الاتحاد

الاقتصادي

13,44 مليار درهم مكاسب سوقية للأسهم المحلية

يوسف البستنجي (أبوظبي)

دعمت عمليات شراء الأسهم المحلية خلال جلسة تداولات الأمس إلى الارتداد بقوة مكتسبة نحو 13,44 مليار درهم، بدعم من ارتفاع أسعار النفط والنتائج الإيجابية لبنك الإمارات دبي الوطني.
وقاد قطاعا البنوك العقار أسواق الأسهم المحلية للارتداد واسترجاع جزء مهم من الخسائر التي تكبدتها الأسواق خلال الجلسات السابقة، لتدفع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي للارتفاع بنسبة 1,98%.
وتظهر بيانات هيئة الأوراق المالية والسلع أن مؤشر قطاع العقار ارتفع بنحو 4,9% فيما ارتفع مؤشر قطاع البنوك بنحو 2,02%، وأغلقت جميع القطاعات الأخرى في المنطقة الخضراء أيضاً، عدا قطاع التأمين الذي سجل انخفاضاً محدوداً بنسبة 0,52% وقطاع الصناعة الذي أغلق مستقراً دون تغيير.
وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 2,48% ليصل إلى مستوى 3890 نقطة، بينما ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 3,3% ليرتفع إلى 2766 نقطة تقريباً.
وتظهر البيانات أن جلسة التداول شهدت طلبات وعمليات شراء قوية نسبياً عند المستويات السعرية المنخفضة التي تراجعت إليها الأسعار خلال الجلسات الماضية، ما يشير إلى أنها أسعار أصبحت مغرية للشراء، لا سيما وأنها تتضمن النتائج المالية السنوية للشركات والأرباح والتوزيعات المتوقعة، حيث بلغت قيمة التداول أمس 747 مليون درهم هي القيمة الإجمالية لنحو 626 مليون سهم تم تداولها خلال الجلسة في سوقي الأوراق المالية بالدولة.
وقال وضاح الطه عضو المجلس الاستشاري الوطني لمعهد الأوراق المالية والاستثمارات البريطاني في الإمارات، إن المؤثرات في الأسواق الخارجية كانت إيجابية ولذا فإن ارتداد الأسواق المحلية جاء متوافقاً مع الاتجاهات العالمية للاقتصاد، وخاصة الإعلان عن النمو الصيني بنحو 6,9% وهي نسبة أقل بقليل عن التوقعات، ولذلك هذا قدم دعماً للأسواق الآسيوية، وخلق حالة من الارتياح لدى المستثمرين، مشيراً إلى أن عودة النفط إلى ما فوق 29 دولاراً دعم عودة الأسهم إلى مسارها الصاعد.
وتفصيلا، بلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 65 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية.
وحققت أسعار أسهم 43 شركة ارتفاعاً في حين انخفضت أسعار أسهم 17 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 166,97 مليون درهم موزعة على 145,65 مليون سهم من خلال 1639 صفقة.
وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطاً، حيث تم تداول ما قيمته 81,75 مليون درهم موزعة على 17,78 مليون سهم من خلال 725 صفقة.
وحقق سهم «مصرف السلام - السودان» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,50 درهم مرتفعاً بنسبة 11,94% من خلال تداول 0,58 مليون سهم بقيمة 0,8 مليون درهم.
وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «شركة أرابتك القابضة» ليغلق على مستوى1,17 درهم مرتفعاً بنسبة 10,38% من خلال تداول 145,65 مليون سهم بقيمة 166,97 مليون درهم.
وسجل سهم «شركة دبي للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,25 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 9330 سهماً بقيمة 20,99 ألف درهم.
تلاه سهم «المجموعة العربية للتأمين - أريج» الذي انخفض بنسبة 9,94% ليغلق على مستوى 1,63 درهم من خلال تداول 3300سهم بقيمة 5379درهماً.
و منذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 9,16%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 7,13 مليار درهم.
وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 10 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 72 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 1,75% ليستقر على مستوى 3148,19 نقطة مقارنة مع 3204,32.نقطة تلاه مؤشر قطاع «الصناعة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 3,1% ليستقر على مستوى 942,010 نقطة مقارنة مع 972,200 نقطة تلاه مؤشر قطاع «التأمين» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 3,3% ليستقر على مستوى 1229,78 نقطة مقارنة مع 1272,92 نقطة تلاه مؤشر قطاع «السلع الاستهلاكية» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 4,7% ليستقر على مستوى 1826,79 نقطة مقارنة مع 1918,63 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الخدمات»، ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 7% ليستقر على مستوى 1291,52 نقطة مقارنة مع 1389,20 نقطة تلاه مؤشر قطاع «النقل» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 10% ليستقر على مستوى 2995,75 نقطة مقارنة مع 3332,67 نقطة تلاه مؤشر قطاع «البنوك» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 10% ليستقر على مستوى 2569,51 نقطة مقارنة مع 2880,68 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الاستثمار والخدمات المالية» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 14% ليستقر على مستوى 3048,32 نقطة مقارنة مع 3567,79 نقطة تلاه مؤشر قطاع «الطاقة» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 15% ليستقر على مستوى 60,2226 نقطة مقارنة مع 71,2214 نقطة تلاه مؤشر قطاع «العقار» ومحققاً نسبة انخفاض عن نهاية العام الماضي بلغت 15 % ليستقر على مستوى 4086,02 نقطة مقارنة مع 4840,81 نقطة.

الأجانب يتمسكون بالأسهم
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ صافي تداولات الأجانب في أوساق المال المحلية نحو 223 ألف درهم محصلة شراء، ما يشير إلى أن تداولاتهم ظلت مستقرة تقريبا، وبلغت قيمتها نحو 53 ألف درهم في سوق أبوظبي للأوراق المالية وما يقارب 170 ألف درهم في سوق دبي المالي.
ففي سوق العاصمة أبوظبي بلغت قيمة مشتريات الأجانب من الأسهم نحو 66,02 مليون درهم مقابل مبيعات بلغت قيمتها نحو 55,964، خلال نفس الجلسة.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال الجلسة نحو 73,6 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 100,97 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال الجلسة نحو 135,58 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 134,04 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 63,28 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 37,28 مليون درهم خلال نفس الفترة.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 272,45 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46,04% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 272,29 مليون درهم لتشكل ما نسبته 46,01% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 170 ألف درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

ارتفاع جماعي لأسعار العملات الرقمية المشفرة