ولبنان وقائما بالأعمال في كندا وقنصلا عاما بالبرازيل وسفيرا لمصر في البرتغال·· الى جانب توليه منصب أمين عام وزارة الخارجية المصرية·
والسفير وحيد فوزي مولود في القاهرة وتلقى تعليمه في مدارسها الحكومية ثم تخرج في كلية التجارة قسم علوم سياسية عام ·1958 ويقول كان العمل الدبلوماسي هدفي عندما التحقت بالجامعة وعقب تخرجي عملت عامين في شركة تأمين اميركية ثم تقدمت لاختبارات السلك الدبلوماسي واجتزت الاختبار التحريري وفي الشفهي لم استطيع الاجابة على السؤال الموجه لي وخرجت وأنا على يقين بأنني لن انجح وكان نجاحي مفاجأة كبيرة لي وكان عدد المتقدمين 400 نجح منهم ·30
؟ بدأت مشوارك الدبلوماسي في بورما·· وعاصرت وقائع حرب اكتوبر في بلجيكا، ماذا تقول عن تلك الفترة؟
؟؟ صدر قرار تعييني للعمل في البعثة الدبلوماسية المصرية في بورما '62-'1966 وعملت مع السفير عزالدين فوزي وتعلمت منه الكثير، وعاصرت خلال تلك الفترة انعقاد مؤتمر دول عدم الانحياز بالقاهرة عام ،1964 ورافقت رئيس وفد بورما لحضور الاجتماعات وكانت فرصة ان التقى بالرؤساء جمال عبدالناصر وتيتو وسوكارنو وبن بيلا عن قرب·
ومن المواقف الطريفة التي حدثت خلال مرافقتي لرئيس وفد بورما·· انني ركبت السيارة على يمين السائق وهو على الشمال وكان يجب ان يحدث العكس·· وفوجئت بالتحية توجه لي وليس لرئيس وفد بورما، وحاولت تدارك الموقف وتغيير الأماكن فوقفت السيارة فجأة وسقطنا معا في دواسة السيارة·وعاصرت احداث الانقلاب ضد الرئيس 'أونو' وعشنا بعدها سياسة الانغلاق والديكتاتورية التي اثرت على عملنا·
أما عملي في بلجيكا بين عامي '70 و'1974 فجاء اختياري له بسبب اجادتي للغة الفرنسية، وهناك عاصرت احداث حرب اكتوبر ··1973 حيث علمت بالخبر من الاذاعة وكان الغرب يأخذ الخط الاسرائيلي القائل بضرورة التفاوض المباشر مع العرب لحل المشكلة وهو الاتجاه الذي كنا نرفضه، ولكن عندما تم استخدام سلاح البترول بدأت بلجيكا تدرك وجهة النظر العربية وان العرب ليسوا جثة هامدة وان هناك مطالب لابد لاسرائيل ان تلتزم بها·واشتد تأثير سلاح البترول في بلجيكا بعد الحظـر البترولي على الدول التي تساند اسرائيل مما اثر في المواطن البلجيكي مباشرة حيث فرضت عليه نسب استهلاك محددة من الطاقة وبدأ يشعر بالبرد في منزله ولذا بدأت الفكرة التي ثبتتها اسرائيل بان الاراضي التي استولت عليها هي أراضيها تاريخيا تتغير وحدث تفهم لدى الشعب البلجيكي للموقف العربي·وكان الموقف قبل 1973 صعبا للغاية لاننا كنا نريد تحريك الأمور لأن اسرائيل أوحت للعالم الاوروبي بأنها قادرة على حل المشكلة اسرائيليا دون تدخل اطراف أخرى، وبعد اندلاع الحرب بدأ الغرب يطلبون منا التدخل لحل أزمة البترول ويدركون ان لدينا مطالب لابد من الاستماع لها·واثناء الحرب كنا نحصل على المنشورات التي توزعها السفارة الاسرائيلية ونصدر نشرة للرد على ما جاء بها وقال رئيس الاركان الاسرائيلي وقتها أننا سنقصم ظهورهم·· في إشارة الى الثغرة التي حدثت اثناء الحرب·· ووضعنا ذلك الكلام وامامه تصريح للرئيس السادات باننا ننادي بالسلام وليس هدفنا الحرب·· وكان لذلك تأثير كبير على الشعب البلجيكي·وتم الاتفاق مع التليفزيون البلجيكي على تغيير لغة الحوار بأن الجيش الثالث المصري 'محاصر' الى كلمة 'معزول'·· وبدأت وسائل الاعلام البلجيكية تستمع للجانب المصري وليس للجانب الاسرائيلي فقط·
حرب أهلية
؟ عاصرت الحرب الاهلية في لبنان·· خلال فترة عملك هناك عام ،1976 ماذا تقول عنها؟
؟؟ قبل صدور الحركة الدبلوماسية كنت اعمل في مكتب اسماعيل فهمي وزير الخارجية وكان الجميع يتوقعون سفري لدولة أخرى وكانت المفاجأة اختياري للسفر الى بيروت رغم وجود حرب اهلية هناك وكان هدفي هو رصد التجربة والاستفادة منها خاصة ان مصر كان مطلوبا منها القيام بدور مهم في ذلك الصراع·
وعقب وصولي بيروت طلبت زيارة منطقة 'تل الزعتر' وهي تضم مخيمات فلسطينية وتتحكم في الدخول والخروج من بيروت وقد تم تحطيم هذه المعسكرات بمباركة اسرائيلية·
؟ كيف تعاملتم مع زيارة الرئيس السادات لاسرائيل؟
؟؟ فوجئنا بتصريح الرئيس السادات في البرلمان بالذهاب لأي مكان في العالم لمنع جرح أي جندي مصري حتى لو ذهب الى اسرائيل·· وبدأ الناس في لبنان يسألوننا اذا كان ذلك مجرد تصريح فقط أم ان الرئيس سيذهب الى اسرائيل·· ولم يكن أحدا في السفارة يتصور حدوث ذلك ولذا كان ردنا مراوغا حيث لم تكن لدينا معلومات·
وعند نزول السادات من الطائرة في اسرائيل والذي عُرض على الشاشات لم يكن العقل مستوعبا لما حدث فقد نشأنا على ان اسرائيل هي العدو وكنا نعتبرها كذلك ولكن ان ينزل رئيس مصري مطار اسرائيل كان امرا غير متصور ومن الصعب الحكم على نتائجه آنذاك·
وكانت الحرب الأهلية مشتعلة بين الفصائل اللبنانية ولكنها توقفت واستدارت الفصائل الى السفارة المصرية التي تلقت صاروخي كاتيوشا قتلا حارسي الأمن بالسفارة· وتم تفجير قنابل اسفل منازل بعض اعضاء السفارة لدرجة ان التعليمات وصلت من القاهرة بعدم الذهاب للسفارة خوفا على حياة أعضاء البعثة·
وطلبت القاهرة ترحيل النساء والاطفال ولكن سيدات السفارة اجتمعن ورفضن ترك ازواجهن كما أصر اعضاء السفارة على التوجه اليها، وكنا ندخلها من الابواب الجانبية·
واستمر العلم المصري مرفوعا على السفارة حتى انعقاد مؤتمر الصمود والتصدي في بغداد بزعامة صدام حسين حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية وتم ترحيلنا في طائرة واحدة وظللنا في أرض مطار بيروت ساعة ونصف لكي تقلع قبلنا عدة طائرات حتى لا تهاجم طائرتنا من الجبل·
؟ في عام 1981 عندما تم اغتيال السادات·· كنت قائما بالاعمال في كندا، كيف كانت مهمتك في مثل تلك الظروف؟
؟؟ عملت في كندا خلال الفترة من 80-،1983 وعاصرت عملية اغتيال السادات وكنت وقتها قائما بالاعمال مما اتاح لي ان اصبح مسؤولا عن البعثة المصرية كاملة وتحملت عبء القاء المحاضرات في الجامعة ومواجهة وسائل الاعلام للرد على اسئلة خاصة بالوضع في مصر بعد السادات خاصة ان المجتمع الكندي ديمقراطي مفتوح·
ووجدت تعاطفا شعبيا ضخما مع مصر وحضرت وفود كثيرة للسفارة للتعزية، وقدم التليفزيون الكندي تغطية شاملة للجنازة ولمحات من تاريخ السادات وانجازاته·
أما الجالية المصرية في كندا فهي تمثل صفوة المجتمع المصري من العائلات الكبيرة التي تركت مصر في الستينات واستفاد بهم المجتمع الكندي في مجالات عديدة وحصلوا على الجنسية الكندية، وكان من حسن حظي ان تخرج ابني في جامعة أوتاوا وانهت ابنتي دراستها هناك·
؟ عملت قنصلا عاما لمصر في البرازيل '87-··'1991 ما الفرق بين العمل القنصلي والدبلوماسي؟
؟؟ العمل القنصلي اداري بحث ·· يتعلق باصدار جوازات السفر ومشاكل الزواج والطلاق وحل مشاكل المصريين مع بعضهم أو مع الدولة التي يقيمون بها· والعمل الدبلوماسي يشمل النواحي السياسية والاقتصادية وكل ما يتعلق بالعلاقات بين البلدين والسعي لتدعيمها·
وفي البرازيل عملت قنصلا عاما لمصر في ريو دي جانيرو وسبع ولايات برازيلية اخرى كنت اسافر اليها مرتين في العام والتقى بالمسؤولين ورجال الاعلام وكانت زوجتي تتحدث عن المرأة المصرية في المناسبات المختلفة·
وقرأت يوما في 'بريد الأهرام' عن أسرة تبحث عن ابنها في البرازيل ولا توجد أي اخبار عنه سوى انه موجو د في سان باولو على بعد الف ميل من ريودي جانيرو، وتحمست للبحث عنه وطلبت من احد المصريين هناك ان يساعدني ونجحنا في الوصول اليه واقنعته بمراسلة عائلته وابلغت صحيفة 'الاهرام' بما حدث وتم نشر الواقعة·
استثمارات
؟ عملت سفيرا لمصر في البرتغال '92-،'1995 ماذا قدمت لك تلك التجربة؟
؟؟ عاصرت نزوح البرتغاليين المهاجرين الى الدول الاوروبية الاخرى بعد انضمام البرتغال الى الاتحاد الاوروبي وهو ما احدث طفرة كبيرة في الاستثمارات والاقتصاد، وكان المشهد يتغير سنويا الى الأفضل·· فقد اختلفت كثيرا عن يوم وصولي اليها وشهدت تقدما عظيما في كافة المجالات·
؟ ما الفرق بين عمل الدبلوماسي في دولة ديمقراطية واخرى ديكتاتورية؟
؟؟ في المجتمعات الديمقراطية تتاح للدبلوماسي حرية الحركة والوصول الى المعلومات بسهولة كبيرة، أما المجتمع الديكتاتوري فانه مغلق ويزداد به التحفظ وتقييد حركة الدبلوماسي والتأثير على عمله·
؟ هل الدبلوماسي منفذ سياسات أم صانع قرارات؟
؟؟ الدبلوماسي منفذ سياسات ولكن من واجبه ان ينقل الوضع في البلد الذي يعمل به الى بلده، وان يقترح سياسيات مناسبة وقد يتطلب الأمر منه اذا صدرت له تعليمات ان يبلغ عاصمته برأيه ويحدث كثيرا ان تغير العاصمة قرارها على ضوء الصورة التي ينقلها الدبلوماسي من موقعه·
؟ ماذا يفعل الدبلوماسي اذا تعارضت سياسة بلده مع قناعاته الشخصية؟
؟؟ الدبلوماسي جندي·· وعليه ان ينفذ سياسة بلده، واذا تعارضت مع قناعاته الشخصية اما ان يستقيل أو ينفذ·

اقرأ أيضا