الاتحاد

الاقتصادي

1,3 مليار درهم موازنة «مواصلات الإمارات» خلال 2012

حافلات مدرسية تابعة لـ «موصلات الإمارات»

حافلات مدرسية تابعة لـ «موصلات الإمارات»

دبي (وام) ـ اعتمد مجلس إدارة مواصلات الإمارات برئاسة معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم 1,3 مليار درهم موازنة المؤسسة السنوية لعام 2012 لتكون الأعلى للمؤسسة منذ إنشائها.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأخير لأعضاء مجلس إدارة مواصلات الإمارات لعام 2011 برئاسة معالي حميد القطامي رئيس المجلس، وبمشاركة سعيد محمد الشارد نائب رئيس مجلس الإدارة، وكل من الأعضاء علي ميحد السويدي، وحميد بن بطي المهيري، ومدية سالم الروم، ومحمد أحمد الملا، وراشد حمد الشامسي.
كما حضر الاجتماع من الإدارة التنفيذية للمؤسسة كل من محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، وجاسم المرزوقي المدير التنفيذي لمركز المواصلات المدرسية، وخالد أحمد عبدالله مدير إدارة الشؤون المالية، وأيوب المرزوقي مدير التدقيق الداخلي، وخالد فضل أحمد مدير إدارة الاتصال الحكومي، وحنان محمد صقر مدير إدارة الموارد البشرية.
وقال القطامي إن المجلس اطلع خلال الاجتماع على إنجازات ونجاحات المؤسسة خلال العام الماضي والتي توجت باحتفالات ذكرى مرور ثلاثين عاماً على إنشائها والتي حظيت برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”.
وجاءت الاحتفالات تحت شعار “مسيرة أجيال” تعبيرا عن إنجازات المؤسسة التي شملت أجيالا عديدة ارتبطت بالمؤسسة خلال العقود الثلاثة الماضية سواء من الطلبة الذين انتقلوا إلى المدارس بمختلف مراحلها أو الأجيال التي أدارت العمل في المؤسسة من قياداتها العليا وكبار موظفيها إلى سائقيها.
وقال القطامي “النجاح الذي تحقق في تنظيم هذه الاحتفالات يسهم في ترسيخ دور المؤسسة وإنجازاتها والتعريف بها كمؤسسة وطنية رائدة، مشيداً بما تجنيه المؤسسة اليوم من حصاد هذه المسيرة الوطنية الرائدة نموا وازدهارا في خططها الاستراتيجية والتشغيلية ومواردها البشرية والمالية لتواصل الأداء المتميز والارتقاء في الخدمات لصالح الوطن والاقتصاد والتعليم والشركاء ومختلف المتعاملين.
وأثنى القطامي على ما تم استعراضه أمام المجلس من كافة الفعاليات والأنشطة التي تم تنفيذها ضمن هذه المناسبة وخاصة الحفل الرئيسي الذي نظمته المؤسسة بحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية الذي كرم الرعيل الأول من قيادات المؤسسة الذين بنوا أسسها ولبناتها الأولى في مرحلة تاريخية مهمة ما يدل على مبادئ وقيم الوفاء والتقدير التي تحملها المؤسسة تجاههم.
كما ثمن معاليه خلال الاجتماع الأوبريت الوطني الذي عرض في الحفل ونجح في التعبير عن إنجازات الدولة وتجسيد نجاحات المؤسسة، إضافة إلى معرض الصور التاريخية للنقل المدرسي ومجموعة الإصدارات والمطبوعات التي أعدت بهذه المناسبة وما صاحبها من حملة إعلامية وإعلانية واسعة في مختلف وسائل الإعلام ومواقع المؤسسة.
وأوضح القطامي أن المجلس خلال اجتماعه أقر الخطة الزمنية لتطبيق قرار مجلس الوزراء بشأن حوكمة مجالس الإدارة في الهيئات والمؤسسات المملوكة للحكومة الاتحادية وما يرتبط به من قرارات وتعميمات.
وأكد القطامي أن المجلس اعتمد خلال الاجتماع الموازنة التقديرية للمؤسسة للسنة المالية الجديدة 2012 والتي تتضمن إيرادات مستهدفة تبلغ 1,3 مليار درهم وبصافي أرباح يتجاوز 100 مليون درهم.
وتستهدف المؤسسة في موازنتها مصدرين أساسيين لهذه الإيرادات، هما قطاع خدمات الأعمال والاستثمار بإيرادات تبلغ 800 مليون درهم، ويشمل موازنات 18 مركزا للأعمال، إضافة إلى الاستثمارات في الشركات المستقلة التابعة، إضافة إلى قطاع خدمات المواصلات المدرسية وتبلغ إيراداته 500 مليون درهم، من خلال عقود المؤسسة مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم.
وبدوره، قال الجرمن إنه في إطار دعم وتعزيز هذه الخطة الاستثمارية الطموحة، أقر المجلس عددا من المقومات والعناصر التي تساهم في ضمان تحقيق النتائج المرجوة من خلال تركيزها على جوانب معينة في الأداء حيث تركز خطة مراكز الأعمال على زيادة الحصة السوقية للمؤسسة في قطاع المواصلات وتنويع مجالات الاستثمار وتطوير واستحداث خدمات جديدة علاوة على تعزيز استقلالية ودور مراكز الأعمال ورفع مستوى الاعتمادية والثقة لدى المتعاملين.
ونوه مدير عام مواصلات الإمارات بأن أداء هذه المراكز سينطلق من عدة مقومات منها تعزيز العلاقات والشراكات الإستراتيجية وصياغة هوية تجارية ناجحة وإعداد إستراتيجيات تسويقية جديدة وفتح الأسواق الاستراتيجية المناسبة وتطوير مراكز خدمة العملاء والتقييم الدوري لأعمالها وتطوير وتحسين أنظمة العمل فيها.
وأكد على أن خطة قطاع المواصلات المدرسية لهذا العام تنطلق من متطلبات خطتها الإستراتيجية 2011 - 2013 ومتطلبات الخطة الاستثمارية للمؤسسة للفترة 2012 - 2016 إضافة إلى متطلبات عقود إدارة وتنظيم خدمة النقل المدرسي مع كل من وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم.
وأضاف أن المؤسسة ستحرص من خلال ذلك على تطبيق المزيد من متطلبات رضا إدارات المدارس وأولياء أمور الطلبة المنقولين عبر استمرار تحديث الحافلات وتزويدها بمقاعد احتياطية إضافية والتقليل من زمن الرحلة المدرسية بالمستوى المتاح.
ونوه إلى موافقة المجلس على تخصيص موازنة لشراء مجموعة حديثة من الحافلات والمركبات لتنضم إلى أسطول المؤسسة في العام الحالي وبقيمة 245 مليون درهم، كما تم تخصيص 150 مليون درهم لحاجات التوسع في تطوير وإنشاء الورش ومراكز الخدمات الفنية بالمؤسسة.
وأوضح مدير عام مواصلات الإمارات أن المجلس اعتمد موازنة أنشطة ومبادرات المسؤولية الاجتماعية لعام 2012 وبقيمة إجمالية تبلغ 7,2 مليون درهم حيث أشاد المجلس بجهود المؤسسة في هذا الجانب مع التوصية بالتركيز خلال الفترة القادمة على العناية بخدمات فئات ذوي الإعاقة، من خلال توقيع مذكرات التعاون مع الوزارات والهيئات والمؤسسات المعنية بهذا الجانب وتخصيص حافلات ذات هوية ومواصفات ملائمة لهم.
ولفت الجرمن إلى أن المجلس اعتمد خطة القوى العاملة في المؤسسة لتصل الوظائف المتوقعة خلال العام الحالي إلى 12 ألف وظيفة، منها 88 وظيفة مستحدثة، لمواكبة التطور والنمو المطرد في خدمات المؤسسة وأنشطتها على مستوى الدولة.

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية