الاتحاد

ألوان

صيد «الحريد».. من عادة متوارثة إلى كرنفال سنوي بهيج

حصاد وفير لمتسابقي صيد الحريد (من المصدر)

حصاد وفير لمتسابقي صيد الحريد (من المصدر)

الرياض (عمار يوسف)

تشهد منطقة جازان جنوب غرب السعودية هذه الأيام، أطول وأغرب مهرجان شعبي يطلق عليه «مهرجان الحريد»، ويقام على شاطئ الغدير بجزيرة فرسان، حيث يقيم الأهالي احتفالاً سنوياً بمناسبة ظهور هذا النوع من الأسماك التي تزور الجزيرة مرة كل عام، وتتوافق زيارته دائماً مع مطلع الشهر القمري، ويعود السبب في ذلك إلى ظاهرة المد والجزر.ويعد موسم صيد سمك الحريد بجزر فرسان، تظاهرة سنوية واحتفالية كبيرة يحتفي بها الأهالي منذ مئات السنين، ابتهاجاً بمقدم ضيف الجزر الذي يطل عليهم في نفس الموعد من كل عام، حيث شارك أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبد العزيز يوم السبت الماضي، بحضور نائبه الأمير محمد بن عبد العزيز، أهالي محافظة فرسان فعاليات صيد سمك الحريد المقامة، ضمن المهرجان السنوي الخامس عشر لصيد الحريد بخليج الحصيص.
ويحتفي أهالي جزر فرسان بصيد سمك الحريد الذي يطلق عليه (ببغاء البحر)، من خلال إقامة العديد من الفعاليات والرقصات والأهازيج والأناشيد المصاحبة للفعالية التي يشهدها خليج الحصيص سنوياً، كما جرت العادة، ووفق ما تعارف عليها الفرسانيون وتوارثها الأبناء عن الآباء والأجداد. وفور إيذان راعي المهرجان بدء سباق الصيد، ينطلق المتسابقون تجاه الممر المائي بالخليج الذي يمر به أسماك الحريد، بعد أن توضع بها بعض الحواجز لمنع عبور السمك لذلك الممر الضحل، لتبدأ بعد ذلك عمليات الصيد من قبل المتسابقين، في محاولة للحصول على أكبر قدر من تلك الأسماك، في تقليد عرفه أهالي الجزيرة منذ مئات السنين. وفي نهاية السباق، سلم أمير جازان المبالغ النقدية والهدايا العينية للفائزين في المسابقة، والبالغ عددهم 10 فائزين.

2000 مشارك
أكد محافظ جزيرة فرسان حسن الحازمي، في تصريحات للصحفيين، أن مهرجان الحريد الخامس عشر حقق نجاحاً نوعياً على مستوى الحضور والفعاليات المصاحبة، مؤكداً أن عدد المشاركين تجاوز 2000 مشارك من فرسان ومن مناطق المملكة، لافتاً إلى أنهم جمعوا قرابة 25 ألف سمكة حريد. ومن جهته قال رئيس لجنة الصيد أحمد عباس، إن سرب الحريد يضم ما بين 500 إلى 2500 سمكة، وينتقل في حركة نظامية، حيث يتقدم السرب السمك الكبير «الخضاري»، يليه «الزيادي»، ثم الحريد الكبير، والصغير، مشيراً إلى أن سمك «الحريد» من أجود وأغلى أنواع السمك، فهو يحتوي على كميات من اللحم الأبيض، وهو أشد المخلوقات البحرية حذراً وعلى جسمه شبكة رقيقة تشبه العنكبوت تمكنه من الشعور بأي حركة ليهرب. وأضاف عباس أن أهالي جازان عموماً، وجزر فرسان على وجه الخصوص، يستدلون بقرب موسم صيد الحريد من خلال انبعاث روائح غريبة من الشاطئ، وعادة ما يكون ذلك بعد مغرب اليوم الخامس عشر من الشهر القمري، الذي صادف مع بداية شهر أبريل هذا العام.

اقرأ أيضا