الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
مشاركة واسعة في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبو ظبي 2005
مشاركة واسعة في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبو ظبي 2005
26 أغسطس 2005

يشهد المعرض الدولي للصيد والفروسية أبو ظبي 2005 الذي تنطلق فعالياته خلال الفترة من 12-16 سبتمبر المقبل برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس نادي صقاري الإمارات، إقبالا واسعا من قبل الجهات المشاركة الأمر الذي يؤكد مكانته كحدث عالمي بارز في هذا المجال يسعى إلى صون رياضات الآباء والأجداد وتعميق مفهوم الصيد المستدام وتعزيز الدراسات البحثية وتنفيذ برامج توعوية للصقارين·
ويشارك في فعاليات المعرض نحو 300 عارض يمثلون 35 دولة من مختلف أنحاء العالم وهي نيوزيلندا، سويسرا، السويد، تركيا، فنلندا، هنغاريا ، المغرب ، رومانيا ، بريتوريا، النمسا، ناميبيا، باكستان، إيران، الصين، تركمانستان، كندا، السعودية، الكويت، قطر،سوريا، تنزانيا، جنوب أفريقيا، اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا ، روسيا، فرنسا، إيطاليا، أسبانيا، المملكة المتحدة، بلجيكا،الهند، البحرين، والعراق بالإضافة للمشاركة الفاعلة من العارضين في دولة الإمارات·
وتؤكد هذه المشاركة الواسعة في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2005 مجدداً مكانته كأضخم حدث متخصص بعالم الصيد والفروسية في الشرق الأوسط، وذلك بفضل النجاح المتواصل الذي يحققه المعرض في كافة المجالات، حيث بات حدثا هاما على ليس على المستوى الإقليمي فحسب بل على المستوى العالمي·
وفي موازاة ذلك يحظى المعرض في دورته الجديدة برعاية ودعم كبيرين من 12 راعٍيا وداعما من المؤسسات والشركات والجهات الوطنية الرائدة والتي ساهمت بشكل فاعل في نجاح فعاليات المعرض وتحقيق أهدافه ·
فقد حظي المعرض بدعم ومشاركة مشروع البروفالكن للسنة الثانية على التوالي لتحقيق أهداف الصيد المستدام والترويج لاستخدام الصقور المكاثرة في الأسر كبديل للصقور الوحشية المهددة بالانقراض، حيث يعتبر البروفالكن من المشاريع الرائدة عالمياً في مجال إكثار الصقور ·
وكان معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان رئيس دائرة التشريفات والضيافة ورئيس مجلس إدارة البروفالكن ، قد أعلن مؤخراً عن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بالتبرع بـ 100 صقر مكاثر من مشروع البروفالكن للمعرض الدولي للصيد والفروسية، للسحب عليها يومياً خلال المعرض بهدف مزيد من التشجيع للصقارين على استخدامها، وذلك من منطلق حرص سموه على المحافظة على تراث الأجداد وصون رياضة الصيد بالصقور·
كما يرعى معالي الشيخ سلطان بن حمدان رئيس مشروع البروفالكن حفل العشاء الذي سيقام مساء رابع أيام المعرض بتاريخ 15 سبتمبر في قصر الإمارات الذي أصبح أحد أهم الرموز الحضارية لإمارة أبوظبي والدولة ، حيث سيتم خلال الحفل تكريم الفائزين في المسابقات المختصة التي أعلن عنها المعرض ، وكذلك تكريم العارضين والرعاة ·
وبالتعاون مع مؤسسة الإمارات للإعلام ،تقيم اللجنة المنظمة معرضاً تراثياً خاصاً للشيخ زايد رحمه الله بعنوان - زايد العطاء - يتضمن صوراً نادرة وقصائد له في أهمية ممارسة هوايات الصيد والفروسية التي برع فيها ، وذلك اعترافاً بالفضل الكبير للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، الصقار الأول على مستوى العالم الذي جسّد بلا منازع الصورة المثالية للصقار العربي · وتقدم اتصالات الدعم والرعاية المتميزة لمعرض الصيد من منطلق تحقيق أحد أهم أهداف المؤسسة وهو المساهمة في دعم الجهود المبذولة من أجل صون التراث العريق لدولة الإمارات·وذكرت ' اتصالات ' أن مساهمتها في دعم ورعاية معرض الصيد والفروسية تأتي لما يشكله هذا المعرض من فرصة ثمينة للمساهمة في المحافظة على تراث الدولة العريق ومكانتها السامية والتعريف بإنجازات وخطط الدولة في تحقيق التنمية المستدامة وإبراز الصورة الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة كواحدة من أبرز الدول في مجال تنظيم وإدارة المعارض، وإحدى الدول الساعية للمحافظة على الإرث الحضاري من خلال المواءمة بين الماضي والحاضر وحرصها على تطوير الرياضات التقليدية ومنها الصيد بالصقور على أسس علمية تنشر من خلالها الوعي البيئي لمخاطر الصيد العشوائي، وتشجع هواة الصيد والفروسية على ممارسة هواياتهم بشكل يخدم البيئة ·
كما تقدم شركات النفط والغاز العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة دعماً مميزاً للمعرض تمثّل في رعاية كل من شركات أدنوك وجاسكو وأدكو وشركة الحفر الوطنية ومساهمتها في دعم جهود إحياء التراث وخطط التنمية المستدامة ·
وتعتبر شركة طيران الاتحاد من الداعمين الرئيسيين للمعرض، وتعتبر الناقل الرسمي للحدث من خلال تقديمها لتذاكر مجانية وتقديم حسومات لمن يرغب من المُشاركين والزوار· وتهدف الشركة من خلال رعايتها لمعرض الصيد إلى دعم الترويج السياحي للدولة ، والمساهمة في إبراز التراث العريق لمنطقة الخليج العربي والتوعية بأهمية حماية البيئة وتشجيع الصيد المستدام ·
ويأتي دعم هيئة أبو ظبي للسياحة للمعرض من منطلق الحرص والتأكيد على صون التراث والمشاركة في ترسيخ العادات والتقاليد والثقافة العريقة لدولة الإمارات العربية المتحدة ، كما وتعمل الهيئة على تحقيق قفزة ضخمة في صناعة السياحة بإمارة أبوظبي والترويج لأنشطتها وفعالياتها والتعريف بالمناطق السياحية في الدولة ·
كما يقدم البيت الملكي للعطور دعماً للمعرض من خلال مشاركته في المعرض ورعايته للأمسية الشعرية التي ستنظم في اليوم الثاني لانطلاق المعرض ، وذلك في المجمع الثقافي بأبوظبي، بمشاركة نخبة من شعراء الخليج ويحضرها المئات من متذوقي الشعر النبطي·
كذلك تُساهم كل من جمعية الإمارات للخيول العربية ومركز أبحاث الهجن في سويحان واسطبلات الوثبة والريف ، وبالتعاون مع المنظمين للحدث نادي صقاري الإمارات والمؤسسة العامة للمعارض، في دعم فاعل للمعرض من خلال المشاركة بأجنحة متميزة يتم من خلالها عرض آخر ما توصلت إليه الأبحاث العلمية في مجال إكثار الخيول والهجن · فضلاً عن مساهمة جمعية الإمارات للخيول في تنظيم أكبر مزاد للخيول بمشاركة عدد ضخم من الخيول من داخل دولة الإمارات وخارجها ، ومن أرقى الإسطبلات ومُلاك الخيل في العالم · في حين يُساهم مركز أبحاث الهجن في تنظيم مزاد للهجن يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم حيث سيعرض في المزاد عدد كبير من النوق والجمال المكاثرة في المركز من بعض الإبل المعروفة بمشاركتها وتحقيقها للمراكز المتقدمة في سباقات الهجن على مستوى المنطقة ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©