الاتحاد

كرة قدم

لن نتهاون أمام فيتنام وهدفنا «ربع النهائي»

منتخبنا الأولمبي يبحث عن فوزه الثاني في الدور الأول (تصوير عادل النعيمي)

منتخبنا الأولمبي يبحث عن فوزه الثاني في الدور الأول (تصوير عادل النعيمي)

معتز الشامي (الدوحة)

تعاهد لاعبو منتخبنا الوطني الأولمبي على تقديم أداء قوي، والمنافسة بقوة، والقتال في الملعب، من أجل الصعود إلى ربع نهائي بطولة كأس آسيا تحت 23 سنة المؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل، ورفعوا شعار «لا تهاون» أمام فيتنام في المباراة المرتقبة اليوم في ختام مشوار الدور التمهيدي للبطولة.
وفي الوقت نفسه، وجه لاعبو «الأبيض»، عتاباً إلى جماهير الإمارات، التي غابت تماماً خلال المباراة الأخيرة أمام الأردن، فضلاً عن عدم اهتمامها بالزحف خلف المنتخب، وتقديم الدعم اللازم بالمدرجات، وذلك لأهمية دور الجمهور بوصفه اللاعب رقم 1، فضلاً عن احتياج الفريق لكل أدوات الدعم والمساندة الممكنة، بداية من مباراة ربع النهائي، والتي ستكون بمثابة بوابة العبور للتأهل إلى الأولمبياد، لأنه بمجرد وضع المنتخب قدمه في نصف النهائي، يعني ذلك منافسته بقوة على بطاقة التأهل المباشر للأولمبياد، حال نجح في الحصول ضمن أول 3 منتخبات، وحتى لو حل رابعاً، تكون أمامه فرصة أخرى باللعب مع السنغال رابع إفريقيا على فرصة التأهل إلى المحفل العالمي. ويسعى منتخبنا في لقاء اليوم، للحصول على النقطة 7 بتحقيق الفوز أمام المنتخب الفيتنامي، في مباراة اتفق جميع اللاعبين على أنها بمثابة اختبار صعب لا يجب أن يشهد أي تهاون من أي نوع.
من جانبه، شدد محمد سرور لاعب المنتخب الأولمبي، على أهمية الفوز في مباراة اليوم أمام المنتخب الفيتنامي في ختام مباريات المرحلة الأولى، مشيراً إلى أنهم لن يستهينوا بالمنتخب الفيتنامي، بل سيلعبون أمامه بكل جدية واحترام، وصولاً إلى الفوز، وتحقيق الهدف المنشود، وهو تصدر المجموعة والعبور إلى ربع النهائي في البطولة. وأضاف: مهمتنا أمام فيتنام لن تكون سهلة -كما يعتقد البعض- بل صعبة، من واقع أن المنتخب الفيتنامي يخوض المباراة بأعصاب هادئة وبأريحية تامة من دون أي ضغوط، بعدما خرج من حسابات المنافسة، لذلك ليس لديه ما يخسره، في حين أننا مطالبون بالفوز والحصول على النقاط الثلاث.
وأكد محمد العكبري، مهاجم منتخبنا الأولمبي، أنه يطمح بالظهور بمستوى أفضل أمام المنتخب الفيتنامي، كما أعرب عن عدم رضاه على المردود الذي ظهر عليه الفريق، في مواجهته السابقة ضد شقيقه الأردني، في مباراة شهدت تحركات تكتيكية عالية المستوى داخل أرضية الملعب، لكنه أشار إلى أنها جاءت كنتيجة إيجابية؛ لأن «الأبيض» رفع رصيده إلى 4 نقاط.
وقال: هدفنا الآن الحصول على النقاط الثلاث أمام فيتنام، بغض النظر عن الحسابات، فهي مواجهة صعبة، وظهر المنافس بصورة طيبة في المباراتين السابقتين، ومن خلال احترامه وتقديم المستوى الأفضل داخل «المستطيل الأخضر»، يمكن حينها الخروج بنتيجة الفوز، لكن عكس ذلك يمكن أن ندخل في حسابات نحن في غنى عنها. وأضاف: نطمح في التأهل إلى الدور الثاني متصدرين مجموعتنا، ولا يهمنا من نقابل في تلك المرحلة، لكن علينا أولاً الفوز على فيتنام، ومن بعدها سيكون لكل حادث حديث آخر.
وتمنى العكبري أن تزحف الجماهير الإماراتية خلفهم في المباراة المقبلة، بعدما غابت في مواجهة الأردن، مؤكداً أنها تلعب دوراً كبيراً في تشجيعهم ومؤازرتهم داخل الملعب، وتمنى أن يشاهد حضوراً جماهيريا كبيراً يساند اللاعبين في المواجهة الحاسمة. من جانبه، قال عبدالله غانم، مدافع منتخبنا الأولمبي، إن مواجهة اليوم أمام فيتنام تعد مواجهة صعبة، وذلك لأنها المواجهة الثالثة في النهائيات، وتفصل في صراع الصدارة، وذلك يعني أن نكون في أوج عطائنا وأفضل حالاتنا، من أجل تحقيق الفوز، حيث لدينا أهداف وطموحات بتكرار إنجاز جيل لندن 2012، وهو أكبر دافع لنا، كما أن علينا مواصلة السير في الطريق ذاته الذي سلكه الفريق الأول، الأمر الذي وضع الكرة الإماراتية ضمن فرق المقدمة.
فيما تمنى المدافع أحمد راشد وجود الجماهير الإماراتية في المدرجات، خلال مواجهة الليلة، من أجل دعم الفريق خلال هذه المحطة المهمة، وقال: أتمنى أن تشهد مباراة اليوم حضوراً أكبر وتفاعلاً أكثر، لرفع معنويات اللاعبين خلال اللقاء، لأن اللاعبين في حاجة إلى دعم ومؤازرة في هذه المباريات الحاسمة.
وقال: بالتأكيد المواجهة لن تكون سهلة، لكن لا خوف على منتخبنا ونتيجة الفوز أمر متاح بالنسبة لنا، ولتحقيق ذلك علينا تقديم الأداء المطلوب للخروج بالنتيجة الإيجابية، ومتفائل بمنتخبنا خلال المباراة المهمة، وقادرون على تحقيق الفوز.

اقرأ أيضا