الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
إسرائيل تصادر أراضي فلسطينية وتضم مستوطنة إلى القدس
إسرائيل تصادر أراضي فلسطينية وتضم مستوطنة إلى القدس
25 أغسطس 2005


رام الله ـ تغريد سعادة والوكالات :
صادق المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية ميني مزوز امس، على قيام الحكومة بالبدء في بناء جدار الفصل العنصري في جزء كبير من المسار المحيط بمستوطنة 'معاليه أدوميم' شرق القدس لضمها الى اسرائيل·
وأصدرت إدارة بناء الجدار أوامر بالاستيلاء على أراضٍ فلسطينية يملكها فلسطينيون غرب وجنوب وشرق مستوطنة 'معاليه أدوميم'·ويفترض ان يسمح بناء هذا السياج بتوسيع مستوطنة 'معاليه ادوميم' التي يبلغ عدد سكانها 28 الفاً، وربط هذه المستوطنة بالاحياء اليهودية في القدس الشرقية التي احتلتها اسرائيل في 1967 وضمتها·
وافاد الخبير الفلسطيني في شؤون الاستيطان خليل توفقجي لوكالة 'فرانس برس' بأن الاراضي المصادرة لبناء السياج ، تمر في بلدات ابو ديس والعيزرية والسواحرة والطور·
وقال 'يهدف هذا المشروع الى فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها وتغيير التكوين السكاني للقدس لصالح اسرائيل'·واشار الى ان مسار السياج يقضم من اراضي الضفة الغربية مساحة 15 الى 20 كلم باتجاه البحر الميت (شرق) وبعرض 20 كلم·
وبموجب أوامر الاستيلاء على الأراضي يتم تبليغ أصحابها الفلسطينيين بنية الجيش الاسرائيلي السيطرة على الأراضي لبناء الجدار الذي سوف يحيط في المرحلة الأولى بمستوطنة 'معاليه أدوميم' و'ميشور أدوميم' من ثلاث جهات·
وبحسب المصادر الإسرائيلية ،فإن المساحة التي سيضمها مسار الجدار في 'معاليه أدوميم' ستصل إلى 67 كيلومتراً مربعاً (67 ألف دونم) في حين سيحتل الجدار نفسه مساحة 1585 دونماً· ويفترض أن يصل الجدار إلى عمق 14 كيلومتراً شرق القدس، أي إلى منتصف المسافة إلى البحر الميت·
وأشارت مصادر اسرائيلية إلى أن الإدارة الأميركية كانت قد أبلغت إسرائيل سابقاً بأن بناء الجدار في 'معاليه أدوميم' من الممكن أن يسيء إلى احتمال قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، حيث سيكون من الصعب الانتقال من بين جنوب الضفة وشمالها·
وقالت مصادر دبلوماسية في القدس المحتلة أن 'أوامر الاستيلاء على الأراضي قد جرى فحصها بدقة من قبل كبار العناصر في الإدارة الأميركية'، وأن الموضوع سيطرح في اللقاء القريب بين الوزير أيهود أولمرت وبين وزيرة الخارجية الأميركية كونداليسا رايس·
وقال الوزير حاييم رامون، أحد المتحمسين لبناء الجدار، أنه لا يعتقد بأن الأميركيين سيقيمون وزناً كبيراً لمسار الجدار رغم تحفظهم عليه· وأضاف أن الأمر الحاسم في الموضوع هو أن يتم بشكل موازٍ لبناء الجدار، شق شارع يربط مدينة بيت لحم بمدينة رام الله، وذلك لمنع تقسيم الضفة الغربية إلى قسمين!
وقال داني زيدمان من جمعية 'مدينة الشعوب' :' إن مسار الجدار في 'معاليه أدوميم' هو محاولة لفرض حدود دائمة من خلال الاستغلال البشع لفك الارتباط والدخول في مسار التصادم مع كبار الداعمين لإسرائيل بما في ذلك الولايات المتحدة'·

المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©