الاتحاد

الإمارات

المخصصات الجديدة توفر حياة كريمة لذوي الدخل المحدود

محمد صلاح (رأس الخيمة)

قال متقاعدون وأصحاب دخل محدود وكبار سن في رأس الخيمة، إن حكومتنا تبذل قصارى جهدها لإسعاد أبناء الوطن والمقيمين على أرضه، مشيدين بقرار مجلس الوزراء بتخصيص 11 مليار درهم لدعم بعض فئات المجتمع.
وقال محمد إبراهيم الزعابي متقاعد من وزارة البيئة والتغير المناخي، إن قرار تخصيص هذه المبالغ من قبل حكومتنا الرشيدة للعديد من فئات المجتمع وفي مقدمتهم ذوو الدخل المحدود وكبار السن والأرامل وغيرهم، أثلج صدور الجميع لما يمثل هذا القرار من توفير الحياة الكريمة لهذه الفئات، لافتاً إلى أنه قضى 37 عاماً بالوزارة وتقاعد منذ عدة سنوات.
وقال عبد الله سعيد الشرهان متقاعد من 17 عاماً، إن قيادتنا الرشيدة تبادر دائماً لإسعاد الشعب بمثل هذه المبادرات التي تعبر عن وعي القيادة بمتطلبات أبناء الوطن، خاصة فئات كبار السن ومحدودي الدخل والأرامل والمطلقات هذه الفئات التي ليس لها القدرة على زيادة دخلها بالعمل وغيره، مشيراً إلى أن غالبية كبار السن الموجودين حالياً تقاعدوا منذ فترات طويلة كانت خلالها الرواتب أقل من مستوياتها الحالية.
وقال محمد عبد الله الشرهان، إن تكاليف المعيشة تضاعفت خلال السنوات الأخيرة وأصبحت هناك أعباء على أصحاب الدخل المحدود، مشيراً إلى أن البعض على الرغم من تقدم السن به لا يزال العائل الوحيد لأسرته، مؤكداً أن تعيين المواطن علي راشد المزروعي في وظيفة باحث اجتماعي بوزارة تنمية المجتمع قرار صائب كون المزروعي أحد المعنيين بهذه القرارات، وسيقدم صورة واقعية لقيادتنا الرشيدة عن أحوال هذه الفئات.
وقال عبد الله سالم الشميلي أحد المستفيدين من برنامج المساعدات الاجتماعية، إن قرارات المخصصات المقدمة للفئات ذوي الدخل المحدود، هو قراءة واقعية لاحتياجات الكثير من الأسر التي تعتمد على الراتب التقاعدي أو على المساعدات الاجتماعية.
وذكر راشد جمعة بن نصر - متقاعد من الحكومة المحلية - أن تلمس القيادة الرشيدة لاحتياجات أبناء الوطن منهج قديم متجدد غرسه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وتسير عليه قيادتنا الرشيدة الآن، مشيراً إلى أن فئات ذوي الدخل المحدود وغيرهم من الفئات الأخرى باتوا يحظون برعاية كبيرة في وطن السعادة الذي لم يبخل على أبنائه أبدا.
وقال حسن إبراهيم بن شكر - متقاعد- إن أهم ما يميز العلاقة بين الحاكم والمحكوم في دولتنا هو التكاتف والمبادرة من قبل القيادة نحو جميع أبناء الوطن بتقديم كل الدعم لهم، لافتاً إلى أن أبناء الوطن من كبار السن أو محدودي الدخل قدموا لهذا الوطن كل ما لديهم حينما كانوا في ميدان العمل، واليوم الوطن يرد لهم الجميل برفع أي معاناة عنهم.
وقال صالح أحمد صويلح - متقاعد من «التربية» - إن قرار مجلس الوزراء سيساهم في تحقيق الاستقرار الاجتماعي المطلوب للأسر التي ستستفيد من هذه المخصصات.
وقال فضل إبراهيم عبيد الزعابي، إن هذه المخصصات ستساهم في زيادة معاشات البعض بعد أن كانت ثابتة لسنوات طويلة خاصة معاشات المتقاعدين والتي لم تعد كافية لمواجهة ارتفاع الأسعار والنفقات المتزايدة والتي يواجهها الجميع سواء الموظف أو المتقاعد.
وقال محمد سيف أبو شريجة - متقاعد - إن وجود ممثل لكبار السن والمتقاعدين في الوزارة فكر رشيد يساهم في نقل الصورة الحقيقية لصانع القرار لاتخاذ ما يراه مناسباً من قرارات تدعم هذه الفئات المهمة.


اقرأ أيضا

تحيات رئيس الدولة لخادم الحرمين الشريفين ينقلها ولي عهد دبي