الإمارات

الاتحاد

القبض على مشتبه به في جريمة قتل فتاة «تونسية» بالشارقة قبل هروبه خارج الدولة

البناية التي شهدت جريمة القتل

البناية التي شهدت جريمة القتل

تمكنت أجهزة البحث الجنائي بشرطة الشارقة من إلقاء القبض على شاب مصري الجنسية (يدعى و.ع.أ 25 عاماً) يشتبه في ارتكابه جريمة قتل راحت ضحيتها فتاة من الجنسية التونسية تبلغ من العمر خمسة وعشرين عاماً وقعت بمنطقة البطينة مساء أمس الأول أثناء محاولته الهروب خارج الدولة.
وكشفت شرطة الشارقة أنها تلقت بلاغاً في الساعة التاسعة وخمس وثلاثين دقيقة من مساء الاثنين يفيد بوقوع جريمة قتل بالقرب من أحد الفنادق الواقعة بمنطقة البطينة بالشارقة راحت ضحيتها فتاة من إحدى الجنسيات العربية حيث انتقلت إلى الموقع على الفور فرق من إدارة البحث الجنائي وإدارة العمليات ومركز شرطة الحيرة بالشارقة.
وأفادت الشرطة أنه، وبحضور مدير إدارة البحث الجنائي ومدير إدارة العمليات ومدير إدارة مراكز الشرطة ورئيس قسم التحريات والمباحث الجنائية، باشرت الفرق المختصة عملها في الموقع حيث تبين وجود جثة المجني عليها وهي فتاة عربية في العقد الثاني من العمر ملقاة بجوار مدخل إحدى البنايات السكنية الواقعة بالمنطقة.
كما شوهدت بقع من الدماء على رصيف البناية ومن خلال معاينة الجثة من قبل الطبيب الشرعي تبين وجود عدة طعنات في الظهر والصدر والبطن إلى جانب بعض الجروح بأصابع الكف اليمنى مما رجح أن المجني عليها كانت تقاوم الاعتداء.
وبينّت أنه، ومن خلال جمع المعلومات تبين أن المجني عليها تقيم بنفس البناية المشار إليها وبسؤال بعض الأشخاص المتواجدين بالموقع أفاد ثلاثة منهم بأنهم شاهدوا المجني عليها أثناء عودتها إلى البناية برفقة شخص يعتقد بأنه على علاقة بها حيث كانا يتحدثان بصوت عالٍ فيما بدا أنه خلاف حاد بينهما وشجار قبل أن يغيبا عن أنظار الشهود.
وأفاد شهود عيان أن الواقعة حدثت مساء أمس الأول وأن هناك نقاشا دار بين المجني عليها والجاني وأنه قام بتسديد أكثر من خمس طعنات لها بجوار البناية التي تقطنها وأنها تحركت صوب المدخل إلا أنها سقطت على الأرض أمام البناية وفارقت الحياة وأن الشرطة فرضت طوقاً أمنياً على المكان إلى أن تم رفع الجثة وتحويلها للمختبر الجنائي لمعرفة أسباب الوفاة.
وأكد العقيد يوسف موسى النقبي مدير إدارة البحث الجنائي بشرطة الشارقة أن سرعة تحرك الأجهزة المعنية وتعاملها مع الموقف أدت إلى شل حركة الجاني وإفشال خطته بالهروب خارج الدولة ومغادرتها فور قيامه بارتكاب الجريمة.
وأشار إلى التعاون اللامحدود من جانب القيادة العامة لشرطة دبي، خاصة الضباط العاملين بمطار دبي الدولي ساعد وبصورة كبيرة على إلقاء القبض على الجاني بشكل سريع

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مسبار الأمل شاهد على قدرة شبابنا