الاتحاد

عربي ودولي

المتمردون يتهمون الطيران السوداني بقصف مواقعهم في دارفور

شرطية من القوة المختلطة تلتقط صورة لأطفال دارفور

شرطية من القوة المختلطة تلتقط صورة لأطفال دارفور

أعلن زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة أن الطيران السوداني يقصف منذ ثلاثة أيام مواقع في دارفور غرب السودان لفك الطوق عن مدينة الجنينة التي تؤكد حركته أنها تحاصرها· ولم تلق عمليات القصف هذه في الوقت الحاضر تأكيداً سواءً من الجيش السوداني أو من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ''يوناميد''، غير أن متحدثاً باسم البعثة أقر بأن التوتر في هذه المنطقة قد ينعكس على العمليات الإنسانية وآلية البحث عن حل سياسي للنزاع في دارفور· وقال خليل إبراهيم: ''إن طائرات من طراز انطونوف قصفت الاثنين مواقع قريبة من مدينة صليعة شمال الجنينة''، عاصمة غرب دارفور· وتابع: ''ان طائرات من الطراز نفسه قصفت مواقع في شمال غرب الجنينة بالقرب من بلدتي أبوالسروج وسرف الدجاج''· وأشار إبراهيم -الذي تؤكد حركته منذ عدة أسابيع أنها تشدد الضغط على الجنينة- إلى أن عمليات القصف لم تسفر عن قتلى أو جرحى في صفوف مقاتليه· وفي المقابل، أفاد عن سقوط ''العديد من القتلى والجرحى المدنيين وعن دمار وعن نفوق عدد من رؤوس الماشية· وقال: ''يحاول السكان الاحتماء باللجوء إلى الوديان وتحت الأشجار''، مضيفاً أن حركته تسعى إلى وضع حصيلة دقيقة للخسائر بين المدنيين· وقال إبراهيم: ''إن مقاتليه يمتنعون عن الرد على عمليات القصف هذه بمهاجمة حاميات عسكرية في محيط الجنينة خشية إصابة مدنيين''، مؤكداً أن العسكريين الحكوميين يختلطون بالسكان المدنيين· وحذر زعيم المتمردين من أن هذه العمليات تؤثر على العمليات الإنسانية، بعدما أطلق الأسبوع الماضي نداءً، مؤكداً أن المواد الغذائية بدأت تنفد في هذه المنطقة من دارفور· وقال المتحدث باسم ''يوناميد'' نور الدين المزني: ''إن التوتر الحالي قد لا يضر بالعمليات الإنسانية فحسب، بل كذلك بنشر قوات البعثة الجديدة في غرب دارفور وبعملية البحث عن تسوية سياسية''· وذكر أن هذه المسائل كانت في صلب اجتماع مطول عقد الاثنين في الخرطوم بين قائد ''يوناميد'' رودولف ادادا ومبعوثي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور يان الياسون وسالم أحمد سالم· ويواصل الموفدان سعيهما لحمل حكومة الخرطوم ومتمردي دارفور على استئناف مفاوضات السلام التي بدأت في نهاية أكتوبر الماضي في سرت بليبيا·
إلى ذلك، أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدولة العربية أمس عن تسمية عمرو موسى الأمين العام للجامعة للسفير صلاح حليمة مبعوثاً للجامعة لدى السودان· وأشارت الأمانة العامة للجامعة في بيان إلى أن ذلك يأتي في إطار تواصل المساعي الحثيثة التي تقوم بها الجامعة للمساهمة في الحفاظ على مسيرة السلام في السودان، ولمتابعة التطورات الخاصة بدارفور والتنسيق بشأنها مع ممثلي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي· وسبق للسفير حليمة -الذي كان سفيراً لمصر لدى الصومال، وشارك في مباحثات السلام الصومالية- أن ترأس الاجتماعات التنسيقية الخاصة بمؤتمر المانحين العرب لدعم وعلاج الأوضاع الإنسانية والتنموية في دارفور والذي عقد في نهاية أكتوبر الماضي، وبلغت قيمة تعهداته نحو 250 مليون دولار· وسيتولى حليمة تمثيل الجامعة في الاجتماعات التنسيقية التي تعقد في العاصمة السودانية الخرطوم لمتابعة تنفيذ اتفاق سلام دارفور واتفاق السلام الشامل، وسيتولى كذلك التنسيق مع الحكومة السودانية لمتابعة تنفيذ نتائج مؤتمر المانحين العرب لصالح دارفور·

اقرأ أيضا

روسيا تأمل في علاقات أفضل مع أوكرانيا