الاتحاد

ثقافة

«القراءة الإبداعية».. ورشة عمل في الشارقة

جانب من الورشة (من المصدر)

جانب من الورشة (من المصدر)

عصام أبو القاسم (الشارقة)

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون مساء امس الأول، بمقر الاتحاد في الشارقة، ورشة عمل تحت عنوان، «القراءة الإبداعية» قدمها الشاعر سامح كعوش، بحضور نحو 20 مشاركاً، وعدد من أعضاء الاتحاد.
وتحدث كعوش للحضور، من مداخل عدة، حول موضوع الورشة، مستعيناً بشاشة عرض «بروجكتر»، واستهل بالكلام عن القيمة التي تضيفها القراءة لحياة الناس، وهو استعاد تعبيرات ومأثورات قولية لكتّاب وقادة حول «القراءة» وأهميتها، بالنسبة للفرد والمجتمع، متطرقاً إلى أنماط وعادات قرائية عدة، مناقشاً حضور الورشة حول تجاربهم في القراءة وحول الكتب التي يعتقدون أنها أثرت بهم في أي مرحلة من مراحلهم العمرية.
وفي هذا السياق، ذكر كعواش عبارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: «أول كتاب يمسكه الطلاب يكتب أول سطر في مستقبلهم.. لأن القراءة تفتح العقول، وتوسع المدارك، وتزيد الفضول، وترسخ قيم الانفتاح والاعتدال، وتسهم في التفوق العلمي والحضاري». مشيراً إلى أن الكتب التي يقرأها الناس في بدايات حياتهم يبقى تأثيرها عليهم إلى نهايات أعمارهم.
بالنسبة للمشاركين في الورشة، فلقد ذكر بعضهم أن المصحف الشريف هو الكتاب الذي رسم طرائقهم في الحياة، فيما تحدث البعض الآخر عن كتب ذات طبيعة ثقافية وأدبية أثرت بهم، مثل «البوساء» لفيكتور هوغو، و«في انتظار غودو» لصموئيل بكت، و«ألف ليلة وليلة». في ختام الورشة، التي تنظم في إطار برنامج تدريبي خاص ينظمه اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، في فروع الاتحاد الأربعة، قدم محسن سليمان شهادة تقدير وشكر لمشرفها.

اقرأ أيضا

لقاء تعريفي بجائزة «راشد الشرقي» للإبداع