الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
طالباني: لا استقرار في العراق بدون العرب السنة
طالباني: لا استقرار في العراق بدون العرب السنة
25 أغسطس 2005

بغداد - وكالات الأنباء: واصل قادة العراق أمس محاولة اقناع العرب السنة بقبول مسودة الدستور لكي تطرح على التصويت في البرلمان اليوم الخميس ومن ثم إقرارها نهائيا في استفتاء شعبي يوم 15 أكتوبر المقبل، فيما شدد الرئيس العراقي جلال طالباني على ضرورة تلبية مطالب السنة وعدم تهميشهم·
وقال طالباني عقب لقائه رئيس البرلمان حاجم الحسني: إن استقرار العراق لن يتحقق إلا بالتوافق بين المكونات الثلاثة الكبرى للشعب العراقي العرب الشيعة والسنة والأكراد، ويجب أن تلبى مطالب العرب السنة لأن الدستور سيكون لخدمة الجميع وليس لخدمة فئة معينة من المجتمع العراقي·
وأعلن برلمان كردستان بالاجماع عقب جلسة استثنائية عقدها أمس دعمه لمسودة الدستور العراقي، مؤكدا أنها 'إنجاز كبير للأكراد في هذه المرحلة المهمة من تاريخ العراق، على الرغم من أن هناك نقاطا في المسودة لا تنسجم مع طموحاتهم'·
من جهة أخرى، تشبث قادة هيئات العرب السنة في العراق بمطالبهم ورفضوا بغضب دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش لهم إلى قبول مسودة الدستور، داعين إلى إسقاطها عبر الاستفتاء الشعبي إذا مررها الشيعة والأكراد بصيغتها الحالية·
من جهة اخرى اندلعت اشتباكات عنيفة مساء امس بين ميليشيا 'جيش المهدي' التابعة لمقتدى الصدر و'منظمة بدر' التابعة لـ'المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق' بزعامة عبد العزيز الحكيم اسفرت عن سقوط 6 قتلى واصابة العشرات بجروح· وقال شهود عيان ان الاشتباكات اندلعت بداية في النجف حيث احرق متظاهرون مكتبا حاولت ميليشيا الصدر فتحه في المدينة· لكن المتحدث باسم الصدر انحى باللائمة في تفجر المواجهات على 'منظمة بدر'، مشيرا الى دعوة 'جيش المهدي' الى حالة تأهب عالية· فيما اشارت الشرطة العراقية الى امتداد المواجهات لاحقا الى بغداد·
وقتل وجرح عشرات من العراقيين في هجمات متفرقة أمس ونجا نائب وزير العدل العراقي بوشو ابراهيم من محاولة اغتيال ثانية خلال يومين، غداة اعتقال ناشط إرهابي في شبكة 'القاعدة'· وفي بغداد وحدها قتل 25 عراقيا ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©