الاتحاد

الرياضي

الأولمبياد المدرسي.. "أبوظبي التعليمية" تدخل نادي الـ100 ميدالية

قوة وإثارة في منافسات التايكواندو للبنين في الأولمبياد المدرسي (من المصدر)

قوة وإثارة في منافسات التايكواندو للبنين في الأولمبياد المدرسي (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

دخلت منطقة أبوظبي التعليمية إلى نادي الـ100 ميدالية في منافسات الأولمبياد المدرسي، الذي تنظمه اللجنة الأولمبية الوطنية ووزارة التربية والتعليم، بانتهاء منافسات التايكواندو للبنين، لتواصل أبوظبي صدارتها والتربع على عرش المناطق التعليمية بعدما سجل 39 ذهبية و36 فضية و25 برونزية، وتطاردها منطقة دبي التي حلت ثانياً بـ82 ميدالية منها 35 ذهبية و23 فضية و24 برونزية واحتلت منطقة الشارقة الشرقية المركز الثالث بـ60 ميدالية بواقع 18 ذهبية و12 فضية و30 برونزية والعين رابعاً بـ65 ميدالية بواقع 17 ذهبية و26 فضية و22 برونزية.
وجاءت منطقة الشارقة التعليمية خامساً بـ54 ميدالية منها 16 ذهبية و18 فضية و19 برونزية واحتلت عجمان المركز السادس بـ42 ميدالية منها 15 ذهبية و8 فضيات و19 برونزية ثم الفجيرة سابعاً بـ65 ميدالية منها 10 ذهبيات و24 فضية و31 برونزية ورأس الخيمة ثامناً بـ16 ميدالية منها 3 ذهبيات و3 فضيات و10 برونزيات وأم القيوين تاسعاً بـ14 ميدالية منها 3 ذهبيات و11 برونزية ثم الظفرة في المركز العاشر بـ8 ميداليات منها فضيتان و6 برونزيات.
وشهدت منافسات التايكواندو للأولاد، تصدر منطقة دبي للمنافسات بحصولها على 11 ميدالية ملونة بواقع 5 ذهبيات وفضية و5 برونزيات، بينما جاءت أبوظبي في المركز الثاني برصيد 9 ميداليات، بواقع 3 ذهبيات و5 فضيات وبرونزية، وتبعتها في المركز الثالث الشارقة برصيد 6 ميداليات، بواقع ذهبيتين و3 فضيات وبرونزية.
وتألقت منطقة الشارقة التعليمية في منافسات الناشئين لوزن 33 كجم بحصول عمران طلال على المركز الأول، بينما جاء علي صالح من الفجيرة في المركز الثاني، وتبعه في المركز الثالث كل من محمد مروان من دبي وأحمد محمد من عجمان، وفي منافسات وزن 37 كجم فاز عبدالعزيز أحمد من الشارقة بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني فارس محمد من دبي، وفي المركز الثالث كل من هزاع فاضل من الشرقية ومظفر محمد من عجمان، بينما فازت الفجيرة بأول ذهبية عن طريق فهد خميس في وزن 41 كجم، وجاء سيف خالد من الشارقة في المركز الثاني، وفي المركز الثالث كل من راشد عبدالله من دبي وسلطان عادل من أم القيوين.
وحصلت دبي على أول ذهبية في وزن 45 كجم عن طريق محمد أحمد، وجاء في المركز الثاني حمد خالد من أبوظبي، وفي المركز الثالث سعيد فيصل من الشارقة، وأحمد علي من الفجيرة، وتألقت أم القيوين بالحصول على المركز الأول في وزن 49 كجم عن طريق أحمد سيف، وجاء في المركز الثاني خالد محمد من الشارقة، وفي المركز الثالث كل من سعيد علي من الشارقة الشرقية، وسعيد عبيد من الفجيرة، واستعادت أبوظبي تألقها في وزن 53 كجم بفوز خليفة أحمد بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني راشد محمد من الشارقة، وفي المركز الثالث كل من خلفان هارون من أم القيوين وإبراهيم عمر من دبي.
أما وزن 57 كجم كان المركز الأول من نصيب عبادة مهند من أبوظبي، وتبعه في المركز الثاني علي إبراهيم من عجمان وفي المركز الثالث كل من عبدالرحمن خلفان من الشارقة وحارث يوسف من دبي، وفي وزن 61 كجم فاز أحمد مصطفى من العين بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني محمد جاسم من عجمان، وفي المركز الثالث كل من ماجد محمد من الفجيرة ووليد راشد من أبوظبي، وحصل إبراهيم خير من عجمان على المركز الأول في وزن 65 كجم، وجاء في المركز الثاني محمد علي من أبوظبي وفي المركز الثالث محمد الأيوبي من دبي، أما وزن فوق 65 كجم، فاز عبدالرحمن عبدالباسط من دبي بالمركز الأول، وجاء ثانياً هزاع هلال من أبوظبي، وفي المركز الثالث كل من زايد وديع من أم القيوين ووليد سيف من الشارقة الشرقية.
وتواصلت الإثارة في منافسات الشباب بفوز محمد خالد من أبوظبي بلقب وزن 48 كجم، وجاء في المركز الثاني حمدان أحمد من الفجيرة، بينما فاز غيث جمال البوفلاسة من دبي بالمركز الأول في وزن 63 كجم، وجاء ثانياً عمر أحمد من أبوظبي، وثالثاً علي عبدالله من أم القيوين، وفي وزن 73 كجم فاز حامد فريد من دبي بالمركز الأول، وجاء ثانياً همام علي من أبوظبي، وثالثاً محمد علي من أم القيوين، أما وزن فوق 73 كجم، فاز خلف توفيق من دبي بالمركز الأول، وجاء زميله عمر خالد ثانياً، بينما حصل على المركز الثالث كل من سعيد أحمد من الفجيرة ونهيان حسين من العين.

ألعاب جديدة في النسخة الثامنة
كشف محمد بن درويش، المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية، أن برنامج الأولمبياد المدرسي سيشهد ضم ألعاب فردية أولمبية جديدة في النسخة الثامنة العام المقبل، وقال: سيتم تقييم النسخة الحالية والنتائج التي حققناها، ولكن من المؤكد أن النسخة المقبلة ستشهد ضم ألعاب فردية جديدة لتعزيز أهداف البرنامج.
وأكد أن استمرارية الأولمبياد المدرسي لمدة 7 سنوات متتالية تحققت بفضل تكاتف الجهود بين اللجنة الأولمبية ووزارة التربية والتعليم، وقال: الاستمرارية مهمة لتحقيق الأهداف المطلوبة، نحاول تطوير البرنامج من دورة إلى أخرى.
وأوضح محمد بن درويش أن إدراج الفئات التي شملها قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ساهمت في اكتشاف المزيد من المواهب في مختلف الألعاب، مشيراً إلى أن تعاون الاتحادات مع البرنامج ومتابعة المواهب عامل مهم لتحقيق أهدافه، وداعياً الأندية إلى التفاعل بشكل أكبر مع الأولمبياد المدرسي لأنها معنية قبل الاتحادات باكتشاف المواهب.

اقرأ أيضا

برشلونة يتوجه إلى اليابان بحضور جريزمان ودي يونج وغياب ميسي