الاتحاد

الإمارات

«التربية»: نتائج العينات العشوائية لامتحان اللغة الإنجليزية «ممتازة»

طلبة يؤدون الامتحان في مدرسة بدبي

طلبة يؤدون الامتحان في مدرسة بدبي

أعرب طلبة في الصف الثاني عشر في دبي عن ارتياحهم بعد أداء امتحان مادة اللغة الإنجليزية، معتبرين أنه بداية مبشرة لباقي الامتحانات ومشجعة على مواصلة الأداء بشكل جيد في مختلف المواد الأخرى.
وبدأت وزارة التربية والتعليم تصحيح العينات العشوائية من المادة بعد ظهر أمس مباشرة، ووصفت فوزية العوضي الموجه الأول للمادة نتائج العينات العشوائية للمادة بـ “الممتازة”، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان في وقت لاحق عن نتائج تلك العينة.
وقالت العوضي: “سيتم تطبيق معايير عالمية في عملية تصحيح الامتحان، خاصة موضوع التعبير”، مؤكدة أن امتحان اللغة الإنجليزية جاء مناسباً لجميع مستويات الطلبة، وراعى الفروق الفردية بينهم، وأن الشكل الجديد للورقة الامتحانية لم يؤثر عليهم سلباً.
وسادت أجواء مريحة في لجان الامتحانات في دبي بين طلبة الصف الثاني عشر بالقسمين العلمي والأدبي بعد تأديتهم لامتحان اللغة الإنجليزية، فيما اشتكى عدد من طلبة الأدبي من صعوبة موضع التعبير الذي يترتب على الطالب كتابته بين 200 إلى 250 كلمة حول كيفية تحسين لغته الإنجليزية، إلى جانب طريقة عرض الأسئلة وعدم كتابة الإجابة على نفس الورقة الامتحانية.
وذكرت العوضي أن وزارة التربية لم تتلق رسمياً أي شكوى من أي شخص أو جهة تفيد بصعوبة اختبار اللغة الانجليزية، وإذا حصل ذلك سنأخذ الموضوع بعين الاعتبار ونراعي ما ورد في تلك الشكوى من خلال التحقق من صحة ما ورد فيها.
وأشارت العوضي إلى أن “سير العمل خلال الامتحان كان جيداً، ولم تكن هناك أخطاء في الورقة الامتحانية، إضافة إلى أن الاستفسارات من قبل الطلاب كانت محدودة جدا”.
وعن شكوى بعض الطلاب من عدم وجود اختياري في موضوع التعبير، أوضحت الموجه الأول للغة الانجليزية أن الامتحان يختبر مهارة الطالب في الكتابة وليس فهمه للموضوع أو حفظه له، مشيرة إلى انه تم تزويد الطلاب بأفكار مساندة لمساعدتهم في كتابة موضوع التعبير المطلوب. وقال منصور شكري مدير مدرسة دبي للتعليم الثانوي للبنين إنه وبعد تفقده للجان الامتحان لم يشتك أي طالب من الأسئلة بل على العكس عند سؤاله بعض الطلبة عن الامتحان أجابوه بأن الأسئلة في مستوى الطالب المتوسط، وتراعي جميع مستويات الطلبة والفروق الفردية بينهم.
وأوضح محمد أهلي مدير مدرسة الوحيدة للتعليم الثانوي للبنين أن معظم الطلبة عبروا عن سعادتهم من نمط الأسئلة التي كان متوافقة مع ما تدربوا عليه من أنماط خلال الفصل الدراسي الأول.
وأضاف أنه على الرغم من أن الامتحان كان مناسباً إلا أن الأسئلة جاءت بخلاف السنوات الماضية وكانت بأوراق مستقلة ويترتب على الطالب الإجابة على أوراق أخرى وهذا الأمر استغربه الطلبة كونهم معتادين على الإجابة على نفس ورقة الامتحان في مادة اللغة الانجليزية.
وعبر الطلاب إسماعيل عبدالله وسعيد المهيري وخالد أحمد من القسم الأدبي وعبد الرحمن خليل ومحمود مروان الصيفي من القسم العملي عن سعادتهم من طريقة عرض الأسئلة التي كانت تتوافق مع النماذج التي تدربوا عليها خلال الفصل الدراسي وغير معقدة، وتتناسب مع مستويات الطلاب كافة.



“معرفة دبي”: لا شكاوى أو حالات غش في الامتحانات



ساد الهدوء يوم أمس بين طلبة صفوف الثاني عشر في دبي خلال امتحان اللغة الإنجليزية، حيث لم يرد إلى هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي أية شكاوى حول صعوبة ورقة الامتحان، استناداً إلى فاطمة المري الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم المدرسي في الهيئة. ويبلغ عدد الطلبة نحو ألفين و110 طلاب وطالبات موزعين على 20 مدرسة في دبي، بينهم ألف و491 طالباً وطالبة في القسم الأدبي، والبقية في القسم العلمي. وقالت المري إن أسئلة امتحان اللغة الإنجليزية جاءت بما يتناسب مع المنهاج، الأمر الذي لم تتلق بموجبه الهيئة أية شكاوى مؤكدة انه لم يتم ضبط أية حالات غش بين الطلبة. وأوضحت المري مواصلة فريق الدعم المدرسي في مؤسسة التعليم المدرسي بزياراته الميدانية لمراكز الامتحانات في دبي طوال فترة الامتحانات.

اقرأ أيضا

«تنمية المجتمع» تستهدف 20 ألف مشارك في «استطلاع الأسرة»