الاتحاد

الإمارات

عشرة آلاف درهم غرامة ووقف الرخصة سنة لسائق قطع الإشارة

حذر المستشار صلاح بوفروشه الفلاسي رئيس نيابة السير والمرور بدبي السائقين المتهورين من مغبة مخالفة قوانين وأنظمة السير والمرور، أو التورط في حوادث مرورية تودي بحياة مستعملي الطريق بإمارة دبي، وذلك بالمطالبة وفي كافة مراحل سير الدعوى المرورية، بإنزال أقصى العقوبات والتدابير الواردة بالقوانين النافذة.
جاء ذلك بعد المرافعة الشفوية التي تقدم بها وكيل نيابة السير والمرور نهير الحبيشي، أمام قاضي محكمة مرور دبي الدكتور أحمد حسن المطوع أمس، حيث وجهت إلى المتهم لائحة بالتهم المسندة ضده من النيابة، فأنكر المتهم تجاوزه للإشارة الحمراء وتسببه بالحادث، بعدها استأذن عضو النيابة عرض الشريط المصور لكاميرات تابعة لمركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي، الذي يوضح قيام المتهم (س خ ر 40 سنة) سائق آسيوي، وهو يجتاز الإشارة الضوئية الحمراء بشارع الوصل وتسببه في حادث تصادم مع مركبة أخرى تسير في خطها الصحيح، الأمر الذي نتجت عنه إصابة سيدة وإتلاف المركبتين.
ومن جانب آخر، فقد أصدرت المحكمة في نهاية الجلسة حكماً ضد المتهم بالغرامة عشرة آلاف درهم ووقف رخصة قيادتها لمدة سنة من تاريخ الحكم.
كما أوضح بوفروشه بأن نيابة السير والمرور دأبت على الاستعانة بالكاميرات المثبتة في كافة طرق الإمارة، وذلك بهدف الكشف عن المتسببين في الحوادث المرورية وكيفية وقوعها تمهيداً لإحالتهم للقضاء، مشيداً بالتعاون الملموس بين النيابة العامة وشرطة دبي في تزويد النيابة بالأدلة المادية التي تثبت إدانة الجاني لينال كل مخالف عقوبته زجراً وردعاً للآخرين

اقرأ أيضا